عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل الاطياف المهتمة بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث المدونـات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

تسويق التعليم النقال: تصميم خبرة المستخدم (UX)

نُـشر بواسطة هيام حايك on 14/02/2016 10:07:22 ص

UIUXcontent_banner.jpg

هل تتذكر عدد المواقع الإلكترونية التي قمت بزيارتها ومن ثم قررت أن لا تدخلها ثانية لإحساسك بالتشتت والارتباك داخلها، أو بسبب أن الموقع ليس فيه ما يجذبك والتنقل فيه ليس سهلاً؟ وماذا عن المواقع التي لازالت عالقة في ذهنك ودائما ما تعود إليها لسهولة التنقل فيها ولجمالية المحتوى وغناه؟!

حسنا... هذا ما نسميه تجربة المستخدم UX أو تصميم تجربة المستخدم والتي هي اليوم بمثابة العمود الفقري للتسويق الرقمي ...

تجربة المستخدم UX:

تعرف الموسوعة الحرة ويكيبيديا تجربة المستخدم بأنها "كل ما يرتبط بسلوك وموقف وإحساس المستخدم حيال استخدامه منتجاً أو نظاماً أو خدمةً معيّنة. تُبْرِز تجربة المستخدم الجوانب القيمة والعاطفية والتجريبية وذات المعنى في التفاعل بين الإنسان والحاسب وملكية المنتج، ولكن تتضمن أيضاً تصورات أي شخص حول الجوانب العملية مثل الفائدة وسهولة الاستخدام وكفاءة النظام. تعتبر تجربة المستخدم شخصيةً في الطبيعة، لأنها تكون عن مشاعر الشخص وأفكاره عن النظام، وهي ممارسة ديناميكية، لأنها تتغير مع الوقت عندما تتغير الظروف".

 وهنا قد يكون من المهم أن نسأل: لماذا تهتم الشركات والجامعات والمكتبات وغيرهم من المؤسسات بوجود مواقع لها على الإنترنت. تتعدد الأسباب ولكن السبب الرئيس بلا شك هو تعريف المجتمع المستهدف بها وتسويق أعمالها، بغض النظر سواء كانت مؤسسات خدماتية أم صناعية، وبناء تجربة مستخدم تدفعه للعودة والتعرف عليها أكثر، وبالفعل قد يعود الزائرون للموقع وقد لا يعودون!

ما يحصل ببساطة أن التركيز ينصب غالبا على خلق شبكة الإنترنت والمنصات بدلا من البحث عما ما يريد المستخدم. لذا لابد عند التصميم للمستخدم عليك أن تسأل الأسئلة التالية:

  • من المستخدم؟ ما رغبات واحتياجات المستخدم من النظام الأساسي الخاص بك؟

  • لماذا يأتي المستخدم إلى موقع الويب الخاص بك؟

  • ما قدرات المستخدم والمهارات التي يمتلكها وما التقنية المتاحة؟

  • ما الميزات التي من شأنها أن تجعل تجربة المستخدم تجربة أسهل وأفضل؟

 ستة صفات لابد من توافرها في موقعك لتحقيق خبرة إيجابية لدي المستخدم:

  1. سهولة العثور: هل يمكنني العثور على الموقع بسهولة؟ هل يظهر في نتائج البحث الأولي؟

  2. الإتاحة: وهل يمكنني استخدامه عندما أكون في حاجة إليه؟ هل يعمل على هاتفي المحمول أو في حالات بطء الاتصال بشبكة الإنترنت؟ هل يمكن للناس ذوي الإعاقة استخدام هذا الموقع أو التطبيق؟

  3. الرغبة: هل ترغب في استخدامه؟ هل هي تجربة ممتعة؟

  4. سهولة الاستخدام: هل هو سهل للاستخدام؟ هل الأدوات التي يحتاج إليها بديهية ومن السهل العثور عليها؟

  5. المصداقية: هل أنا واثق من ذلك؟ هل لهذا الموقع شرعية؟ وأخيرا،

  6. الفائدة: هل يضيف الموقع قيمة لي؟ هل سوف أحصل على شيء مقابل الوقت الذي قضيت في التفاعل معه؟

بساطة الموقع وتأثيرها على تجربة المستخدم

من المهم أن نتذكر أن معظم الزبائن يريدون فقط المعلومات الأساسية منك، مثل ما هذا الشيء، وكيف يعمل؟

من المهم أن تدرك أنه عندما يكون لدى المستخدمين العديد من الخيارات، يكون هناك الكثير من الجوانب السيكولوجية التي تؤثر على قراراتهم، حيث الارتباك والشك يمنع اتخاذ القرار. وقد وجدت الدراسات أن الناس يفضلون العمل مع عدد أقل من الخيارات وأن الزبائن التي يكون أمامها عدد أقل من الخيارات تتخذ القرار بشكل أسرع وبثقة ورضى أكثر. وضوح اللغة وبساطة النص وترابطه والتنظيم الجيد له يخلق تجربة مستخدم إيجابية.

