عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

استراتيجيات ترويج استخدام المحتوي الرقمي

نُـشر بواسطة هيام حايك on 11/08/2016 12:08:58 م

 business_plan2_FILEminimizer.jpg

تعتبر مرحلة الترويج لاستخدام المحتوي الرقمي مرحلة هامة جدا في رحلة التحويل الرقمي، في هذه المرحلة تكون أنت قد انتهيت من رقمنة المحتوى الخاص بك ولكنك بحاجة إلى أن يصل هذا المحتوى إلى العالم كله. هناك سؤال واحد كبير لابد أن تسأله لنفسك، في كل مرة تبد فيها حملتك الترويجية و هو:  "من هو جمهور المحتوى الخاص بك؟"

ربما لديك أكثر من جمهور، لذا أنت بحاجة لمعرفة كيفية الوصول وجذب كل المجموعات المختلفة لكي تحدد تقنيات الترويج تبعا لطبيعة كل جمهور، فجمهورك قد يكون من أمناء المكتبات أو المعلمين أو الباحثين أو عامة الشعب وربما يكونون المدونين أ و مستخدمي موقع Pinterest وربما جميعهم ...

" كل جمهور من هؤلاء هو بحاجة إلى معرفة كيف سيكون المحتوى الرقمي الخاص بك مفيدا بالنسبة لهم "

 w3g-agence-communication-corse-800x400.jpg

تحديات تواجه الترويج للمحتوى

  • الترويج للمحتوى يمثل تحديا بنفس القدر الذي يمثل فيه تعزيز استخدام قواعد البيانات تحديا للمكتبات ونحن على ثقة أن لدينا الكثير من الموارد الرقمية الرائعة، ولكن الآن ما يهمنا هو مساعدة الناس على العثور عليها ومساعدتهم على معرفة كيفية استخدام المحتوى.

  • الكثير قد يبدأ بالإعلان عن المحتوى من خلال المدونات أو الرسائل الإخبارية وهذا يعني الوصول إلى الناس الذين هم بالفعل مهتمون؛ مما يعنى محدودية الجمهور وضرورة التفكير على نطاق أوسع من ذلك. ولكن تذكر دائما أن المدونة الخاصة بك ستكون ضمن النتائج التي سوف تظهرها عمليات البحث في جوجل، وهذا شيء إيجابي وليس مضيعة للوقت.

  • نشر قصص النجاحالخاصة بك عبر وسائل الإعلام يمكن أن تجلب لك جمهورا جديدا تماما، وفي هذا يؤكد العاملون في مكتبة بوسطن العامة على أن نشرهم قصة حول كيفية التحويل الرقمي لمحتوى المؤسسات الثقافية قد ساعدهم على جذب مستخدمين جدد إلى موقعهم على الإنترنت ورفع مستوى الوعي بخدمات الرقمنة الجديدة التي يقدموها للشركاء. قبل هذا النشر كثير من متابعيهم على الفيس بوك لم يكن لديهم فكرة عما إذا كان لديهم برنامج الرقمنة. 

الترويج من خلال وسائل التواصل الاجتماعي
وسائل الإعلام الاجتماعية واحدة من أساليب الوصول الأقوى، والتي تمكنك من إجراء اتصالات مع المجموعات المهتمة، واستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية الواسعة أو الضيقة لتسخير قدرات الشبكات من الإنترنت. كما تمكنك من تطوير استراتيجية وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بما يساعدك على تبادل المحتوى والمشاهدة والتعلم من المؤسسات الأخرى. لا تقارن نفسك بمؤسسات مشابهة لك فقط، من الجيد مشاهدة التقدم الذي أحرزته المؤسسات الكبيرة الراسخة في وسائل الإعلام الاجتماعية حتى لو كانت تحقيق مستوى المشاركة  يبدو خارجا عن متناول مؤسستك.

وهنا إليك بعض الاستراتيجيات العامة التي من المهم أخذها في الاعتبار عند التعامل مع معظم منصات وسائل الإعلام الاجتماعية.

اذهب إلى حيث هو جمهورك:

من الضروري أن تسأل نفسك هل المواد الخاصة بك أكثر ملاءمة لمنصة بصرية مثل بينتيريست ،أو أن المواد الخاصة بك ستكون أفضل لو تم تشرها من خلال الروابط والتعليقات القصيرة على موقع مثل تويتر.
فكر في منصة وسائل الإعلام الاجتماعية التي تميل الجماهير لاستخدامها. تويتر هو مكان عظيم للمحتوى الذي يستهدف المهنيين في العالم الرقمي، في حين الفيسبوك يستهدف جمهورا أوسع من ذلك بكثير مثل الأسرة والمجموعات ذات الاهتمامات المعينة. الجذب البصري هو جانب لا تسقطه من حساباتك حيث تحصل ألبومات الصور على تفاعلٍ أكثر بنسبة 180%. حيث تدفع الناس للنقر على الألبوم ورؤية المزيد من الصور.

