library management & Higher Education blog Naseej Academy Naseej Academy Send Mail

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

تقنية سلسلة الكتل blockchain وآثارها المحتملة على المكتبات- الجزء الثاني

نُـشر بواسطة هيام حايك on 04/02/2020 11:24:26 ص

FU5BP8qe8r

إدارة الحقوق الرقمية، والحفاظ على الوثائق والسجلات التاريخية بدقة دون فساد، وتأمين المعلومات الحساسة والخاصة أو المتعلقة بأوراق الاعتماد من المجالات التي تهم العديد من المكتبات، وهي من المناطق التي يمكن أن تقدم تقنية لها سلسلة الكتل الكثير من الفوائد، مثل زيادة الأمان أو الخصوصية أو الكفاءة. في الجزء الأول من هذا الموضوع، كنا قد تعرفنا على تقنية سلسلة الكتل   وآثارها بشكل عام،  نخصص الجزء التالي من التدوينة للتعرف على  الآثار المرتبطة باستخدام تقنية سلسلة الكتل قي المكتبات.

العوامل التي يجب أن تأخذها المكتبات في الاعتبار قبل تنفيذ مشروع تقنية سلسلة الكتل  

في المكتبات الأكاديمية، تطبق تقنية سلسلة الكتل بشكل مباشر على عملية مراجعة النظراء وسلسلة رعاية المستودعات الرقمية. في المكتبات العامة أو الحكومية أو غيرها من المكتبات الخاصة التي يكون فيها الأمن هو الهدف الأسمى، يتم تطبيق تقنية سلسلة الكتل في مجموعة واسعة من سيناريوهات مشاركة المعلومات داخل المؤسسة، خاصةً إذا كانت هذه المعلومات مقيدة أو مصنفة. كذلك تشمل بعض التطبيقات الخاصة بالمكتبة التي يجري استكشافها، الإعارة  المتبادلة بين المكتبات وإدارة الهوية والمستودعات المؤسسية وسير العمل البحثي.

يرى رايان  هيس Ryan Hess أن المكتبات في حال قررت تقديم خدمات تقنية سلسلة الكتل، فهي تحتاج إلى مبرمجين وفرق إدارة قوية للمشروعات ورؤى واضحة حول الموظفين ومدى قدرتهم على العمل في هذا القطاع. العديد من المكتبات، حتى الأنظمة الكبيرة، لا تقوم بتطوير البرامج التي تعتمد على هذه التقنية بشكل جيد. لهذا السبب، سيتم تقديم خدمة أفضل لمعظم المكتبات عند الاقتراب من تقنية سلسلة الكتل بإحدى الطرق الثلاث الآتية :

  • الدخول إلى هذه المساحة من خلال الخدمات الحالية التي أنشأها آخرون لك.
  • تفويض مشروعك إلى مؤسسة غير ربحية.
  • الالتزام بإدخال مفاهيم تقنية سلسلة الكتل في البرامج التقنية والمحاضرات والمحادثات المجتمعية.

ترى بوهيون كيم Bohyun Kim أن تقنية سلسلة الكتل ليست هي الطريقة الوحيدة للحفاظ على البيانات الخاصة أو الحساسة بأمان وشفافية. آليات تقنية سلسلة الكتل اللامركزية تجعلها بطيئة ومكلفة لتنفيذها وصيانتها. هناك العديد من الحلول الأخرى التي يمكن أن تكون أسرع وأرخص. أما كارولين كوارد فترى، أنه وقبل أخذ القرار بتبني تقنية سلسلة الكتل فلابد من طرح سلسلة من الأسئلة:

 أولاً: هل هناك مشكلة تحاول المكتبة حلها؟

ثانياً: هل تقنية سلسلة الكتل حقا هي  التقنية المناسبة لحل المشكلة؟

 ثالثًا: هل لديك شخص أو موظفين لديهم المعرفة الفنية لإنشاء وتحميل تقنية سلسلة الكتل ؟

 رابعاً: هل لديك وضمن فريق العمل  موظفين  قادرين على صيانة النظام؟

إذا كانت الإجابات على سؤالين أو أكثر لا، فقم بإعادة النظر في منهجك.  لأن الهدف من استخدام أي تقنية جديدة هو تسهيل العمل وجعل العملية أكثر كفاءة.

