عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

ما هي الاستراتيجيات الجديدة لاستخدام الشبكات الاجتماعية التي يمكن أن تضيفها لخطتك التسويقية في عام 2015؟

نُـشر بواسطة هيام حايك on 02/03/2015 11:43:00 ص

----2015

هل تعلم أن الأشخاص العاديين ينفقون ما يعادل 4 سنوات من عمرهم على هواتفهم المحمولة؟ ولكى أكون صادقة معك فهذه الإحصائية أصابتني بالدهشة بعض الشيء عند قراءتها، كونها ليست أكثر من ذلك، ولكنى أظن أن هذا العدد في زيادة، وتتأكد ظنوني عندما أرى أفراد أسرتي في لقاء ما، يحملقون جميعهم في شبكاتهم الاجتماعية ويتواصلون من خلالها سواء كانت فيس بوك أو إنستغرام أو توتير، الكل محلق في مناطق أخرى من خلال جهازه النقال أو الجهاز اللوحي الخاص به/ باستثناء ابن أختي والذي يبلغ من العمر 6 شهور، ولكن الغريب أنه كان دائما ينجذب إلى الآي فون، على الرغم من أنه فقط لمجرد وضعه في فمه كما يفعل مع بقية الأشياء في هذا السن.

قد يكون هذا محبط بعض الشيء، ولكن وكما تقول لي صديقتي أنه اتضح لها مؤخرا أن الفيس بوك قد أعطاها القدرة على إعادة الاتصال مع الأصدقاء وأفراد العائلة حتى أولئك الذين لم تتحدث إليهم لأكثر من عشرين عاما. لقد سمعنا جميعا العديد من القصص حول الأشقاء المفقودين منذ زمن طويل، والأصدقاء والأقارب والذين عثروا على بعضهم البعض عبر المنصات الاجتماعية، ناهيك عن الحركات الخيرية القوية على الشبكات الاجتماعية مثل تحدى دلو الثلج، حيث يتمثل هذا التحدي في أن يقوم المتحدي بسكب وعاء من الماء المثلج فوق رأسه أو يتبرع بـ 100 دولار لصالح حملة تهدف إلى نشر الوعي حول مرض التصلب العضلي الجانبي وجمع التبرعات لمكافحته، مما ساعد على تدفق أكثر من 100 مليون دولار لجمعية التصلب الجانبي الضموري ALS، وفقا لمجلة فوربس Forbes...

وسائل الإعلام الاجتماعية كأداة ترويجية:

نعلم جميعا أن وسائل الإعلام الاجتماعية أمر بالغ الأهمية لمبادرات التسويق للأعمال، وبغض النظر عن طبيعة العمل. عدم وجود القنوات الاجتماعية النشطة لعملك بات أمرا محرجا وغير مقبول اجتماعيا وبالطبع  لا أحد يريد أن يكون أحمقا، ولكن ما هي الفائدة من حفاظك على القنوات الاجتماعية اذ لم تضف قيمة إلى عملك؟ من المهم أن تدرك أن استخدام القنوات الاجتماعية يتم من أجل إنشاء وتزايد الاعتراف بالعلامة التجارية والحصول على المناصرين والعملاء المؤثرين، أو تحسين العلاقات مع العملاء.

في السنوات الماضية تم تقديم العديد من الاقتراحات لتحسين استراتيجيات التعامل مع وسائل الإعلام الاجتماعية، وقد أثبتت تكتيكات مثل وضع خطة لتسويق وسائل الإعلام الاجتماعية والالتزام بها، مدى أثرها في الذهاب إلى أبعد الحدود في خدمة العملاء، وقدرتها على احتضان الحوادث المؤسفة، وهلم جرا...

social-media-marketing-strategy-with-natalie-bradley-consulting

 هذه الاستراتيجيات في معظمها لا تزال سارية المفعول، ولكن مع بداية السنة الجديدة من المهم أن إضافة الجديد إلى خطة تسويق وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بكم في عام 2015، والتي من الممكن أن تكون على النحو التالي:

أولاً: الاهتمام ببناء المجموعات المهتمة، بدلا من الاهتمام بعدد المتابعين

وجود 10.000 متابع لك أمر جدير بالذكر، ولكن في نهاية اليوم لا يهم كم عدد الأتباع لديك لو لم يقم هؤلاء الأتباع بالتفاعل والاهتمام بالمحتوى الخاص بك، لذا فكر فيما يمكن عمله لبناء المجتمع المتفاعل وزيادة التواصل مع الأتباع الحاليين والمحتملين.

