library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

„ قياس تأثير المكتبات من منظور التقييم المرتكز على النتائج: الجزء الثاني

نُـشر بواسطة هيام حايك on 29/09/2016 12:57:54 م

____3.png

 في الجزء السابقمن التدوينة تم التركيز على مفهوم قياس الأثر وتعريف التقييم المرتكز على النتائج. في هذا الجزء سنتطرق إلي خطة التقييم من خلال نموذج الإطار المنطقي وكيفية تضمين التقييم القائم على النتائج ضمن تقرير البرنامج، لكن بداية دعونا نتعرف على مفهوم البرنامج وماهية البرامج التي يتم تنفيذها في المكتبات.

البرنامج عبارة عن: "الأنشطة والخدمات التي تؤدي إلي النتائج". وعادة ما يكون للبرنامج بداية ونهاية، ويتم تصميم البرنامج بهدف تغيير المواقف والسلوكيات، والمعرفة، أو تعزيز المهارات والقدرات بناء على حاجة مفترضة للمجتمع أو مشكلة مجتمعية، فالبرامج صمم لتلبية احتياجات الجمهور، هذه الاحتياجات قد تكون ظروف حالية أو رغبات، أو نقص أو غيرها من الفجوات بين ما هو موجود وما يُراد الوصول إليه سواء من قبل الجمهور أو من قبل مقدمي البرامج. معظم البرامج لا تؤكد احتياجات الجمهور من خلال أبحاث رسمية ولكن بدلا من ذلك يتم الاعتماد على آراء مطوري البرامج أو الافتراضات.

 ما هي برامج المكتبة؟

برنامج المكتبة هو الحدث الذي يشجع على استخدام مواد المكتبة والمرافق أو الخدمات، و / أو للمجتمع تجربة معلوماتية أو ترفيهية أو ثقافية. يتم تصميم برامج المكتبة لإحداث الفائدة والتنوير لجميع أبناء المجتمع، ولهذا هي تسعى جاهدة لتقديم البرامج التي تعكس مجموعة واسعة من المصالح المجتمعية والتي تحتوي على كم متنوع من الأنشطة المصممة لتلبية تلك الاحتياجات. في العادة، تركز المكتبة على البرامج التي تدعم القراءة ومحو الأمية المعلوماتية وتدعم أو تسلط الضوء على خدمات المكتبة أو مجموعات

كل البرامج لها نتائج

النتائج مصطلح واسع في أغلب الأحيان يستخدم لتحديد ما الذي قدمه البرنامج بشكل عام، بينما تشير النتائج المرجوة "Desired results" إلى التغيير أو التحسين المتوقع تحقيقه نتيجة المخرجات outcome. وأي برنامج يقوم بتحديد احتياجات جمهوره، ومن ثم اقتراح حلول لتغيير أو تحسين السلوكيات والمعرفة والمهارات، والمواقف للجمهور المستهدف، هو برنامج له نتائجه.

كم عدد النتائج التي يجب أن يشتمل عليها البرنامج؟

 يحتاج البرنامج إلى أن يكون له نتيجة واحدة على الأقل، ومع ذلك، من المحتمل أن يكون هناك أكثر من نتيجة واحدة البرامج. من المهم أن تنظر فيما هو الهدف من هذا البرنامج وتوقعاتك بمدى استفادة المشاركين من البرنامج. هذه الفوائد من المرجح أن تكون النتائج لهذا البرنامج، ولكن من المهم أن تعرف أنك لست بحاجة لقياس كل برامج المكتبة أو قياس كل تفاصيل البرنامج أنت بحاجة إلى إعطاء الأولوية لتحديد البرامج والتفاصيل التي تعتقد أن أصحاب المصلحة هم بحاجة لمعرفة تأثيرها ...

كيف يمكنني أن أعرف إذا ما كانت النتائج جيدة بما فيه الكفاية؟

 تعتبر نتائج فعالة إذا كانت:

  • ترتبط ارتباطا وثيقا مع الغرض من البرنامج

  • واقعية وضمن نطاق ما يمكن أن يؤثر على برنامج

  • تحتوي على مؤشرات قابلة للقياس.

