library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

دليل تأسيس وتطوير الشراكات ما بين أمناء المكتبات والمعلمين

نُـشر بواسطة هيام حايك on 18/09/2016 01:41:11 م

Library-1.jpg

أمناء المكتبات هم اللاعبون الأساسيون المؤهلون لتنفيذ البرامج التي تعتمد على توظيف مصادر المعلومات، حيث هم الأقدر على تصميم برامج محو الأمية المعلوماتية، كما لديهم الخبرة والمعرفة لتعليم هذه المهارات. وهم كذلك قادة في مجال تقنية المعلومات الجديدة والذين يقومون ببناء الموارد المعرفية. كما أن تجربتهم مع أدوات تقصي المعلومات تفتح أمامهم مجالا لتطبيق أدوات جديدة في بيئة تقنية متسارعة التغير. ونظرا لزخم المصادر الإلكترونية وتراميها على الإنترنت، فعلى الأغلب وجود أمناء المكتبات أمر مرحب به عند وضع الخطط التعليمية، وحيث يدرك المعلمون أنهم بحاجة إلى أمناء المكتبات لإدارة الموارد الإلكترونية وتصميم برامج تدريبية لكل من الموظفين والطلاب.

خلال هذه التدوينة نقدم بعض الطرق والآليات التي تعمل كدليل لبناء وإدارة علاقات التعاون والشراكة ما بين أمناء المكتبات والمعلمين،

تشكيل الشراكات ضرورة في مجتمع المعرفة

أمناء المكتبات لديهم الرؤية والبصيرة التي تمكنهم من معرفة كيفية التعلم القائم على الموارد وكيفية تسلسل أنشطة التعلم التي يمكن تنميتها؛ وهم يدركون الأطر والمكونات المفاهيمية لعملية البحث التي تربط العديد من جوانب تقصي المعلومات معا في الوقت الذي قد لا يكون المعلمون قادرون على الوقوف على المفاهيم المعقدة الضرورية للإدارة والوصول إلى الموارد في مركز المعلومات الحديثة.

لذا كان من المهم أن تعمل مؤسسات التعليم على ترسيخ فكرة التعاون بين أمناء المكتبات والمعلمين واحتياج كل منهما للأخر ومن ثم تأصيل هذه القناعة لديهم، فأمين المكتبة لابد له من تطوير العلاقات التعاونية مع المؤسسة التعليمية، حيث أن هذه الشراكات حاسمة لنجاح برنامج المكتبة، فنجاح البرامج والأنشطة التي تقدمها المكتبة يعتمد بصورة كبيرة على التعاون مع الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور وأعضاء المجتمع المحلي. في المقابل من خلال العمل الجماعي يستطيع المعلمون تحقيق نتائج أفضل مما لو كانوا يعملون لوحدهم. الجمع بين المعلم وأمين المكتبة يعنى الجمع بين الإبداع والخبرة، كما يعنى اكتشاف متعة التدريس وتحقيق مزيد من النجاح في الوصول إلى كل متعلم.

كيف يتم تشكيل العلاقات بين أمناء المكتبات والمعلمين؟

يواصل أمناء المكتبات المدرسية البحث عن سبل تشكيل شراكات جديدة مع إدارة المدرسة والمعلمين والمدارس وتطويرها على نطاق أوسع. بعض أمناء المكتبات المدرسية تجد سهولة في التواصل مع معلمي الصفوف، في حين يجد آخرون هذا التشبيك في غاية الصعوبة. الطريق لبناء الشراكات يبدأ بتحديد النهج الذي يناسب شخصية الشريك. ففي بعض الحالات، قد يكون الطريق المجدي هو النهج الرسمي - سواء على مستوى جدولة الاجتماعات والشراكات المنظمة. في حالات أخرى، نجد أمناء المكتبات والمعلمين أكثر نجاحا من خلال صداقات غير رسمية تتشكل في قاعة المدرسين أو قبل اجتماعات هيئة التدريس، أو ربما في الممرات.

