library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

العودة إلى المستقبل مع Desire2Learn Binder

نُـشر بواسطة alfaramawi on 31/12/2013 12:37:53 م

desire 2 learn binderأذكر يوما من الأيام كان بيتنا هو البيت الوحيد الذي فيه حاسوب في الشارع الذي نسكن فيه. زمان في ثمانينات القرن الماضي، كان الناس يتحدثون وجها لوجه، ويذهبون التسوق في المراكز التجارية لكبيرة، وينتقلون إلى الفصول لأجل التلعم. وكان أطفال الجيران يعتبروني أنا وإخوتي أبطالا خارقين حيث أننا أول من اقتنى جهاز كمبيوتر. وكنا نستخدمه في المقام الأول للألعاب، وعادة ما كان الكمبيوتر محور الحفلات والأعياد، وغيرها من المناسبات الاجتماعية في بيتنا.

ولقد كنا شهودا على بزوغ فجر عصر الحاسوب الشخصي، لكن لم يخطر ببالنا مطلقا كيف لهذه التقنية أن تغير حياتنا على مدار العقد القادم من الزمان. وبعد أعوام قليلة من دخول أول حاسوب منزلنا، فقد أصبح الحاسوب جزءً من الحياة اليومية. فقد اجتاحت عاصفة الحاسوب الشخصي ربوع منطقتنا، والمدارس المحلية، والأعمال، وكافة أرجاء العالم بين عشية أو ضحاها. إلا أن حاجاتي قد نمت وتطورت بمعدل أسرع – حيث أردت من حاسبي أن يؤدي وظائف جديدة.

وحتى على مستوى الأطفال، لم يكن غريبا علينا مفهوم "اعمل والعب" work and play. وعلى الرغم من أنني لم أعرف ما تعنيه كلمة "كفاءة" عندئذ، لم يساورني الشك أن العلاقات بين العمل، واللعب، والزمن (وما بينهما من توازن مجحف) قد استقرت بقوة في وجداني، ولعبت دورا فعالا فيما أتخذه من قرارات بصفة يومية. وكأغلب الأطفال الآخرين، كنت دائما أتطلع إلى قضاء وقت قليل لأداء المهام والواجبات المنزلية، ووقت أطول للعب الخفي مع الأصدقاء.

radio shack e-book إعلان مبكر لشركة راديو شاك لترويج الكتاب الإلكتروني

وبسرعة يتقدم الزمن حتى نصل إلى عام 2000، عندما أصبح 51% من البيوت تمتلك حاسوبا، وتحول الإنترنت من حيز العدم إلى الاتجاه السائد حيث أصبح 41% من هذه البيوت متصلا بالإنترنت. ولم يأت ما يسمى بالبريد الإلكتروني حيز الوجود وحسب، بل تحولت ملكية الهواتف الخلوية من أداة مقصورة على محترفي الأعمال إلى تلك الأجهزة المتصلة بالإنترنت والمنتشرة بصور مطلقة، والتي تحدد معالم الحياة الحديثة. وبنظرة إلى حالنا الآن، فإننا أصبحنا أناس رقميين متصلين ومتاحين بصفة دائمة في خضم عالم أصبح تناقل المعلومات عملية لا تهدأ أبدا، حتى وإن هدأنا نحن. لم تشهد البشرية هذا القدر العالي من الإنتاجية والكفاءة في أي وقت مضى.

لقد غيرت التقنية العالم تماما، وعالم التعليم ليس استثناء من هذا التغيير. تمثل تقنيات الألعاب، والفصول المقلوبة، والمقررات الدراسية المفتوحة ذات الالتحاق الهائل وغيرها من الحلول أحدث الاتجاهات التقنيةالتي دخلت قاموس المصطلحات التعليمية في الآونة الأخيرة.

ويقع ضمن هذه القائمة التحول الحتمي من الكتب الدراسية المطبوعة إلى الكتب الإلكترونية. ولقد وضع اختراع الطباعة الآلية المتنقلة للمخترع Johannes Gutenberg عام 1439 حجر الأساس لانتشار التعلم بين الجماهير، وكان بمثابة الأساس لتوفير الكتب الدراسية في عالم التعليم لأكثر من 500 عام. لكن في عام 2011، ذكرت Amazon – وهي أكبر بائع تجزئه على الإنترنت – تقريرا يفيد أن الكتب الإلكترونية قد تجاوزت النسخ المطبوعة لأول مرة. وكان هذا بمثابة إشارة رئيسية ليس إلى Amazon وحدها، ولكن إلى أهم تحول على مستوى الاستهلاك منذ عام 1439. وبعد ذلك بعامين، تتابع هذا الاتجاه، لكن بقي اعتماد الكتب الإلكترونية في التعليم أبطأ من غيره من القطاعات الأخرى. إلا أن هذا الأمر يتغير، ويتغير بسرعة.

