عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

نظم المكتبات المتكاملة وتطبيقاتها في المكتبات الأكاديمية في الإمارات (رسالة ماجستير) - 3/1

نُـشر بواسطة سامر العوض حسين on 07/03/2016 10:07:36 ص

Library_Systems
 
للباحث: سامر العوض حسين
تمهيد
تؤكد هذه الدراسة على فوائد نظم المكتبات المتكاملة المستخدمة في المكتبات الأكاديمية الحديثة بدولة الإمارات العربية المتحدة، على ضوء جودتها، وفرص الابتكار التكنولوجي، ومراقبة الخدمات بمختلف نظم المكتبات المتكاملة في السنوات القادمة، وقدرتها على مواكبة التطور المعرفي، وتهدف هذه الدراسة إلى التطوير والإسهام في تحديد أفضل ممارسات نظم المكتبات المتكاملة، في الهيكلة الأكاديمية، وتقريب الشقة في دراسات الجدوى وأتمته نظم المكتبات الأكاديمية، وسيسفر عن أمكانية تعاون نظم المكتبات المتكاملة المستخدمة في المؤسسات الأكاديمية ذات الخصائص المشتركة من خلال تحديد نقاط الضعف، لكي تعم الفائدة. كما ستخلص هذه الدراسة إلى صياغة توصيات تصب في مصلحة المكتبات الأكاديمية وإمكانية التعاون بين منظومة المكتبات الأكاديمية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
عمدت هذه الدراسة إلى اختيار منهج التحليل الوصفي، وذلك باستخدام الاستبيان للحصول على المعلومات من الجهات المعنية، بما في ذلك الموظفين العاملين في دوائر الخدمات الفنية، وقد ركز هذا البحث على نظم إدارة المكتبات المتكاملة، كواحده من التقنيات المتقدمة المستخدمة في المكتبات، ومراكز إدارة المعرفة، حيث يعتبر نظام المكتبات المتكاملة أو نظام إدارة المكتبات بانه نظام إلكتروني فعال تستخدم فيه برامج تطوير البرمجيات واستخدام النظم المكتبية المتكاملة وتوظيفها، من أجل تتبع عمليات تزويد المكتبات بالمصادر المعرفية وتنفيذ أوامر الشراء وتحصيل قيمة المقتنيات المفقودة والأشخاص الذين قاموا باستعارة المواد. وتفصل معظم نظم المكتبات المتكاملة وظائف البرمجيات إلى برامج منفصلة تسمى النماذج الوظيفية يتكامل أي منها مع واجهة موحدة. ستكشف هذه الدراسة وتقدم نقاشا أكثر تفصيلاً لخصائص محددة لعدد من نظم المكتبات المتكاملة التجارية ونظم المصادر المفتوحة من خلال تقديم النماذج الوظيفية المستخدمة من قبل المكتبات الأكاديمية.
تعتبر المعلومات هي المحور الرئيسي في أي نظام معلومات في المنظمة، والتي تشكل بدورها جزءا هاما من نظام المعلومات في أي مجتمع. والتي تشكل بدورها عاملا هاما في تقدم المجتمع وتطوره، ومختلف القرارات التي يتم اتخاذها، ويعتمد نجاحها على توفير المعلومات الكافية والمواصفات النوعية والكمية والوقت المناسب. يجب علينا أن نتذكر أن المعلومات مهما كانت أهميتها وقيمتها لن تكون مفيدة مالم تتوفر وسائل إيصالها، والاستفادة منها، ومن هذا المنطلق يمكننا أن نُعَرف الدور الذي يلعبه نظام المعلومات في صناعة واتخاذ القرارات والأنشطة الإدارية لتحسين عروضها من خلال المعلومات المفيدة.
موضوع الدراسة
