عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

المكتبة الأكاديمية: حاضنة المنح الدراسية الرقمية - الجزء ٣\٣

نُـشر بواسطة وليد جميل on 04/09/2014 05:45:17 م

DS7

التفاعل التلقائي بين التخصصات المختلفة

تشجع بيئة المرئيات والبحوث الجامعية CURVE التفاعل التلقائي بين الكوادر العلمية والتخصصات المختلفة - على تنوع قدراتهم البحثية - ومن ثم التفافهم جميعا حول تقنية مشتركة فيما بينهم. بالإضافة إلى حائط المرئيات الكبير، تتوافر العديد من محطات العمل المتصلة بحواسيب متطورة ذات بطاقات التصميم الاحترافية، وقوائم البرمجيات المتخصصة وشاشات عرض إضافية عالية الجودة، بما فيها شاشة لمس مقياس 84 بوصة.

تم تشييد مكتبة جامعة شمال كارولينا على مبادئ التعاون البناء، والمرئيات عالية الجودة، والتفاعل. يعتبر مختبر التعليم والمرئيات Teaching and Visualization Lab من أهم المساحات المتوافرة في مكتبات الجامعة والذي تم تصميمه على هيئة مسرح (صندوق أسود) لتحقيق أعلى جودة ممكنة للمحاكاة، مما يقدم عرضا غامرا بزاوية 270 درجة على حوائط ثلاث. عند زيارة المختبر لأول مرة، يدهش الزائر بالطابع الاجتماعي لرؤية ومشاهدة البيانات المرئية في مثل هذه المشاحة التشاركية الشاسعة؛ بما يمنح إحساسا قويا بالبحث العلمي الجماعي مقرونا بالإحساس بالتفاعل مع المحتوى. تدعم مكتبة جامعة شمال كارولينا أنشطة مرئيات البيانات ومحاكاتها، والألعاب، والحوسبة التفاعلية، والبرمجة، وعرض البيانات، ونمذجتها، وصناعتها، وتأطيرها، وإنتاج الوسائط المتعددة. تقدم صفحة "استكشاف تقنية مكتبة هنت" Explore Hunt Library Technology معلومات وفيرة حول محاورها الأساسية في البحث والتعلم، بالإضافة إلى قائمة بالتقنيات والخدمات المتاحة.

DS8

التحويل الرقمي، والنشر، والمشاركة

يتعين على حاضنة المنح الدراسية الرقمية ضمان الوصول إلى المحتوى الذي يتم توليده، وتبادله وحفظه. يتضمن هذا المواد التناظرية التي يتم تحويلها رقميا وإتاحتها لقاعدة عريضة من المستفيدين لأول مرة، بالإضافة إلى المشروعات الرقمية بوضع الأصل. يقدم مركز المنح الدراسية الرقمية التابع لجامعة أوريغون خدمات استشارية حول التحويل الرقمي والبيانات الوصفية، بالإضافة إلى خدمات التدريب في هذه المجالات من خلال ورش عمل وندوات منتظمة. كما قامت مكتبة جامعة كورنيل بتطوير وحدة "خدمات الانتاج والاستشارات الرقمية" DCAPS الخاصة بها والتي تختص بـ "أعمل التحويل الرقمي المتطورة، وتخصيص وبناء البيانات الوصفية، وتطوير آليات التسليم على الخط المباشر."

تعد مشاركة المحتوى الفريد هنا خارج حدود المكتبة الحاضنة أمرا غاية في الأهمية! حيث يمكن تحميل الصور، والخرائط، والملفات الصوتية، ومقالات الدوريات العلمية، والمخطوطات، وغيرها الكثير، إلى جانب تعيين بيانات وصفية ممتازة إليها، بيد أن البوابة أو الموقع الإلكتروني المتكامل هو الذي يمنح المجموعة سياقها الإضافي وأهميتها وفائدتها. وكما يرى إدوارد آيرس، فإن عملية الإتاحة والوصول والفائدة هي التي تجمع بين عناصر متنوعة وتقوم بتوليد "أسئلة جديدة، وأدلة جديدة، ونتائج جديدة، وقطاعا جديدا من المستفيدين." سوف يفتح هذا سوقا واعدة أمام مطوري الويب الموهوبين للعمل مع الأكاديميين، وموظفي الأرشيف، وأخصائي المكتبات للعمل على تطوير مثل هذا البوابات التفاعلية التوليدية.