فقد اتخذت بعض الدول مثل كوريا الجنوبية موقفا ثابتا من وعود ومستقبل الكتب الإلكترونية، وهدفها القومي هو التحول التام بنسبة 100% إلى الكتب الرقمية بحلول عام 2015. وبالقرب من مسقط رأسي، فقد أخذت أكثر من 20 ولاية خطوات رئيسية نحو تنفيذ التحويل الرقمي للمقررات الدراسية. حيث يتطلب قانون الفرص في التعليم العالي Higher Education Opportunity Act من المؤسسات أن تُبلغ طلابها – عند التسجيل – بتكاليف الكتب التي عليهم شراؤها عند تسجيلهم لفصل دراسي ما. ولقد وضعت كل الحيثيات – بما فيها القدرة على الشراء، وتوفير مستوى أعلى من المشاركة الطلابية، والحرية الأكاديمية لأعضاء هيئة التدريس – وضعت التحول إلى الكتب الإلكترونية على رأس جدول الأعمال القومية في التعليم العالي.

http://www.youtube.com/watch?v=Rgx6HO9FIWk

وفي خضم هذا التحول نحو الرقمنة، لا يمكننا أن ننسى التحول في تفضيلات المتعلمين. يشهد أعداد الطلاب الباحثين عن الموارد الإلكترونية نموا ثابتا، مع تنبؤ الكثيرين أنها ستكون في متناول الجماهير الغفيرة في المستقبل القريب. ولقد عزز هذا التحول ولو بصورة جزئية انتشار الحواسيب الللوحية على نحو غير مسبوق، على الرغم من انحدار منحنى هذا الانتشار أكثر من الهواتف الذكية، وذلك النمو السريع الذي يمر به الدارسون تحت سن 35 سنة. حيث يبحث الدارسون غير التقليديين في الألفية الجديدة عن خبرات تعليمية تتوافق مع الخبرة الرقمية الغنية التي يستمتعون بها خارج الفصل. تختلف أساليب استهلاك المتعلمين للمحتوى باستمرار تبعا لمواصفات الجهاز الذي يستخدموه، والتفضيلات، وفي النهاية يحدث التحول في عاداتهم مع إتاحة تقنية جديدة. وللنظر كيف قامت Netflix بتغيير مكان وكيفية وزمان مشاهدة التلفيزيون لدى الكثيرين منا هذه الأيام: تتم المشاهدة مباشرة على الإنترنت، وبالطلب، وكثيرا مل تكون على طيف واسع من الأجهزة المختلفة والتي لا تلزم بالضرورة أن تكون جهاز التلفيزيون التقليدي.

هناك تحديات متعددة خاصة بالتحول الحتمي نحول الرقمنة، بدء من حماية حقوق الملكية الفكرية، وتكامل المقررات، وتأقلم المحتوى، وتوحيد المعايير، ودعم الأجهزة المتعددة، وغيرها الكثير

هذا وقد تصدت Desire2Learn لهذه التحديات لمعالجتها مباشرة

ومع أحدث الإضافات التي تم إدخالها مؤخرا على Desire2Learn Binder، فقد اتخذنا خطوات جريئة في نطاق النصوص الإلكترونية لنجعل عملائنا دائما في مقدمة التحول من الكتب المطبوعة إلى الكتب الرقمية، ومن مجرد الوصول إلى أفضل التقنيات الابتكارية. فقد قمنا بتحويل Binder إلى منصة نصوص إلكترونية متكاملة تتضمن كافة المكونات التي تتطلبها المؤسسات لدمج النص الإلكتروني في المقررات ولأجل الدارسين حتى يستمتعوا بتجربة تشاركية مع محتوى المقررات، والكتب الدراسية الإلكترونية، وعناصر التعلم الذاتي، وغيرها.

d2l binder

يتضمن Binder الوصول إلى آلاف العناوين الرقمية الصادرة عن أكبر دور النشر الأكاديمية على مستوى العالم. تتوفر خدمات التسوق من قبل D2L Commerce Inc.

أحدث إصدار من Desire2Learn Binder يوفر الوصول إلى آلاف العناوين – بما فيها الكتب الدراسية، ودليل الدراسة الصادر عن عدد من أكبر دور النشر الأكاديمية على مستوى العالم مثل Cengage و McGraw-Hill Education ، وغيرها - مع وجود خيارات التأجير أو الشراء أمام الدارسين والتي تقدم حوالي 70% من أسعار النسخ المطبوعة، إضافة إلى نسخ للتقييم الفوري المجاني للمعلمين.