كن فعالا
بغض النظر عن وسائل الإعلام الاجتماعية التي اخترت استخدامها، فلابد أن تهتم بأن تكون حسابات نشطة.

أن تكون نشطا يعني أيضا أن تكون مواطنا صالحا تتقاسم العمل مع المؤسسات الأخرى. لا تبث فقط من خلال حسابك على وسائل الإعلام الاجتماعية، وحاول الانخراط مع أشخاص آخرين أيضا. وسائل التواصل الاجتماعي الاجتماعية تسهل وتساعد في تحقيق الانتشار الكبير والواسع، فعندما تقوم بنشر شيء على الفيسبوك على سبيل المثال، فإن أي شخص يضغط أعجبني (Like) أو تعليق (Comment) على ما كتبته، فهو عمليا يروج لك. كما أنه إذا أحب الشخص ما كتبته وقام بعمل مشاركة Shareفإن ما كتبته سيظهر إلى أكبر عدد من أصدقاء هذا الشخص.

اهتم بالمتابعة
أنت تحتاج لمشاهدة ما يقوله الناس عن المحتوى الذي قمت بنشره، لذا حاول القراءة والرد على التعليقات والأسئلة في الوقت المناسب. وحاول إظهار التقدير للناس الذين يروق لهم ما تقوم بنشره وتفاعل مع استجابات الآخرين وتجاوب مع تعليقات ورسائل معجبيك. وهنا من المهم أن تعرف طبيعة معجبيك ومتابعيك، ماذا يحبون، ولماذا قاموا بمتابعتك؟ ومن ثم طور محتوى يتناسب معهم وفي نفس الوقت. شاركهم أخبارًا مثيرة من تجاربك وخبرتك وحياتك.
 

شجع انخراط الجمهور

أن تسأل الناس حول محتوي معين و أن تطلب منهم أن يضعوا الملاحظات و الآراء أو الاقتراحات هو طريفة سهلة وممتعة للناس للتفاعل مع المحتوى الخاص بك. تشير الأبحاث إلى أن القيام بطرح أسئلةٍ بسيطة، أو الطلب من المعجبين إنهاء عبارةٍ معيّنة يزيد من التفاعل بنسبة 90%.

لا تهتم فقط بالنتائج المباشرة وتبحث عن طرق لزيادة الوصول الآن وبسرعة، بل اعتبر وجودك على منصات التواصل الاجتماعي استثماراً بعيد الأمد له وجود استراتيجي مهم.

اصنع لك حضور في الوقت المناسب
المشاركات في الوقت المناسب، في كثير من الأحيان تعني الحصول على فرصة أفضل في الوصول إلى المستخدمين ... هل تساءلت ما هو التوقيت المثالي لتبادل المواد الخاصة بك على تويتر والفيس بوك؟

توقيت النشر وتوقيت الرد على التعليقات أمر لابد أن تأخذه في الاعتبار ما دمت بدأت تتعامل مع منصات الإعلام الاجتماعية. من المهم أن نعرف الوقت الأنسب لتنشر على المدونة أو الفيسبوك أو التويتر . يشير موقع bit.ly المتخصص بخدمات اختصار وإحصاءات الروابط أن الوقت الأمثل للنشر على الفيسبوك هو بين الساعة 13:00 والساعة 16:00. وبالنسبة للروابط المنشورة بعد الثامنة مساء والثامنة صباحا فلن تحصل على نتيجة جيدة في الانتشار. كما أن نشر روابط على موقع تويتر Twitter بين الساعة 13:00 والساعة 15:00 سيعطي أفضل نتيجة من حيث عدد النقرات خاصة إذا تم النشر في بداية الأسبوع. كما يفضل عدم نشر روابط في أيام العطل الأسبوعية إذا كنت تخطط لحصولها الأكبر عدد من المشاركات.

قم بإضافة الطابع الشخصي لك
معظم منصات وسائل الإعلام الاجتماعية هي منصات غير رسمية، فليست هناك حاجة لكي تبدو وكأنك إنسان آلي. استخدم أساليب كتابة شيقة ومضحكة أو مثيرة للتفكير. أغلب المتابعين المحتملين سوف يلقون نظرة على أحدث ما تنشره لمعرفة ما إذا كنت مستحق للمتابعة. وبالتالي فإنه من المنطقي أنه كلما كانت منشوراتك جيدة، كلما حصلت على متابعين أكثر. اجعل قراءك يحبوك وابدأ بالتركيز على المحتوى الذي يحبه متابعوك والذي يجلب لك تفاعلا جيدا، فكلما زاد التفاعل على منشوراتك بشكل عام، تحسن وصول الصفحة وأداؤها، لذا قم بكسر الرتم المعتاد بصورة أو فيديو أو حتى مقطع صوتي، مما يجعل منشوراتك خفيفة الدم وجاذبة للمتابعين أكثر.