المكتبة كبيئة للتعلم الحر Learning common

learningcommons.jpg

مكتبة المدرسة توفر التعلم المشاع أو التعلم الحر  Learning commonsفي بيئة مادية وافتراضية محفزة للتشارك والتعاون حيث الطلاب وموظفي المكتبة والمعلمين يعملون ويتعلمون معا.

يتم تصميم التعلم المشاع لتشجيع استخدام المناهج الدراسية عبر آليات نعتمد المشاركة، وتشجيع الفضول وتدعم التساؤل والتحقق مما يحتم على المكتبات توفير الموارد والتقنية التي يحتاجها مجتمع المستفيدين وبما يمكنه من التعلم في أي مكان وفي أي وقت.

مشاعات التعلم Learning commons، والمعروف أيضا باسم المشاعات التعليمية scholarly commons، تحظى بشعبية على نحو متزايد في المكتبات الأكاديمية والبحثية، وبعض المكتبات العامة والمدارس اعتمدت الآن هذا النموذج بالفعل، وغالبا ما يتم تصميم المساحات ليتم ترتيبها من قبل المستخدمين وفقا لاحتياجاتهم.

قد تشمل مشاعات التعلم الأدوات والمعدات، makerspaces، و / أو خدمات النشر المتاحة للاقتراض أو الاستخدام، جنبا إلى جنب مع ما يسمى "نموذج مكتبة بلا كتب، bookless" "، والتي تركز على خدمة العملاء. وكثيرا ما يشار إلى مشاعات التعلم أو المشاعات الرقمية باعتبارها نموذجا لمكتبة المستقبل...

 فرص ومجالات للتعاون بين المعلمين وأمناء المكتبات:

قد تشمل أطر التعاون ما يلى:

  • العمل معا على مخرجات التعليم الخاصة للطلاب

  • العمل على تحقيق هدف مشترك مع رؤية مشتركة وأهداف مشتركة

  • التخطيط معا، والمتابعة والتأمل والمراجعة

  • جمع وتحليل وإعداد التقارير والأدلة المشتركة لنتائج تعلم الطلاب

  • الدفع باتجاه تحسن مستوى الطلاب من خلال تبادل المعارف والخبرات والموارد

  • إضافة بعد جديد لتعليم الطلاب من خلال خلق فرص التعاون لبناء المعرفة والفهم الأعمق

  • تجربة جدوى العمل الجماعي، وتقاسم المسؤوليات، وتبادل الأفكار، والقدرة على نمذجة هذه التجارب ونقلها للطلاب

 النتائج الإيجابية للتعاون الناجح

يتم تحقيق الاستفادة الأمثل للطلاب عندما يتحقق التالي:

  • التعلم يصبح ذا مغزي و أكثر حيوية وأهمية و من خلال نقاط القوة المشتركة ومهارات الشركاء المتعاونين

  • قيام موظفي المكتبة بمساعدة ذوي الاحتياجات الفردية وتهيئة الأجواء لمزيد من التفاعل

  • ازدياد مشاركة الطلاب وظهور دوافع للتعلم لديهم من خلال التعرض للمعلومات بأشكال متعددة وجهات نظر متنوعة وخاصة عند دمج التقنية في عملية البحث

  • مواءمة الخدمات والبرامج في المكتبة وبرامج الفصول الدراسية

  • ممارسة الطلاب مهارات الربط بين مناطق مختلفة من المحتوى في السياقات التعليمية الأصيلة وذات الصلة. 

lc1.jpg

يتم تحقيق الاستفادة المثلى من المعلمين عندما يتحقق التالي:

الحصول على الدعم الحيوي من موظفي المكتبة والمهارات والموارد والأدوات والاستراتيجيات التي تساعد على تشارك المسؤوليات وتعزيز الرسائل الموجهة للطلاب

  • زيادة التآزر والابتكار والإلهام والإبداع من خلال تقاسم وتبادل الأفكار من وجهات نظر مختلفة في مجالات التخطيط والتدريس

  • القدرة على الوصول الي الكتب الأكثر ملائمة والموارد على الإنترنت والاستراتيجيات والتقنية الجديدة

  • مساعدة موظفي المكتبة من خلال ربط المناهج والمحتوى عبر جميع المستويات

  • مساعدة موظفي المكتبة من خلال تقديم وجهات نظر واسعة حول اهتمامات الطلاب وطرق تعلمهم.