هل هناك بعض الأمور التي يصعب قياسها؟

بعض الأشياء سوف يبدو من الصعب قياسها (تقييمها) أكثر من غيرها، وليس كل شيء ينجز في البرامج يلزم قياسه، فغالبا ما يكون هناك تأثيرات دقيقة ومباشرة ولكن يصعب قياسها، مثل المعرفة والسلوك والمهارات، حيث أنه يصعب قياسها مقارنةً بمؤشرات الأثر الناعمة مثل قياس التغيرات في الموقف أو غيرها من القضايا الثقافية أو السلوكية "الآثار الناعمة" ليست في الواقع صعبة، ولكن قد تحتاج إلى مزيد من الإبداع.

ما هو الإطار المنطقي

النموذج المنطقي أو الإطار المنطقي هو طريقة بصرية منظمة لعرض وفهم العلاقات بين الموارد المتاحة لتشغيل المشروع، والأنشطة المخططة، والتغييرات المتوقعة أو نتائج. النموذج المنطقي يمكن أن يساعدك على ربط خطة العمل (الموارد والمدخلات، والأنشطة) مع النتائج التي تقصدها (النتائج والأثر). كما أن النموذج المنطقي يساعدك على تقييم ما إذا ما قمت به هو ما قد خططت للقيام به من أجل تحقيق النتائج المرجوة.

يعتمد نهج الإطار المنطقي مجموعة من المفاهيم المتشابكة التي يجب استخدامها معا بطريقة ديناميكية لتطوير المشروع. يجب أن نتذكر أن استخدام نهج الإطار المنطقي يسمح بتطوير تصور للمشروع خطوة بخطوة مع حفظ كافة عناصره الأساسية. كما يتم استخدام نموذج المنطق لتعريف وإدارة وإظهار قياسات التأثير والذي يقوم على فرضية انه إذا وفرت المكتبة هذا البرنامج عندئذ سيكون الناتج أن هؤلاء الأفراد المشاركين في البرنامج سيكون لديهم وعي أو مهارات محددة أو معرفة ونتيجة لذلك النموذج المنطقي يسمح لك باتخاذ بعض القرارات والتي تبدأ بالنهاية المتوقعة في مخيلتك أو في الاعتبار.

ما هي عناصر الاطار المنطقي

الجدول التالي يوضح أهم عناصر الاطار المنطقي

Snap_2016-09-25_at_17.13.06.pngالمؤشرات

المؤشرات تعتبر أداة ضرورية للمتابعة والتقييم، والمؤشرات هي المقياس الذي يعكس مستوى تحقيق النتائج المحددة لنشاط أو برنامج ما، وهي تنص على شروط قابلة للقياس أو على السلوكيات التي تبين كيف تم تحقيق هذه النتيجة. المؤشر هو أداة تقييم واتخاذ قرار، والذي من خلاله سوف نكون قادرين على قياس الحالة أو الاتجاه، بطريقة موضوعية نسبيا وفي وقت معين أو فضاء معين.

أمثلة على المؤشرات لبرنامجك

  • عدد ونسبة أجوبة المستفيدين الذين استفادوا من الخدمة مرارا وتكرارا على مدى العام

  • عدد ونسبة مستخدمي الخدمات التي تقدمها المكتبات في مجتمعاتهم المحلية

  • عدد ونسبة المشاركين في برنامج القراءة الصيفي الذين قرأوا ما لا يقل عن ثلاثة كتب خلال الصيف

مصادر البيانات

مصادر البيانات هي الأدوات والوثائق ومواقع المعلومات التي سوف تبين ما حدث للجمهور المستهدف. ويمكن أن تشمل مصادر بيانات سجلات الحالة، سجلات الحضور، والإحالات، وتقييم، مقابلات، وما شابه ذلك وهنا أمثلة لمصادر البيانات.

