عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

مستقبل نظم إدارة المكتبات: جزء 1-4

نُـشر بواسطة وليد جميل on 04/01/2015 01:44:00 م

491921396_640-1

 

لقد تطورت التقنية بصورة تصاعدية إلى حد كبير. بيد أنه في محيط المجتمع الذي نعيش فيه تبقى المكتبة: ركناً أساسيا في المجتمع ومصدرا رئيساً للمعرفة والمعلومات.

ولا يعني هذا التلاحم بقاء المكتبات بمنأى عن معترك التطور التقني. فإلى جانب التطور التقني المتسارع، فقد واكبت المكتبات ركب التطور مع احتفاظها بطبيعتها الأساسية، ألا وهي منح رواد المكتبات والمجتمعات المحيطة الإحساس بأنها بيتهم الذي يسكنون إليه.

في تدريب أجراه مؤخرا السيد مارشال بريدنج Marshall Breeding، شرح فيه كيف أن أنظمة إدارة المكتبات قد أثرت على المكتبات في الماضي والحاضر، وكيف أن هذه الأنظمة سوف تؤثر عليها في المستقبل.  

التنظيم

يقع البناء التنظيمي للمكتبة في القلب من نجاح هذه المكتبة في الوفاء بمهامها، وبخاصة من خلال الأنظمة. لكن على الرغم من تحرك اتجاهات تطوير الأنظمة والبرمجيات بسرعة، فإنها لا تتحرك بالسرعة الكافية.

في هذه الورشة التدريبية، أكد مارشال أنه "من الأهمية بمكان أن يتم تحديث الأنظمة، وأن نقوم بتنفيذ أحدث الإصدارات لهذه الأنظمة، إذا أن العالم يتغير بوتيرة سريعة جدا. لذا، فإننا نحتاج أن تتوافر بين أيدينا أفضل الأدوات حتى نتمكن من التعاطي مع ذلك التغيير."

تحتاج أدوات دعم المكتبات إلى التوسع مع مرور الوقت. ولقد تبنت بعض المكتبات هذه الأدوات بكل ثقة. على سبيل المثال، تستطيع المكتبات عبر تقنيات الأجهزة النقالة أن تعبر الحدود التقليدية للمكتبة وفروعها إلى آفاق وأماكن جديدة تتنوع بين الأسواق وغيرها من الفعاليات المجتمعية الأخرى، وإنشاء ما يسمى بـ "المكتبة المنبثقة" pop-up library والتي تسمج بالمشاركة المجتمعية مع الاستمرار في توفير الوصول إلى المزايا الأساسية وبيانات الأنظمة المكتبية.

السحابة

انطلاقا من هذا، ينتظر تقنية وحلول المكتبات مستقبل باهر. فعند الخروج من بوتقة البرمجيات والأجهزة المحلية، تتحول المكتبات نحو تقنية الحوسبة السحابية، والتي تجعل الوصول إلى المعلومات متاحا عبر خادم يقع خارج نطاق البناء المادي للمكتبة.  

إلا أن الحوسبة السحابية ليست أمرا جديدا على رواد المكتبات. حيث تحيط الحوسبة السحابية بكافة مناحي الحياة اليومية عن طريق الوصول إلى كل شيء بدءً من البريد الإلكتروني، وصفحات التواصل الاجتماعي، إلى خدمات الحفظ الاحتياطي.

يؤكد بريدنج على "أننا في حياتنا الشخصية، تعودنا على تقنية الحوسبة السحابية ... ويتوقع أن تتحول إليها تقنيات المكتبات أكثر فأكثر. ومن المنطقي تماما أن تقوم المكتبات باعتماد هذه الممارسات فيما تمتلكه من بيانات وما تقوم به من إجراءات."

البحث و الاستكشاف

منذ عدة سنوات وحتى الآن، يتنامي اتجاه قوي في المكتبات بالتأكيد على أدوات البحث والاستكشاف.

وهنا يؤكد بريدنج "أننا نحتاج إلى اقتناء أفضل الأدوات من أجل توفير الوصول إلى هذه المجموعات المتنوعة."

تكمن قيمة المجموعات المكتبية فقط في قدرة رواد المكتبات على الوصول إليها. ومن ثم، على رأس أولويات المكتبة يأتي توفير سهولة الوصول إلى المواد المكتبية كلما تيسر إلى ذلك سبيل.

لقد فتحت كل من جوجل وأمازون آفاقا أمام توقعات المستفيدين. فقد ولّى عهد ضرورة وجود عنوان بعينه للوصول إلى وعاء مكتبي ما. فمن خلال البرمجيات المتطورة، يتمكن المستخدمون من البحث بكل بساطة بالفكرة، أو الموضوع، أو كلمة مفتاحية، أو عبارة تحتوي على معامل منطقي ... أو غيرها. ومن خلال هذا البحث، يصبح بإمكانهم أخذ عينات واسعة من العناوين، والمقالات، والوسائط المتعددة.

أين نحن من هذا التحول؟!

يقول بريدنج "أننا نعيش في خضم من التعقيد المتزايدة، حيث أصبح كل ما نقوم به أمرا مضافا. وقد دخلت برمجيات المكتبات بكل تأكيد هذا المضمار.

مع اعتماد المكتبات لتقنيات جديدة، يجتهد المكتبيون لمواكبة الاتجاهات الحديثة. بعضهم يلجأ إلى صفحات التواصل الاجتماعي، والدوريات العلمية والمدونات المتخصصة، والمقالات الأكاديمية والمهنية، بل وحتى المؤتمرات.

على سيبل المثال:

لم تعد مكتبات اليوم مجرد مجموعة من الكتب المتراكمة، بكل أكثر من ذلك. وقد تحول المكتبيون من مجرد حراس على هذه المواد المكتيية. مع تطور التقنية المتاحة للمكتبات والمستفيدين، فإن المكتبات تحدث تغييرا في طريقة تعلم بني الإنسان.

في النهاية، فإن التقنية تمنح المكتبيين والمستفيدين على حد سواء نطاقا أوسع للوصول إلى المعلومات القيمة.

مترجم عن  Bethany Cummings لـ sirsidynix