لتمكين الدارسين من العمل على المحتوى الرقمي من مصادر متنوعة، فإن تطبيقات Binder مفعمة بأدوات التنظيم وإدراج الحواشي والتعليقات التي تم تصميمها لمساعدة الدارسين في أن يحافظوا على إنتاجيتهم في أي زمان ومكان.

كما قمنا بتوسيع مدى إتاحة خبرات التعامل مع تطبيقات Binder لدعم منصات إضافية. يمكن الوصول إلى Binder الآن من أي متصفح افتراضي بالإضافة إلى تطبيق Binder لأنظمة التشغيل iOS الخاصة بالأجهزة الكفية. وهذا يمكن الدارسين من العمل على المحتوى الرقمي من مصادر متنوعة، باستخدام أدوات التنظيم وإدراج الحواشي والتعليقات التي تم تصميمها لمساعدة الدارسين أثناء تنقلهم binder desktop

ومن المهم كذلك أن تعرفوا أن النسخة التجريبية غير المعلنة من Binder لأنظمة التشغيل Android تحتوي على خاصية إدراج التعليقات والحواشي.

يتكامل Binder تماما مع بيئة التعلم من Desire2Learn، وتم تصميمه لمعالجة الخبرات المشتتة في تعاملنا مع النص الإلكتروني التي نشاهدها في الآونة الأخيرة، مما يعكس جهودنا المبذولة في سبيل تقديم خبرة سلسة وشاملة للمستخدم. تتيح خاصية Send to Binder أمام الدراسيين إمكانية إرسال المحتوى الوارد من المعلمين – مثل مذكرات المحاضرات، والقراءات المفروضة – على الفور من بيئة التعلم إلى تطبيق Binder. كما قمنا ببناء تطبيق Binder لضمان إحكام المؤسسة سيطرتها على المحتوى الصادر عن بيئة التعلم من خلال خضوع المحتوى لقيود التاريخ وغيره من القيود الأخرى. على سبيل المثال، عند تعيين تاريخ محدد على محتوى ما قام الدارس بإرساله إلى Binder، فإن هذا المحتوى يتم حذفه من تطبيق Binder عند حلول هذا التاريخ. كما يمكن وضع قيود أخرى من قبل المعلم لتعطيل إمكانية تصدير الوثائق إلى Binder app – عن طريق البريد الإلكتروني، على سبيل المثال.

تتيح خاصية Send to Binder أمام الدراسيين إمكانية إرسال المحتوى الوارد من المعلمين – مثل مذكرات المحاضرات، والقراءات المفروضة – على الفور من بيئة التعلم إلى تطبيق Binder لأغراض التعلم أثناء التنقل.

يصبح التكامل أكثر إثارة للاهتمام مع الطريقة الموحدة لاكتشاف الكتب الدراسية الإلكترونية وأنواع المحتوى التكميلي الأخرى من خلال قائمة الكتب Book List في بيئة التعلم. ومع قائمة الكتب Book List، يتمكن المعلمون من البحث في، واستكشاف، والوصول الفوري إلى نسخ للتقييم من الكتب الدراسية الإلكترونية للعناوين المدعومة من قبل الناشر. وعند رضاهم عن الكتاب الدراسي، يستطيع المعلمون تعيين العناوين كجزء مطلوب في الدورة الدراسية. ومن هنا، يتمكن الدارسون من استعراض قائمة الكتب الخاصة بهم لاستكشاف ما تم تعيينه للمقرر الدراسي، واقتنائهم بسهولة باستخدام Binder. ومن خلال شراكتنا مع OCLC و الفهرس الدولي WorldCat®، فإن عملية البحث والاختيار قد تتضمن عناوين خارج العناوين المتاحة من خلال Binder لتضمين الدوريات العلمية وغيرها من المحتوى التكميلي.

يمثل حل Binder جزءً متكاملا ضمن بيئة التعلم من Desire2Learn، دون أية أعباء إضافية.

كل ما تحتاج إليه ببساطة هو تفعيل Binder داخل بيئة التعلم

إضغط هنا للاشتراك في تجربة الإصدار التجريبي لجامعتك

مترجم عن مقال كتبتـه: Erin McAnulty للـ Desire2Learn

Topics: النصوص الإلكترونية, دور النشر الأكاديمية, desire2learn, المحتوى الرقمي, التعليم العالي الجيد, الكتب-الالكترونية, بيئة التعليم العالي, تطبيقات التعليم العالي, D2L