تعتبر نظم المكتبات المتكاملة في المكتبات الأكاديمية بدولة الإمارات العربية المتحدة، هو موضوع بحث حيوي حيث لم تجرى دراسة أكاديمية مقارنة في نفس الموضوع في دولة الإمارات العربية المتحدة وبالتالي، فإن هذه الدراسة تعزز فهم استخدام النظم المكتبية المتكاملة وتطبيقاتها في البلاد؛ التي بموجبها يتمكن الباحث من التعرف على أفضل الممارسات في نظم المكتبات المتكاملة في الهيكل الأكاديمي وحل مشكلة قلة وجود دراسات جدوى في المكتبات الأكاديمية في المنطقة من خلال التعرف على نظم مشابهه في النظم المستخدمة في المكتبات الأكاديمية المتوافقة. وعلاوة على ذلك، فإن هذه الدراسة هدفت لتكون بمثابة نقطة انطلاق لأية إمكانية لإقامة تعاون نظام المكتبات المتكامل بين اتحاد المكتبات الأكاديمية.
وستكون نظم المكتبات المتكاملة محلا لهذا السوق المتسارع والمتغير وهذه النظم لا تزال في تطور مستمر، ومن حيث الاستخدام نجد أن هنالك الآلاف من المكتبات عبر العالم قامت باستخدام ذلك (Burke, 2001). ووفقا لمتطلبات العميل و إمكانية المطورين التكنلوجية والفنية أنه ليس هنالك دليل على وجود بيان مفصل بحجم ونطاق عمليات نظم المكتبات الأكاديمية لكي يتم بموجبه تقديم لمحة عامة عن المكتبات الأكاديمية وما هي النظم المفضلة في المنطقة أو في دولة الإمارات العربية المتحدة، هناك العديد من الشركات التي تقدم خدماتها إلى الحقل الأكاديمي، وتطوير حلول التواصل المحلي مع العديد من النظم الموجودة منذ سنوات عديده وبعضها قد تم دمجه أو تغييره، لم تركز الدراسة على أسباب اختيار هذا البرامج أو ذاك بقدر ما أنها قد ركزت على اكتشاف أنواع النظم وقدراتها على توصيل المعلومات إلى المستخدمين، وسرعة تطور نظم المكتبات المتكاملة عالية الجودة المستخدمة على مستوى العالم والبحث في الابتكارات الحديثة فيها ومواكبة التطور السريع في نظم المكتبات المتكاملة والحفاظ عليه مع تطور الابتكارات في قواعد البيانات على الإنترنت، والمكتبة الرقمية، والكتب الإلكترونية، والخدمات الإلكترونية.
الغرض من الدراسة
يعتبر نظام الأتمتة مجديا من الناحية الاقتصادية والتقنية في المكتبات لمواكبة متطلبات المعرفة الجديدة، والزيادة الهائلة في بث وإرسال المعلومات، وجمع المصادر، وتبويبها، وحفظها، وتخزينها، واسترجاعها، ومن ثم معالجتها، واخيراً نشرها. أدت قدرات الكمبيوتر المرتبطة بوسائط الاتصال وتطبيقاتها في أنشطة المكتبة إلى تحسين كمية ونوعية المعلومات المقدمة هامة للغاية خاصة في مجال التكنولوجيا على الإنترنت. تعتبر المعلومات والمعرفة في حد ذاتها لا قيمة عند حفظها لها بينما استخدام المعلومات هو الذي يجعلها ذات قيمة. وبالتالي يأتي دور المستخدمين والذي يعتبر المفتاح إلى المزيد من النجاح، والمزيد من الموارد العلمية التي يتم الاستفادة منها وتخزينها في أجهزة الكمبيوتر ويجري استخدامها على نحو متزايد في خدمات المعلومات والمكتبات من أجل حفظها وتخزينها ومعالجتها وتجهيزها وإعادة نشرها، ونقلها، وتحسين جودة المنتجات والخدمات في مراكز المعلومات والمكتبات. (Ralhan، 2009)
