library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

ربط عقلية "الإنترنت اولاً" بنجاح المكتبة: الجزء الأول

نُـشر بواسطة وليد جميل on 05/04/2015 09:56:01 ص

jjj
من المؤكد أن كل مكتبة بحاجة إلى أن يكون لها تواجد على الإنترنت في عالمنا الرقمي المعاصر. في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، يستخدم أكثر من 87% من إجمالي السكان الإنترنت بصفة يومية.
لكن دعونا نتساءل: كيف لعقلية الإنترنت أولا أن تسهم في نجاح المكتبة؟ انطلاقا من خبرته كمدير للخدمات الرقمية في مكتبة توبيكا وشاوني العامة Topeka & Shawnee Public Library، بالإضافة إلى خلفيته العلمية كمتحدث واستشاري للمكتبات والويب الاجتماعي، يشارك دافيد David أفكاره حول أهمية "عقلية الإنترنت" للمكتبات في الورشة التدريبية التي ألقاها تحت عنوان: "كيفية ربط عقلية الإنترنت أولا بنجاح المكتبة".
في هذه الورشة، يطرح دافيد آرائه القيمة حول هذا النوع من العقليات: ماذا يعني بالضبط وجود عقلية الإنترنت أولا؟ ما الأمثلة التي تحتاج إلى التعرف عليها لتبني عقلية تناسب مكتبتك؟ كيف للتواجد على الإنترنت أن يعزز نجاح البرامج والخدمات والمؤسسة الأكاديمية ككل؟دعونا نبدأ مع الأساسيات: ما معنى الإنترنت أولا؟هنا يؤكد دافيد أنه "ظل مشغولا لفترة بالتفكير في استراتيجية الهاتف الذكي أولا برمتها"، حيث يشير إلى أنه ثمة تشابه كبير بين عقلية الإنترنت وعقلية الهاتف الذكي إذا أنهما يمتزجان في بوتقة واحدة، ألا وهي الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية التي تدعم تصفح الإنترنت. فعقلية الهاتف الذكي أولا تكمن في التفكير في الأجهزة النقالة عند الشروع في تصميم موقع الويب الخاص بك، بما يضمن تصفحه على مختلف الأجهزة النقالة بلا عناء.كذلك، عقلية الإنترنت أولا لا تركز على وجود مكون على الإنترنت لكل مشروع وحسب، بل على أن يكون هذا المكون هو الأساسي لدعم كل برنامج أو مبادرة.
وفيما يتعلق بالمكتبات، يعني هذا بناء تواد على الإنترنت قبل إطلاق أي برنامج جديد.تجد أسواق التجزئة، والمطاعم، والصحف والمجلات تقوم باستغلال فوائد مثل هذه العقلية والانتفاع بها: تريد شراء دمية ما، لكن لا تجدها في السوق؟ للبحث عن مكونات معينة يستخدمها مطعمك المفضل؟ تريد الاطلاع على آخر الأخبار، فور حدوثها؟ هناك دائما مكون على الإنترنت مرتبط بالعروض، والتخفيضات، وغيرها من برامج التسويق التي تطلقها أغلب الشركات. نلاحظ سلوك غاية في المتعة والإثارة للمستخدم—جميعنا يبحث عن أشياء كثيرة جدا من خلال الخيارات على الإنترنت، لذا: لماذا لا تلبي احتياجات المجتمع الذي تخدمه من خلال مكونات الإنترنت التي تمتلكها بالفعل؟
على الرغم من أن أغلب المكتبات تقدم خدمات على الإنترنت، مثل فهرس المكتبة؛ إلا أن الجانب الذي نؤكد عليه هنا أنه لا ينبغي تقديم البرنامج دون وجود مكون مصاحب على الإنترنت. عند تطوير برامج جديدة، لا تنسى أن تسأل نفسك: كيف يمكن ترجمة هذا البرنامج إلى تسجيل على الإنترنت، أو حدث رقمي، أو أي وسيلة أخرى؟من بين الأمثلة على "الحدث الرقمي" نجد استضافة ما يسمى بـ story times على الإنترنت.  يقوم موقع Story Time Online بعمل ممتاز، حيث يوضع آخر حدث على شاشات الزائرين من خلال Vimeo. تقدم مكتبة سان جوز العامة برنامج مشابه عبر اليوتيوب، حيث يقرا المكتبيون على جمهور رقمي تماما كما يقرؤون على المستمع الفعلي.للاطلاع على خيارات مجانية سهلة للحدث الرقمي، تفضل بزيارة Facebook Events أو Eventbrite.
لمعرفة المزيد عن أمثلة أخرى يطرحها دافيد حول بناء هذا النوع من العقلية لدى مكتبتك، بالإضافة إلى إرشادات وأدوات بناء تواجد الإنترنت الخاص بك، تابعونا في التدوينة القادمة بعنوان: "عقلية الإنترنت أولا: من أين نبدأ".
مترجم عن Liz Van Halsema لـ sirsidynix