يتم تحقيق الاستفادة المثلى من موظفي المكتبة عندما يتحقق التالي:

  • امتلاك موظفي المكتبة فهما مهنيا متعمقا للمنهج الدراسي، والقدرة على إدراك ما هو مهم للمعلمين وأفضل السبل لدعم عملية التعلم

  • الترويج لخدمات المكتبة كمركز للتعلم على نطاق واسع والاهتمام بالعمق والنوعية في جميع الشراكات

  • إظهار موظفي المكتبة دورا قياديا في استخدام التقنية والمهارات والمعلومات وحل المشكلات

  • زيادة الفرص أمام موظفي المكتبة لتطوير وتوسيع وتنفيذ مهارات جديدة، على سبيل المثال، التصميم التعليمي، مهارات فريق التدريس والتقييم

  • تعزيز دور موظفي المكتبة والنظر إليهم كشريك أساسي في فريق التعليم و"حليف متمكن معرفيا"

 يتم التأكد من الاستفادة المثلى لعملية التعاون ككل عندما يتحقق التالي:

  • وجود نتائج قابلة للقياس لتحصيل الطلاب تظهر زيادة في مستويات الإنجاز، مما يساعد على تحقيق أهداف وغايات المدرسة

  • تتطور ثقافة التعاون والزمالة بين الموظفين الجدد وذوي الخبرة

  • زيادة الوعي بما يمكن للمكتبة وفريق عمل المكتبة القيام به لزيادة التحصيل العلمي للطلاب وتعزيز البرامج التعليمية

  • إثبات موظفي المكتبة قدرتهم على اتخاذ أدوار قيادية

  • التعلم والتطوير المهني يصبح جزءا لا يتجزأ من الممارسة

  • تطبيق موظفي المكتبة والمعلمين للمهارات والنماذج التي تدعم عملية التعليم مثل التفكير النقدي وحل المشكلات

  • تعظيم عملية التعلم لدى الطلاب.

  • المكونات اللازمة لنجاح التعاون

عملية التعاون الناجحة تحتاج إلى:

  • إشراك موظفي المكتبة في الاجتماعات، وخصوصا عندما يتم التخطيط للعمل على المناهج والموارد والوحدات الدراسية.

  • جدولة أوقات التخطيط

  • جمع الأدلة القائمة على الممارسات لإبلاغ صناع القرار وضمان استمرارية التحسين

  • العمل مع موظفي المكتبة والمعلمين الذين يتسمون بما يلى:

    • متحمس حول فوائد التعاون

    • التكيف - دمج التقنية المناسبة لتحسين التعليم والتعلم

    • لديهم توجهات إيجابية حول التغيير وتبادل الأفكار الجديدة

    • لديهم نظرة استباقية

    • قادرين على التواصل الفعال

    • يحترمون ويثقون بالأنماط الأخرى من العمل والتعلم والتعليم

  • القيادة المدرسية الداعمة والملتزمة بالتدريس التعاوني وبناء ثقافة المدرسة التشاركية

  • تقييم الأداء والاعتراف بدور موظفي المكتبة كشركاء متعاونين

  • التعلم والتطوير المهني المستمر للموظفين

دور قادة المدارس في إرساء عمليات التعاون

  • يلعب قادة المدارس دورا حيويا في تأسيس ودعم التعاون والشراكات عندما يقومون بما يلي :

  • تقديم رؤية والتزام وتشجيع ودعم التعاون في المجتمع التعليمي الخاص بهم

  • خلق ثقافة المدرسة الشاملة التي تبرز أطر التعاون بشكل يدركه المعلمين والطلاب

  • تقديم الدعم المالي والإداري لمكتبة المدرسة وموظفيها

  • إدراج بند التعاون في الوصف الوظيفي للعاملين في المكتبة

  • توضيح دور فريق المكتبة كشريك متعاون في العملية الدراسية ومؤثر في بيئة التعلم

  • تشجيع التعاون ما بين المعلمين وموظفي المكتبية

  • تشجيع هيئة التدريس لاستخدام موارد المكتبة والاستفادة من خبرات موظفي المكتبة

  • الاهتمام والحرص بتلقي موظفي المكتبة التطوير المهني ذات الصلة

  • تسليط الضوء والاحتفال بالتعاون مع المجتمع المدرسي الأوسع

  • تضمين التعليم التعاوني في تقييم الأداء

  • الحشد والمناصرة للمكتبة.