يعتقد الباحث من وجهة نظر أكاديمية أن الوقت قد حان للبحث عن سوق أتمته المكتبات في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودراسة الخدمات التي يقدمها مزودو الخدمة والمطورون لنظم المكتبات المتكاملة وكذلك المستخدمين، وأمناء المكتبات والعاملين على إدارة تلك النظم. على سبيل المثال، فإن الدراسة تجرى على المشتري قبل أن يقرر أن يذهب لنظام معين. ومما لا شك فيه أن الكليات أو الجامعات تحتاج إلى فحص ومراجعة المعلومات الموثوق بها بناء على دراسة جدوى حول منتجات نظم المكتبات المتكاملة، رغم أن هذا لا يمكن أن يتحقق من خلال البحث على الإنترنت حول إلقاء نظرة عامة حول نظم المكتبات المتكاملة، في دولة الإمارات العربية المتحدة. في رأيي أن هذا سوف يتطلب الكثير من الجهد كما يمكن البحث على الإنترنت للتوصل إلى معلومات يمكن الاعتماد عليها. لذا تقتصر هذه الدراسة على المكتبات الأكاديمية في الكليات والجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي ستكشف حزم برامج المكتبة المستخدمة من قبل مكتبات الكليات والجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة.
الخصائص التي تم الاعتماد عليها في تقييم نظم المكتبات المتكاملة
1. الدقة: تعرف الدقة على أنها هي "نسبة المعلومات الصحيحة من مجموعة المعلومات التي تم تقديمها، والتي تفتقر إلى الدقة في مخرجات نظم إدارة المعلومات الحسابية للأخطاء البشرية المعتادة. (منتديات اليسير، 2015)
2. الجدول الزمني: ستفقد المعلومات الدقيقة قيمتها إذا لم تصل إلى المتلقي في الوقت المناسب، حيث توجد صعوبة في تحقيق الدقة عند استخدام نظم إيصال المعلومات التقليدية، وهناك صعوبة في تحقيق الدقة والوقت المناسب على حد سواء، وذلك لأن المعلومات الدقيقة قد أخذت وقتاً طويلاً للوصول إلى المستخدمين وصناع القرار، ولذلك فإن قياس قيمة المعلومات بالنسبة للمستفيدين يتمثل في وصولها إليهم في أسرع وقت ممكن من خلال نظم المعلومات الإدارية المحوسبة.
3. الوضع المالي: يعتبر اقتصاد المعلومات من الأهمية بمكان عند مناقشة نظم المعلومات الإدارية المحوسبة، وسوف تكون المعلومات أكثر اقتصادية إذا كانت تعود بأرباح أكثر من تكلفتها وعلى النقيض من ذلك فإن المعلومات ذات قيمة اقتصادية، ومن المعروف أن الكمبيوتر يوفر المزيد من المعلومات بتكلفة معقولة عكس النظام اليدوي التقليدي.
4. التغطية الشاملة: يعني الشمول وإدراج المعلومات أو تقديم حقائق أساسية، يطلبها المستفيدون أو صناع القرار، وهذا لا يعني إغراق المستفيد أو صناع القرار بالعديد من المعلومات التي يحتاجونها، لأن ذلك يضيع الوقت ويقلل من قيمة المعلومات وفائدتها بالنسبة لهم. وما يطلب دائما هو المعلومات الموجزة (الجداول والرسوم البيانية، وما إلى ذلك) المتاحة للمستفيد أو صناع القرار الاستجابة السريعة والحاسمة على استفساره، يجب أن يصاحب تلك الأدوات خاصية هامة أخرى ويجب أن تكون موجزة، ويلعب الكمبيوتر دوراً هاماً في هذا المجال، في حال تم توفير المعلومات اللازمة وفقا لاحتياجاتهم.
5. الملائمة: هذه الخاصية هي من أهم خصائص المعلومات الإدارية المحوسبة، التي تتناسب مع المعلومات المناسبة لاحتياجات المستفيدين وصناع القرار والتي تعتبر من العوامل الرئيسية في تحديد قيمة المعلومات الاقتصادية والمعلومات التي لا تتلاءم مع احتياجات المستفيدين وصناع القرار والتي تعتبر ليس لها قيمة، ولكن التكاليف المتكبدة في جمع وتحليل المعلومات تفقد في هذه الحالة. سيؤدي هذا إلى زيادة قيمة المعلومات التي يقدمها النظام وتلبي احتياجات المستخدمين وصناع القرار. ويلعب جهاز الحاسوب دورا بارزا في هذا المجال من خلال تقديم المعلومات اللازمة وفقاً لاحتياجاتهم.