الزبائن في عصر الاتصالات والتقنية يفضلون الصورة والتطبيقات المرئية والمسموعة. وفقا لدراسة قامت بها شركة 3M، تبين أن البشر قادرون على معالجة الصور بسرعة أكثر 60000 مرة من معالجة الكلمات. ولذلك، فإننا بحاجة إلى الابتعاد عن مواقع النص الثقيلة لذوي التحديات البصرية. تعتبر Pinerest خير مثال على ذلك حيث تقوم بتمرير العديد من الصور من خلال خطوط وأسطر قليلة من النص. مرة أخرى، كما أن قنوات الطقس حققت الكثير من خلال تطبيقاتهم المرئية.

مصداقية الموقع وتأثيرها على تجربة المستخدم

وهذا يعني كيف يبدو الموقع شرعيا وجديرا بالثقة. من الواضح أن هذا سيكون من المهم للغاية بالنسبة للمستخدم. إنها تلعب دورا كبيرا عندما يقرر المستخدمون ما إذا كانوا سوف يستخدمون موقع الويب الخاص بك أم لا. هناك بعض العناصر التي تساعد الزوار لتحديد مصداقية موقع على شبكة الإنترنت مثل أرقام الهواتف والعناوين البارزة التي من السهل العثور عليها. هذا يؤكد للزائر أن هناك أناس حقيقيون وراء الموقع وأنه من السهل الوصول إليهم. لذلك اتصل بنا عنصر مهم. من نحن عنصر أخر مهم يدعم مصداقية الموقع فالزبائن تريد أن ترى الجوانب الداخلية للشركة ومن هم وراءها من قادة وموظفين، صور الموظفين وبياناتهم الشخصية والشهادات الحقيقية وسيلة رائعة لتشجيع الثقة في مؤسستك.

تصميم خبرة مستخدم (UX)الهواتف النقالة

الأصول الرقمية على الهواتف النقالة عنصر أساسي من المهم عدم استثناءه عند تصميم تجربة المستخدم UX أو أي من الجهود الرقمية الأخرى، بل يجب أن يكون له الأولوية في جميع المراحل سواء عند وضع الاستراتيجية أو في مرحلة التصميم والتنفيذ. في الواقع، اليوم وأكثر من أي وقت مضي يتم تشجيع المعلنين والمسوقين لاعتماد الأجهزة النقالة كاستراتيجية أولى. وهذا يعني أن علينا أن نخلق تجارب المستخدم المحمول أولا ثم تكييف ذلك بما يتناسب وشبكة الإنترنت بدلا من الآخر. ذلك يجعلك تركز على تحديد المحتوى الأساسي.

تحديات تصميم موقع موبايل مع خبرة المستخدم  (UX)

تصميم خبرة لموقع موبايل لا يخلو من بعض التحديات في ظل وجود المزيد من التباين بين الأجهزة والتي لم تعد مجرد هواتف ولكنها أقراص وأجهزة الألعاب وما شابه ذلك. مستخدمو الهواتف النقالة يستخدمون مواقع تختلف عن مواقع مستخدمي الكمبيوتر المحمول أو المكتبي. ومن ثم لا بد أن يؤخذ بعين الاعتبار القيود الخاصة بكل نوع من الأجهزة. لدينا شاشات أصغر حجما، والمدخلات صعبة مع لوحة مفاتيح تعمل باللمس وسرعات اتصال قد تكون بطيئة. ونحن بحاجة فقط إلى معرفة أن هناك ثلاثة اتجاهات رئيسية تؤثر في خلق محتوى يمكن الوصول إليه في بيئة متنقلة. الأول هو مواقع الويب على الجوال، وتسمى أيضا mobi sites . موبي هو مجال المستوى الأعلى (TLD) في نظام اسم المجال للإنترنت. الاسم مشتق من صفة المحمول، يتم استخدامه من قبل الأجهزة النقالة للوصول إلى موارد الإنترنت عبر الويب الجوال. ثم لدينا التطبيقات المحلية وشبكة الإنترنت، والتي يتم تعريفها عادة باسم التطبيقات. وأخيرا لدينا المواقع التي تتكيف تلقائيا مع الجهاز.

7 عناصر لتحسين تصميم خبرة مستخدم (UX)الهواتف النقالة

في السنوات الثلاث الماضية انخفض استخدام الإنترنت على أجهزة سطح المكتب من 90٪ إلى 60٪، في حين ازداد استخدام الهاتف المحمول إلى 40٪. وانطلاقا من هذا الاتجاه من المتوقع أن تتفوق الأجهزة النقالة في وقت قريب جدا.