البيانات الكمية

  • سجلات الإعارة

  • العدد الكلي للمستخدمين

  • النسبة المئوية من الناس الذين قدموا كل الإجابات على الاستبيان

  • عدد البطاقات الجديدة التي أصدرتها المكتبة

البيانات النوعية

  • تعليقات تم تقديمها من قبل الطلاب

  • تصريحات موظفي المكتبة

  • تعليقات تم تقديمها من جانب الموظفين العموميين

  • الملاحظات

  • السجلات التي يتم تقديمها من قبل المعلمين

أمثلة على مصادر البيانات

الجدول التالي يحتوي على قائمة لمصادر البيانات:Snap_2016-09-25_at_17.16.02.png

ما هي العوائد التي يحققها التقييم المستند على النتائج للمكتبة؟

توظيف التقييم القائم على النتائج وإعداد التقارير عن أثر البرنامج يمكن أن يكون له العديد من الفوائد الإيجابية للمنظمة:

أولا، يمكن أن يساعد المكتبات على أن ترى قصصها بطرق يمكن لأصحاب المصلحة والجمهور فهمها وتقديرها. كما أنها تساعد المكتبات على نقل معلومات هامة عن أثر مجموعة البرامج على المشاركين في البرنامج والحفاظ على القدرة على نقل قصص النجاح القوية التي تُظهر مدى أهمية البرنامج لأفراد معينين.

  • ثانيا، يمكن أن يساعد المكتبات على الحصول على موقف أفضل للطلب وتلقي التمويل لأنها يمكن أن تصف الفوائد المرجوة وتأثير البرنامج المقترح بعبارات محددة جدا، وبما يمكنها من تحديد ما سيفعله البرنامج للمشاركين. هذا مهم بشكل خاص نظرا إلى أن المزيد والمزيد من الممولين يتوقعون تحديد البرامج للنتائج التي سوف تحقق نتيجة التمويل.

ثالثا، عندما يصبح OBE جزءا من روتين إدارة المكتبة، يمكنها عند ذلك تحسين نتائج برامجها من خلال مراجعة أهدافها بانتظام وإبلاغ الجهات المعنية حول تأثير البرامج.

كيف يمكنني كتابة تقرير بناء على معلومات التقييم؟

عند البدء في وضع التقارير، من المهم الأخذ بعين الاعتبار ما يريده أصحاب المصلحة من البرنامج وما يريدون معرفته من نتائج للبرنامج، فقد يكون مجلس الإدارة والممولين يريدون معلومات مماثلة، ولكن هذا لا يعني أن تقريرا واحدا يرضي الجميع. بشكل عام فيما يلي المعلومات المرغوب فيها بالنسبة للتقارير:

  • تحديد الاحتياجات التي تم تنفيذ البرنامج من أجلها

  • المدخلات (ماذا استخدمنا)

  • الأنشطة والخدمات (ماذا فعلنا)

  • الجمهور (الخصائص المشتركة)

  • المخرجات (ماذا أنتجنا)

  • النتائج (ما هو الأثر الذي حققناه، وكيف نعرف)

  • التفسير ماذا يعني كل هذا، ولماذا هو مهم

لماذا يجب البدء في التقييم المستند إلى النتائج

تتناقص الأموال التي يتم توجيهها للمؤسسات غير الربحية ومع ذلك تتزايد احتياجات المجتمع وبالتالي، هناك المزيد من التركيز على إذا ما كانت البرامج غير الهادفة للربح تحدث فارقا حقا حيث أن اعتماد تقييم النتائج يركز على ما تحرزه من نتائج على أرض الواقع للعملاء. التقييمات السابقة، على سبيل المثال، كانت تركز على كم الأموال التي تنفق، وعدد الناس التي خدمها البرنامج وعلى رضا العميل - هذه التدابير لا تقيم حقا التأثيرات على العملاء في الوقت الذي ينظر التقييم المستند إلى النتائج في الآثار/الفوائد للعملاء أثناء وبعد المشاركة في البرامج والخدمات التي تقدمها.