الشخصنة والنكتة، والجرأة هي تكتيكات لها أهميتها في تسويق منتجاتك عبر وسائل الإعلام الاجتماعية وتذكر دائما أن مصطلح وسائل الإعلام الاجتماعية يحتوي على كلمة "الاجتماعية" ذلك يعنى أن من بديهيات النجاح في إنجاز المهام على هذه المنصات تكوين المجتمع التفاعلي الذي يبث ويتلقى ويستجيب لما يتلقى. التحدث مباشرة مع متابعيك، وإعادة التغريد لهم، والتعليق على ما يبثون سوف يساعدك على بناء مجتمع فعال من الأتباع. ولا تنسى أن استخدام الفكاهة وإبراز الجانب الإنساني يعجل المتابعين يتهافتون على ما تبثه وسيجعلهم يركضون لمعرفة ذلك الشيء الذي تتحدث عنه والذي سيعزز بالتالي من العلامة التجارية لك ولمنتجاتك. .

عندما تقوم بالإرسال في القنوات الاجتماعية الخاصة بك، حاول التفكير خارج منطقة الجزاء، ووضع طرق ذكية للحصول على جمهور يتفاعل مع العلامة التجارية الخاصة بك.

ثانياً: إنشاء حراك قوي عبر جميع القنوات الاجتماعية

إذا كنت تريد أن ينخرط جمهورك، عليك أن تكون منخرطا.... وأحد الطرق الرائعة للقيام بذلك هي إنشاء الحملات الاجتماعية التي تعمل عبر جميع المنصات الاجتماعية الخاصة بك. الشيء المهم أن نلاحظ هنا هو أن أي شخص يمكن تشغيل مسابقة أو إنشاء حملة اجتماعية، لذلك أنت بحاجة لأن تكون متميزا عن الآخر. في العادة يبرز التميز عندما تضيف لحملتك العناصر الإنسانية والعاطفية أو العناصر الملهمة.

تأكد أن أي عنصر يحرك عاطفة المتابعين لك والقراء هو عنصر يعمل بشكل جيد، ولكن المهم، كيف يمكنك تطبيق هذا عبر العديد من القنوات؟

هناك بعض الاقتراحات التي تقول أنه يمكنك البدء من خلال ...

القصة القوية المقنعة وإشراك القارئ في القصة وشعوره أن هذه القصة هو جزء من تفاصيلها، سوف تسحب القراء إلى موقع الويب الخاص بك. من المهم التفكير في الطرق التي تمكنك من استخدام القنوات الاجتماعية لسرد القصص المحفزة للمشاهدين الذين تهتم بهم. على سبيل المثال إذا كنت تبيع برمجيات B2B يمكنك تبادل قصص الزبائن الذين يشعرون بالرضى جراء استخدام هذا المنتج على البلوق الخاص بك ثم قم بإنشاء حملة اجتماعية مع اختيار شعار مميز وهاشتاج لتعزيز قصصهم.

ثالثاً: خبرة التعامل مع إعلانات الفيس بوك

إعلانات Facebooks رخيصة وتؤثر بالفعل. إذا كنت تريد أن تنافس في الفيس بوك اليوم فمن الواضح جدا أنك ستحتاج إلى وضع بعض الفواتير الخضراء على الطاولة. لقد ولى ذلك الوقت الذي كنت تقوم فيه بمجرد العمل على التحديثات لصفحة الفيس بوك الخاصة بك وانتظار وصول المهتمين إليها، كما أن هناك عدة طرق فريدة من نوعها لاستهداف جمهور حقيقي بدلا من إضاعة المال في النقر على مدمني الإنترنت الغير ذي صلة لعملك.