دعونا نلقي نظرة على بعض المبادئ الأساسية لتحسين خبرة مستخدم (UX) الهواتف النقالة:

  1. الوضوح والتركيز على المحتوى

كثير من الناس تستخدم أجهزتها النقالة للبحث السريع، كما أن وجود الشاشات الصغيرة التي تعمل باللمس لا يجعل عملية البحث أو التصفح سهلة. التصميم من أجل الحصول على تجربة إيجابية يتطلب البساطة وتقليل الفوضى إلى أدنى حد ممكن. كل صفحة ونبغي أن يكون لها محور واحد فقط. في حال كنت تريد المستخدم أن ينتقل إلى الصفحة التالية اجعل الأمر سهلا على المستخدمين وأرشدهم إلى كيفية استخدام هذه الميزات مع سهم صغير أو رسالة لتجعل من السهل بالنسبة لهم العثور على ما يبحثون عنه. مستخدمو الهواتف النقالة يقدرون الإشعارات والأشياء الصغيرة التي تجعل تجربتهم أكثر سلاسة.

  1. اجعل القوائم وعمليات التنقل بسيطة

عرض شريط القوائم البارز في الجزء العلوي من الصفحة في المواقع التقليدية قد يلتهم مساحة الشاشة على المحمول. لحل هذه المشكلة، اجعل القائمة المنسدلة أو الرموز في أعلى يسار أو يمين الشاشة المحمولة.

  1. قم بإنشاء تخطيطات وتصاميم مرنة

العديد من أنواع الأجهزة المحمولة يعني العديد من الأبعاد المختلفة. ذلك يدعو إلى عدم اقتصار التصميم لعرض 320 بكسل. فهناك أجهزة 176، 240، 320، 360، ~ 480-600 بكسل. التخطيط المرن يضمن العرض بشكل صحيح على أحجام مختلفة للشاشة.

  1. تصميم للمس

لقد ولَّت الأيام التي كنا نعتمد فيها على لوحة المفاتيح والفأرة للتفاعل مع الموقع. على الأجهزة النقالة، الوسيلة الأساسية للتفاعل عادة ما تكون اللمس. التصميم من أجل اللمسة يتطلب مستوى عال من الاهتمام، فبدلا من مؤشر دقيق، لديك الآن حساب للأصابع من جميع الأشكال والأحجام وأنواع مختلفة من تطبيقات الضغط لشاشات تعمل باللمس تستجيب بشكل مختلف. تحتاج إلى إجراء أشكال بالتأكيد، الأزرار وغيرها من العناصر تتطلب اهتماما في التصميم بما يكفي لتجنب التداخل مع العناصر المجاورة. لا تعتمد فقط على المدخلات التي تعمل باللمس. هناك العديد من الأجهزة المحمولة التي تستخدم أقلام، والقديمة منها لا تزال تستخدم منصات رئيسية الاتجاه. هناك العديد من الأجهزة المحمولة / المتصفحات التي تعمل باللمس لا تدعم بشكل كامل جافا سكريبت ا. وهناك أيضا بعض الحالات التي يكون فيها المستخدم لديه مجموعة من أجهزة الإدخال.

  1. الاحتفاظ بالحد الأدنى من الأشكال

الشاشات الصغيرة التي تعمل باللمس ولوحات المفاتيح الافتراضية هي بالكاد بحجم 5mm x 5mm ذلك لا يجعل من تجربة الكتابة ممتعة. حافظ على أشكال بسيطة وصغيرة. مع أقل عدد من الحقول المطلوبة للحصول على البيانات التي تحتاج إليها. قدر الإمكان، عند ملء الحقول الافتراضية استخدام خاصية التعبئة الآلية في ملء الحقول المستخدمة.

  1. إسقاط الصور

الحجم والسرعة هما من مقاييس الأداء الأكثر أهمية للموقع المحمول. لا تستخدم الصور لتحقيق تأثيرات وهمية مثل التدرجات والظلال. تعلم أساسيات  CSS واستخدمها في التصميم الخاص بك.

  1. ارفع من الميزات الخاصة بالموبايل

الأجهزة المحمولة لديها العديد من الميزات مثل GPS ،  Gyrometers وغيرها من أجهزة الاستشعار التي لا تتوفر على أجهزة سطح المكتب، مثل slide to unlock أو القدرة على إجراء مكالمات هاتفية. معرفة كيفية استخدام هذه الميزات تجعل تجربة موقع الويب الخاص بك على النقال أفضل.

 يمكنك إضافة ميزات بسيطة مثل "انقر للاتصال" للوصول إلى رقم الهاتف الخاص بك، كما يمكنك تمكين المستخدمين من المشاركة بشكل أسهل عبر منصات وسائل الإعلام الاجتماعية، يمكنك أيضا توظيف تطبيقات  GPS لتقديم معلومات وخدمات محددة الموقع. مثل هذه الوظائف تجعل من تجربة المحمول أفضل.