استخدم الهاشتاج Hashtaging
استخدام الهاش هو أحد الحلول المهمة خاصة مع إينستاجرام وتويتر.

الهاشتاج هي عبارة عن علامة تصنيف يتم استخدامها لتصنيف التغريدات أو الأخبار ذات الموضوع الواحد، بحيث يمكن قراءتها من قبل متابعين هذه التغريدات أو الأخبار أو من قبل غير المتابعين لها، ودائماً تبدأ بإشارة #. وهذا يعني، إذا كنت تستخدم الهاش الصحيح فبإمكانك توصيل المحتوى الخاص بك إلى جمهور أوسع من ذلك بكثير. الهاش له شعبية، لدرجة أن الكثير من الناس استخدمها لعمليات البحث عن الكلمات الرئيسية. استخدم الهاشتاج بطريقة جيدة لربط من لهم نفس الاهتمامات ببعضهم البعض ولزيادة فرص ظهور منشوراتك على الموقع. تأكد من أن الهاش الخاصة بك له الصلة، وأنك لا تريد أن تكون من مرسلي البريد المزعج hash tag spammer

ابحث عن فرص للتعاون

وضع المحتوى الرقمي الخاص بك على الإنترنت يفتح الأبواب لفرص جديدة للتعاون. فعندما نشرت المكتبة العامة في بوسطن مجموعة كبيرة من الصور للعبة البيسبول، قامت جمعية بحوث البيسبول الأمريكي بتحديد أسماء اللاعبين الواردين في كل صورة، ومن ثم أصبحوا حلفاء في تعزيز الوعي بمجموعاتهم للآخرين.

التعاون لا يجب أن يكون محدودا بسبب الموقع الجغرافي بعد الآن. فمن الممكن أن تكون هناك مكتبة عامة لديها 20 كتاب مصور حول تاريخ الحرب العالمية الثانية وقد تكون هناك مكتبة أخري لديها أكثر من50 كتاب في نفس الموضوع عندها يمكن وضعهما معا عبر الإنترنت.

التعاون قد يفتح بابا أمام المحتوي الخاص بك ليكون أحد موارد التعليم، حيث أنه إذا كان بإمكانك الوصول بالمحتوي الخاص بك للطلاب والمعلمين و / أو المناطق التعليمية، يمكن للمحتوى الرقمي الخاص بك أن يصبح موردا قيما للفصول الدراسية. ومصدرا داعما لمصادر التعليم الأساسية والمشاريع البحثية المستقلة

قياس الاستخدام

والآن بعد أن كنت تعمل بنشاط على تعزيز المحتوى الخاص بك، لقد حان الوقت لقياس مدى استخدام المحتوى، وكيف، في كثير من الأحيان هناك الكثير من الطرق للقيام بذلك، ولكن لابد من الانتباه إلى أنها ليست كلها كمية.

خدمه Google Analytics هى خدمه تقدمها شركة جوجل لكل أصحاب المواقع لفحص إحصائيات مواقعهم. هي خدمة مجانية تساعدك على:

  • معرفة كيف يمكن للناس استخدام البوابة وصفحتك صفحتك على شبكة الإنترنت

  • من أين يأتي الزوار والأنشطة التي يفعلونها في الموقع.

  • كيف يمكن لموقع الويب تحويل مزيد من الزوار إلى عملاء.

  • الكلمات الرئيسية التي لها صدى لدى العملاء المحتملين و تؤدي إلى زيادة عدد التحويلات.

  • النقطة التي يغادر عندها الأشخاص الموقع والصفحات التي يمكث فيها الزوار لأطول فترة.

  • عبارات البحث التي يستخدمها الأشخاص للعثور على الموقع.

حركة المرور إلى موقع الويب الخاص بك ليست الطريقة الوحيدة لقياس استخدام المحتوى الخاص بك. بعض أنواع الاستخدام قيمة حقا حتى لو أنها لا تولد إحصائيات كبيرة. فالأمر في النهاية ليس مجرد الحصول على الآلاف من المستخدمين في وقت واحد. فلابد أن يكون هدفك الحصول على الناس لاستخدام المحتوى بطرق ذات معنى، واستخدام موقع الويب الخاص بك أكثر من مرة.