عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

إمكانية وصول كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة إلى الويب: تجارب عربية

نُـشر بواسطة هيام حايك on 22/10/2017 08:29:01 ص

disabled2.jpg إمكانية الوصول إلى الويب، وتحسين الوصول إلى مواقع الويب واستخدامها من قبل مجموعة واسعة من المستخدمين، البعض منهم قد يعانون من إعاقات جسدية أو بصرية، تزداد أهمية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط.

ومما لا شك فيه أن إمكانية النفاذ إلى شبكة الإنترنت تعود بالنفع على جميع مستخدمي الإنترنت، إذ أنها تحسن قابليتها للاستخدام العام لمواقع الويب، مما يسهم في زيادة استخدام الخدمات والاستفادة منها. كما أن إضافة الرسوم والتسميات التوضيحية، وأنظمة التصفح سهلة الاستخدام، واختيار حجم الخط المناسب، والتنظيم الواضح للمحتوى يعمل على تحسين إمكانية الوصول للجميع ويعمل أيضاً على توفير تشغيل متبادل أكبر على شبكة الإنترنت لفائدة كافة المستخدمين.

حدد التحالف العالمي لشبكة الويب (W3C) ثلاثة أولويات لتصميم المواقع السهلة النفاذ والتصفح:

الأولوية الأولى: المستوى (A) سهولة التصفح

البداية تكون من خلال العمل ضمن شروط تحقيق هذا المستوى من أجل التمكين والنفاذ للوصول إلى المعلومات واستخدام الوثائق الإلكترونية الموجودة على الإنترنت، وهذا يتطلب من مصممي ومطوري المحتوى الرقمي للمواقع بالعمل على تلبية متطلبات هذا المستوى.

الأولوية الثانية: المستوى (AA)

عند الالتزام بمعايير وشروط المستوى الأول يجب الانتقال إلى تحقيق شروط المستوى الثاني، ويتم من خلال البدء بالعمل على إزالة كافة العقبات التي تحول دون الوصول إلى المعلومات والوثائق الإلكترونية لكافة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وهذا يتطلب أيضاً من مصممي ومطوري المحتوى الرقمي للمواقع بالعمل على تلبية متطلبات هذا المستوى.

الأولوية الثالثة: أو المستوى (AAA)

تعتبر هذه الأولية نهائية وعدد محدود من المواقع الإلكترونية بدأت بتنفيذها، لأنها تتطلب التدقيق النهائي في الوصول إلى المعلومات الواردة في الوثائق الإلكترونية على شبكة الإنترنت. ولكن تتميز بأداء أفضل على محركات البحث وتتوافق مع كافة المتصفحات والوسائط المتعددة لتحقيق سياسة النفاذ الشامل للمعلومات بيسر وسهولة.

تعد مبادرة النفاذ إلى شبكة الويب العالمية (W3C) هي المعيار المعترف به دوليا والذي يضمن إمكانية الوصول إلى الويب. وقد أصدرت W3C " مبادرة الوصول للشبكة" التي تنص على المعايير الواجب الالتزام بها للوصول الأمثل إلى شبكة الإنترنت. وقد رأت هذه المبادرة ضرورة أن تستهدف مواقع الويب مستوى  AAA وألا يكون لديها مستوى أقل من AA كحد أدنى.  يمكن الاطلاع على أحدث التوصيات المتعلقة بإمكانية الوصول إلى الويب من هنا.

إن التوافق مع المستوى AA من محتوى الويب (WCAG)‏ 2.0 يضمن أن موقع الويب في بالمعايير المطلوبة لإزالة الحواجز التي تحول دون الوصول إلى المحتوى على موقع ويب من قبل أشخاص يعانون من إعاقات جسدية معينة. للوفاء بمعايير رابطة الشبكة العالمية (W3C) ينبغي اتباع اللوائح التالية:

  • توفیر بدائل نصية لأي محتوى غیر نصي وبحيث یمکن تغییره إلی أشكال أخرى یحتاجھا الناس، مثل الطباعة الکبیرة أو لغة برایل أو تحويله إلى کلام أو لغة أبسط.
  • مساعدة المستخدمين على رؤية وسماع المحتوى بسهولة بما في ذلك فصل الأجزاء الأمامية عن الخلفيات لمساعدة الناس الذين لديهم رؤية محدودة للألوان أو أية إعاقة إدراكية أخرى.
  • تزويد المستخدمين بما يكفي من الوقت للقراءة واستخدام المحتوى، وذلك لضمان إعطاء المستخدمين ذوي الاحتياجات الخاصة وقتا كافيا للتفاعل مع محتوى الويب كلما أمكن ذلك.
  • جعل محتوى النص مفهوما وقابلا للقراءة. هذا المبدأ يأخذ يعين الاعتبار الشاشة المقروءة والتقنيات المساعدة التي يمكن أن تقدم بشكل صحيح وتنطق المحتوى المكتوب بلغات بشرية متعددة.

تركز العديد من المنظمات في الشرق الأوسط على إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت وتعمل على تنفيذ التوصيات الخاصة والتي تمكنها من المساعدة في تحقيق متطلبات رابطة الشبكة العالمية (W3C). فعلى سبيل المثال:

برنامج الحكومة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

من أجل بناء موقع إلكتروني من السهل الوصول إليه، أصدر برنامج الحكومة الإلكترونية السعودية عدة توصيات.  كان من أبرز هذه التوصيات أن يدعم موقع الويب التعبيرات المنطقية والعمل على استخدام اللغتين العربية والإنجليزية كأمر أساسي للاستجابة لاحتياجات زوار المواقع الإلكترونية. كما يجب أن يدعم الموقع أيضا ميزات اللغة العربية مثل علامات اللكنة، الإيقاعات وجذور الكلمة. هذا ويمكن الاطلاع على توصيات أخرى من خلال موقع تصميم وإدارة الموقع الإلكتروني للقطاع الحكومي الصادر عن برنامج الحكومة الإلكترونية السعودية.

Family-to-Family Health Information Centers.jpg

 

توصيات بنك الكويت المركزي حول إمكانية النفاذ إلى الإنترنت

أما بالنسبة للمواقع الإلكترونية العامة، فإن بنك الكويت المركزي يتضمن تسجيلات صوتية لتوجيه الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، ويوصي باستخدام أدوات مثل أجهزة قراءة الشاشة، ووجود الصوت باعتباره البديل النصي، إضافة إلى إتاحة لغة برايل، للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل السماح لهم بإجراء معاملاتهم عبر الإنترنت بشكل صحيح وبشكل آمن.  أما بالنسبة للخدمات المصرفية عبر الإنترنت والخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال يوصي بنك الكويت المركزي باستخدام تقنيات حديثة وآمنة مثل قارئات الشاشة. وبصمات الأصابع لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة على إتمام معاملاتهم المصرفية. يمكن الاطلاع على توصيات بنك الكويت المركزي في هذا الشأن من هنا...

o-OLD-SMARTPHONE-facebook.jpg

 هيئة تقنية المعلومات العمانية

اتباعا لمعايير هيئة تقنية المعلومات الإلكترونية ((ITA) تم وضع سياسة، وبحيث يجب أن تتبعها الوكالات الحكومية والشركات المملوكة من قبل الحكومة. وتنص السياسة على أنه "يتعين على الوكالات الحكومية والشركات المملوكة للحكومة أن تكفل حصول الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين على المعلومات والخدمات الإلكترونية. كما يجب على الوكالات الحكومية أن تبدأ بالإجراءات التي تؤدي إلى استكشاف وتنفيذ استخدام تقنية المعلومات والاتصالات لاستيعاب الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن بشكل كامل في نطاق أعمالهم التجارية ".

وبالإضافة إلى ذلك، توصي هيئة تقنية المعلومات ((ITA) بأن تتوافق المواقع الإلكترونية والخدمات الإلكترونية مع إرشادات الوصول إلى المحتوى على شبكة الإنترنت العالمية (W3C) ومبادئ النفاذ إلى محتوى الويب WCAG2.0. وذلك للوصول إلى أفضل الممارسات، كما يجب إشراك الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في عملية تصميم واختبار المواقع الإلكترونية والخدمات الإلكترونية والمعدات العامة القائمة على تقنية المعلومات والاتصالات.