المخاطر المحتملة لاستخدام تقنية سلسلة الكتل في المكتبات

لدى تقنية سلسلة الكتل بعض القيود التي، إن  لم يتم النظر فيها جيداً، فسوف يتم التسبب في إهدار  الكثير من إ الأموال ، ووجود المشروعات التي لا يمكن  استبعادها.  إن  الذهاب إلى قرار استخدام تقنية سلسلة الكتل رحلة طويلة الأجل، تتطلب تعلم الكثير من الدروس قبل الذهاب إلى هذه المنطقة، فهي تتطلب قدرًا كبيرًا من التفكير والاستثمار في الوقت لتحديد ما إذا كانت الحلول التي تقدمها سلسلة كتلة البيانات قادرة بالفعل على تقديم ما تحتاجه المنظمة. تقنية سلسلة الكتل قد تخلق بعض المشاكل التي ليست المكتبة بحاجة إليها، فمثلاً من المفترض أن تكون المعاملات المسجلة على تقنية سلسلة الكتل غير قابلة للتغيير. ماذا سيحدث عندما تكون هذه البيانات خاطئة وتحتاج إلى تصحيح؟ كيف يمكننا ربط هذا بمبادئ اللائحة العامة لحماية البيانات، التي تنص على حق المسح؟ إن كيفية إدارة هذه المشكلة ليست مسألة تقنية بقدر ما هي مسألة تتعلق بالقيم والأولويات والاحتياجات.

هناك مسألة أخرى في غاية الأهمية تسبب قلقاً لدى المجتمع العالمي، فبالرغم من أن تقنية سلسلة الكتل لديها القدرة الحقيقية لتحقيق المزيد من الكفاءة والأمن، إلا أنه في الوقت نفسه، إذا تمكن أحد الأطراف من السيطرة على أكثر من نصف أدوات التحقق الخاصة بتقنية سلسلة الكتل، فيمكنه تزوير آلية الإجماع، التي يطلق عليها "الهجوم بنسبة 51٪"، وبالتالي  سيؤدي ذلك إلى تقويض الأمن الموعود لنظام تقنية سلسلة الكتل.

بالإضافة إلى ذلك، في الوقت الحالي، يتطلب تشغيل تقنية سلسلة الكتل أيضًا قدرًا هائلاً من الطاقة الحاسوبية، وهو ما يمثل مصدر قلق حقيقي على البيئة والاقتصاد. هذا ولا يمكن الوصول إلى البيانات المخزنة في تقنية سلسلة الكتل بشكل دائم إذا نسي المالك المفتاح الخاص به، لأن النظام يعمل دون أي سلطة من طرف ثالث  للتمكن من استعادة المفتاح. هذا ويعد نقص إمكانية التشغيل المتداخل بين أنظمة تقنية سلسلة الكتل المختلفة وصعوبة القياس باستخدام كميات كبيرة من البيانات عيوبًا محتملة أخرى ، على الرغم من أنه قد يتم حلها في المستقبل القريب.

تقنية سلسلة الكتل ليست الحل السحري

في النهاية تقنية سلسلة الكتل هي أداة محددة لوظيفة محددة، لذلك ضع في اعتبارك بعناية مواردك قبل الغوص في مثل هذا المشروع. لا تفترض أنه سيكون من السهل الإنشاء والصيانة، فهي تشبه أي تقنية مفتوحة المصدر، وحيث يتطلب نجاحها  وجود موظفين لديهم مهارات تقنية للحفاظ على استمراريتها وفعاليتها.

قد تعمل تقنية سلسلة الكتل على تسهيل بعض المهام مثل حجوزات الغرف وتسجيل ورش العمل ودفع الغرامات وما إلى ذلك، ولكن في الواقع هذه المهام، ليست سوى جزء صغير من المهام الكثيرة والرائعة التي تقوم بها  المكتبات.  تقنية سلسلة الكتل لن تغير دور المكتبات، حيث يأخذ التعليم العام والتوعية المجتمعية والدعم والدعوة دورًا أكبر من أي من هذه المعاملات، إلا أن هذا لا ينفي قيام بعض المكتبات بتوسيع عروض خدماتها لتشمل  أي  تقنيات  جديدة تحقق النقل الآمن للمعلومات أو الأشكال الأخرى للأصول  ، لأن ذلك  سيُظهر بالتأكيد للمسؤولين والجمهور بشكل عام أن المكتبات تواصل تبني التقنيات الحديثة التي تجعل حياة المستفيد والمستخدم أسهل وأكثر إثراء.