Social_Media_Marketing

على مدى العامين الماضيين، دأبت الشبكة الاجتماعية للفيس بوك مرارا وتكرارا على إظهار أفضل 300 عنصر من المتوقع أن يريد الناس قراءتها، ووفقا لمقال نشر مؤخرا من قبل صحيفة نيويورك تايمز. " الناس يفضلون مشاهدة أشرطة فيديو والصور والمقالات الإخبارية وتحديثات من أصدقائهم وعائلاتهم أكثر من الماركات الأخرى. الفيس بوك يواصل الضغط من أجل المزيد من الدعاية لذا أنت تحتاج إلى توخي الحذر وأن تكون عيونك واعية لميزانيتك، لأنه من المرجح أن ترتفع الأسعار المنافسة أكثر وأكثر. ويهمني أيضا أن أوصي بمنصات إعادة التوجيه مثل AdRoll لأنها تقوم بإعادة توجيه عرض إعلاناتك على الناس التي أعربت عن اهتمامها بالعلامة التجارية الخاصة بك عن طريق زيارة موقع الويب الخاص بك. هذه المنصات تقوم باستهداف أشخاص هم أصلا قالوا لنا أنهم مهتمون بالمنتج أو الخدمة أو الموضوع الموجود في الموقع، مما يجعل المستهدف ينتقل من مرحلة الاهتمام إلى مرحلة السؤال أو الاستفسار أو البحث حتى يصل لمرحلة الشراء. تعتمد هذه المنصات على نظرية أن العميل يجب أن يرى الإعلان أكثر من مرة واحده حتى يرغب في شرائه أو الاهتمام به.

رابعاً: الاستضافة أو المشاركة في دردشات التويتر

قد تتساءل لماذا أذهب للتحدث على الإنترنت إلى مجموعة من الغرباء؟ وما هي ضرورة قضاء وقتا طويلا من يومي للمشاركة في واحد من هذه الأحاديث؟ ولكن هل سبق وسمعت بهاشتاج بعنوان # PPCChat؟ انها محادثات حية تنظم وفق مواعيد محددة مع متخصصين في صناعة ما والتي أسسها Matthew Umbro. من خلال هذه المحادثات يمكنك العثور على تجربة من الممكن أن تكون ممتعة جدا، هذه الدردشة الحية تمنح القدرة على التواصل مع الآخرين المهتمين في منتج ما أو موضوع محدد، كما يمكنك أيضا التعلم من أولئك الذين لديهم خبرات متفاوتة في المجال الذي تبحث عنه، من خلال طرح الأسئلة والاستماع إلى المتخصصين.

وبصرف النظر عن العلامة التجارية الخاصة بك، يمكن لمثل هذه الأحاديث أن تكون مفيدة كثيرا في عملك من خلال إعطائك القدرة على اكتشاف خيوط جديدة، وتطوير علاقات قوية مع المؤثرين في مجال عملك، ومواصلة الإعلان عن العلامة التجارية الخاصة بك. كما أن استضافة الدردشة الخاصة بك أو مع شريك لك سوف توسع قاعدة المتابعين لك إلى حد كبير إذا تم الترويج لها بشكل جيد.