خطوات أساسية لبناء علاقات تعاونية

  • البدء بالتعاون من خلال تقديم المساعدة والأفكار على حد سواء بشكل رسمي وغير رسمي

  • الانتقال من ماذا يمكنني أن أفعل لك؟ إلى ماذا يمكنني أن أفعل معك؟

  • البحث عن شركاء لديهم القدرة على إحداث التغيير، لديهم من المهارات ونقاط القوة والنفوذ بما يكمل عملك

  • حضور الاجتماعات للاستماع والتعلم وتبادل الأفكار.

  • اتخاذ خطوات صغيرة ، فالتعاون الناجح مع معلم واحد يمكن أن يؤدي إلى الآخرين. بدء التعاون بخطوات صغيرة والبناء عليها غالبا ما يصل إلى المشاريع الكبرى التي تنطوي على علاقات متقدمة والتزامات

  • المشاركة والانخراط في عملية صنع القرار والتخطيط المدرسي.

  • البحث عن الأوقات مناسبة للتلاقي مع المعلمين، ولا تختزلها في أوقات شرب القهوة أو خلال استراحة الغداء. اخلق الفرص التي تساعدك على تطوير قائمة من الأنشطة الممتعة تشمل كلا من الطلاب والمعلمين.

  • الاستفادة من أي فرصة لتبادل الأفكار وجها لوجه (إحاطات الموظفين والاجتماعات) أو عبر الإنترنت (البريد الإلكتروني، بلوق، الويكي، الإنترانت، نظم إدارة التعلم).

  • حافظ على بقاء الإدارة العليا على علم بالخطط والتطورات والنجاحات ومستجدات القضايا.

  • اقترح الطرق التي تمكنك من التعاون مع الزملاء الرئيسيين.

  • أسس لعملية الانخراط والمشاركة من خلال سؤال المعلمين مناقشة خطط الدروس، والغرض من زيارتهم المكتبة والاحتياجات من الموارد الخاصة بهم عند حجز المكتبة.

  • معرفة احتياجات المعلمين والطلاب، اطلب منهم إجراء المسوحات والنظر في بيانات الاختبارات والتقييمات وأنظمة إدارة المكتبات والملاحظات – ومن ثم باستخدام هذه البيانات للتخطيط لبناء وحدة تعاونية لتلبية احتياجاتهم.

التخطيط من أجل تقاسم النجاح

التخطيط أمر ضروري من أجل تحقيق التعاون الناجح على سبيل المثال:

  • العمل مع المعلمين لتحديد مخرجات التعلم والوحدات أو المشاريع التي سيتم العمل عليها

  • النظر بعناية للطرق التي تمكن المكتبة أن تدعم من خلالها النتائج المرجوة

  • وضع الأفكار للأنشطة، والاستخدام الفعال للموارد، وبناء التفكير الإبداعي ومهارات التفكير الناقد

  • وضع آليات التقييم للأجزاء التي تقودها وحدة المكتبة

  • تحديد مجالات التحسين التي يمكن العمل عليها

مشاركة النجاح هو أمر ضروري أيضا، ويمكن أن يتم من خلال:

  • الترويج للتعاون الفعال حيثما كان ذلك مناسبا، والعمل عرض الإنجازات الناشئة جراء التعاون.

  • جمع أدلة على نجاحكم واستخدامها لتعزيز ومواصلة تحسين الممارسات التعاونية.

  • الاحتفاظ بعينات من نماذج الخطط ومخرجات العمل الطلابي لإظهارها للآخرين. للإلهام،