حدود الدراسة
• الحدود الموضوعية: نظم المكتبات المتكاملة التي تدعم مكتباتها الأكاديمية الوصول إلى المصادر عبر واجهة الإنترنت الفهرس المتاح على الخط المباشر OPAC.
• الحدود الجغرافية: لا تقيم الدراسة نظم المكتبات المتكاملة خارج المجال الأكاديمي والإمارات العربية المتحدة.
• حدود التغطية: ستغطي الدراسة فقط المؤسسات المعتمدة من قبل لجنة الاعتماد الأكاديمي، التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة (MOHSER 2015).
منهج الدراسة وادواتها
تم استخدام تصميم بحث الدراسة بالاعتماد على الادوات الوصفية للبحث وهي المسح عن طريق الإنترنت، يكون خيار هذه البيانات هو اختيار الأدوات بناءً على الفاعلية والكفاءة من جانب أدوات المسح لمعرفة سلوك وآراء الناس (Dillman, 2009) إنتقد جاتين بحث علوم المكتبات للوقوع في التخطيط لأدب البحث ومنهج التخصصات وبعد ذلك استغلال تقنيات تحليل بسيطة وهياكل نظرية محدودة. Powell (1991, p142 Kidder, 1981, p142) يقدم مدى المسح البحثي أجوبة اسئلة الواقع في تقييم توزيع خصائص أنه لا يسمح بالوسائط العرضية، على الرغم من حقيقة أنه يساعد على فحص العلاقة ما بين المتغيرات، خاصة، العلاقات المتبادلة. لمنهج البحث عدة أصول يمكن القيام بها في أقصر وقت (الاتفاق مع استراتيجيات التراكم المعلوماتي الأخرى)، تدار عن بعد بواسطة شبكة الإنترنت والهواتف الخلوية والبريد الإلكتروني أو الهواتف وتم تزويدها لجمع المعلومات من عدد كبير من المستطلعين. وعلاوة على ذلك، يمكن طرح عدد من الأسئلة لغرض جمع المعلومات عن المعلومات. بعض فوائد منهج البحث المسحي، عند مقارنتها بمنهج الملاحظة، بما فيه تقليل التكلفة المالية والجهد ويكون المستطلع حراً فيما إذا كان الاستبيان متضمناً عدداً من الاسئلة تمت الإجابة عليها من قبل المشارك بطرقيته الخاصة وبلغته الخاصة به، كما هو الحال في أسئلة المقالات، حيث يكون الغرض منها إعطاء فرصة متساوية لكتابة وجهة النظر وإبداء تبرير بسيط للإجابة بصورة كاملة وبكل صدق (SurveyMonkey, 2015).
عينة الدراسة
تقيد هيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات العربية المتحدة المؤسسات الأكاديمية المعتمدة، وأنها مضمونة بالتعريف الذي يقصد به المكتبات الأكاديمية. (MOHSER 2015) من هذه المجموعة، تم تخصيص عينة الدراسة للمكتبات التي تستخدم نظام الفهرس المتاح على الخط المباشر OPAC. في الجانب الآخر، قام الباحث بإرسال المسح البحثي إلى مدراء المكتبات في كل جامعة ينطبق عليها هذا الوصف وتم الحصول على البيانات عن طريق العنوان الإلكتروني من موقع المكتبة. وبذلك، يكون العدد الكلي للمكتبات الأكاديمية التي تم دراستها ثلاثة وعشرون مكتبة وهي تلك السعة التي تتوافق مع أهلية أخذ العينات.
تنويه: ليس من سياسة المدونة نشر الرسائل العلمية أو الأطروحات الأكاديمية، لكن يتم نشر هذا البحث بناء على طلب الباحث لما يقدمه من صورة مفصلة لنظم المكتبات المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 

لمتابعة الجزء الثـاني من الرسـالة إضغط هنـا

 

سامر العوض حسين

ماجستير علوم المكتبات والمعلومات، الجامعة الامريكية في الامارات