خامساً: مجاملة واحتواء العملاء والمؤثرين

هناك احتمالات كبيرة لبناء علاقات بشكل رائع مع الأطراف المؤثرة في صناعتك خلال الدردشات الخاصة وذات الصلة بالموضوع الذي تسوق له. كما هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها أثناء تواجدك على الشبكات الاجتماعية للحصول على علاقة مؤثرة بشكل كبير في مجال عملك. وأنا أتحدث هنا عن شعور عاطفي حقيقي لهؤلاء الذين يروق لهم عملك. ذلك لأنه بمجرد الوصول إلى هذه الشريحة المهتمة، فسوف يستمر عملك في النمو فهذا الجمهور لا تتوقف سلطته عند حدود الشبكات الاجتماعية فقط، إنما سيأخذ بعملك إلى شبكات حقيقة على أرض الواقع يتفاعلون معها يوميا ويتحدثون إليها في أمور كثيرة، قد يكون عملك هو أحدها، وهنا أنت تصوب في المرمى بخطى أوسع. حاول القيام بالخطوات الأربعة التالية لربط المؤثرين الخاصين بك اجتماعيا:

1. إعداد قائمة شاملة تضم الجماعات المؤثرة وتنظيمها في جدول يربط كل من التشكيلات الاجتماعية.

2. استخدم ،Favorite، like، comment re-share للمحتوي الذي يستحق وبطريقة مهنية، ودعهم يشعرون أنك تهتم فعلا بالمحتوى الجيد وتقدره. كما لابد أن يكون تعليقك ذا قيمة ويحتوي على هدف تعليمي تريد أن توصله للآخرين.

3. وجه التغريدات لهم: هذه الاستراتيجية تعمل بشكل جيد جدا وخصوصا عند طرح الأسئلة ذات الصلة بموضوع التسويق الخاص بك.

4. استخدام نفس الهاشتاج: وذلك لتسهيل خاصية البحث لجميع عملائك، فالهاشتاج المميز يستطيع من خلاله عملائك البحث عن جميع المحتويات وبنفس الهاشتاج. كما يمكنك أنت أيضا البحث باستخدام الهاشتاج والاستماع إلى ما يقوله المستخدمون عن المنتج والخدمة والبدء في تحضير حملات تسويقية تعمل على هذه النقاط.

3e8ba4a

سادسا: لا تروج لذاتك فقط وشارك في المحتويات الأخرى التي تحظى بشعبية بين الجماهير

يجب عدم استخدام القنوات الاجتماعية الخاصة بك كمنصة للمفاخرة بمنتجاتك؛ ذلك سيجعل الأمر مملا وبغيضا. لا بد أن يكون هناك توازن بين تسويق العلامة التجارية الخاصة بك وتبادل القصص والأخبار القيمة من الموارد الأخرى. "الآخر" هو الكلمة السحرية التي لابد أن تدفعك للتركيز على التوازن بين تبادل المحتوى الترويجي، والتفاعل مع أتباعك والعملاء الخاصين بك، اتبع هذه النصائح لتحدد بسهولة ما هو المحتوى الذي يليق بك مشاركته:

  • ابحث عن أشرطة الفيديو الحيوية على اليوتيوب، والتي تحظى بمشاهدات عالية وتشاركها مع عملاءك، ولكن كن حريصا في الانتقاء واختار التسجيلات الملهمة والتي قد تفتح آفاقا فريدة من نوعها للنقاش.

  • ابحث عن القصص والأخبار التي تحظى بأعلى تغطية في وسائل الاعلام، وقم بإضافة منظورا فريدا إليها يحفظ الصلة بالعلامة التجارية الخاصة بك.

  • ابحث عن الاستخدامات التي يتجه إليها الهاشتاج، وقم بإضافة صوتك إلى المحادثات الكبيرة التي تحدث على وسائل الإعلام الاجتماعية. يمكنك أن تري "الاتجاهات " على سبيل المثال على التويتر.

  • استخدام Buzzsumo للعثور على المحتوى الذي يتردد صداه. إنها أسهل طريقة للبحث ذات الصلة مواقع صناعة الأخبار وبلوق، والكلمات الرئيسية، المؤثرين، وما إلى ذلك للعثور على المحتوى وفقا لأعلى عدد من المشاركات الاجتماعية. دراسة العناوين البارزة مع أتباعك، لن يُفعِّل هذا من عملية المشاركة فحسب، ولكن سوف يظهر لأتباعك أن الوظائف الاجتماعية الخاصة بك أيضا مثيرة للاهتمام وتستحق المتابعة...