كما أن المكتبات التي تهتم بالمنح الدراسية الرقمية تعمل على إعادة تنشيط قطاع الطباعة التقليدي وتستكشف طرقا جديدة لاستضافة مطبوعات وإصدارات المؤسسة الأكاديمية. تعد مجلة Southern Spaces – وهي دورية وسائط متعددة علمية محكمة متاحة بنظام الوصول المفتوح – الصادرة عن "مركز إيموري للمنح الدراسية الرقمية" مثالا ممتازا على النشر التفاعلي، وهي تضم مقالات مدعومة بالصور، وملفات فيديو قصيرة، وغيرها كم ملفات الوسائط المتعددة المدمجة.

DS9

يقوم المكتبيون بـ "مكتبات جامعة واشنطن" بمساعدة الكوادر الأكاديمية والمحررين في إدارة سير العمل، بما فيها تيسير تقديم الكتاب لمؤلفاتهم وإجراءات التحكيم، وتجربة المستخدم المباشر، وتوفير واجهة الويب التي تتيح للمستخدمين الوصول إلى المحتوى الحالي والمحفوظ في الأرشيف. تتيح هذه الدوريات العلمية الي تستضيفها المكتبات إمكانيات كبيرة لاكتشافها من قبل محركات البحث في جوجل وغيرها، وتقديم تقارير استخدام مفصلة، وتوفير الصيانة الدورية وتهجير المحتوى مع تطور التقنيات. في مركز البحوث والمنح الدراسية الرقمية التابع لمكتبات جامعة كولومبيا، يساعد الأخصائيون في أعمال التحويل الرقمي من النسخ المطبوعة، وحقوق الملكية الفكرية، وتكامل العناصر التفاعلية مثل المدوات وصفحات المعلومات الموسوعية "ويكي".

لم تعد مسائل الوصول والمشاركة والحفظ تتعلق فقط بنتائج البحوث المطبوعة. أصبحت إدارة ومشاركة بيانات البحوث من قبل الباحثين توقعا ومتطلبات متناميا هذه الأيام. كثير من المكتبات تلتزم بالعمل مع الباحثين على إدارة بيانات أعمالهم، ووضع مخططات إدارة البيانات للمنح المالية، وإتاحة هذه البيانات للباحثين في المستقبل عبر مستودعات الوصول المفتوح.

وفي نهاية الأمر، فإن التحول من المنح الدراسية التناظرية إلى المنح الدراسية الرقمية، تقوم بعض المكتبات بتدعيم نشر الوسائط المتعددة والفيديو وتحرير ملفات الصوت. مركز فريدمان للمنح الدراسية الرقمية بجامعة كيس ويسترن و المجموعة الإعلامية الرقمية التابعة لجامعة كالجاري يقدمان خدمات وسائط متعددة تم تصميمها لمساعدة مشاريع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس. المكتبيون على استعداد لتقديم يد العون في استخدام البرمجيات، كما ينظمون ورش العمل وندوات التدريب العملي.

التحديات والأفكار

التقنيات والاحتمالات التي تعرضنا لها هنا ملهمة إلى حد كبير، والهدف من هذا المقال هو تجنب أكثر المسائل تحديا التي تحيط بالمنسوبين وعمليات التمويل، حيث لا تتوافر إجابات سهلة عليها. في واقع الأمر، السؤال الذي نواجهه ليس: "من أين نحصل على التمويل والمواهب؟" بل السؤال هو: "كيف لنا أن نعيد تأهيل وتوزيع مواردنا ومنسوبينا لتطوير مركز الإعلام والمنح الدراسية الرقمية في الرقن الحادي والعشرين؟"

في البداية، لا بد أن تتوافر فرص ومحفزات التطور المهني أمام المنسوبين الحاليين لتبني مهارات ومواهب جديدة، وعلينا أن ننقل بوضوح التوقعات التي تنتظرها الإدارة العليا للمؤسسة الأكاديمية إذا ما كنا نريد من المكتبة تقديم خدمات جديدة مثل تلك التي تقدمها حاضنات المنح الدراسية الرقمية. عندنا في الجامعة، نعتمد كثيرا على المساعدين النجباء من الطلاب، بما فيهم الدارسين والباحثين والذين يتلقون نوعا من المعونة المادية عبر "برنامج زمالة طلاب الابتكار" Student Innovation Fellows Program الذي أطلقناه مؤخرا. حيث أن هؤلاء الأكاديميين الناشئين والمراقبين المحكمين دائما ما يكونوا مستخدمين رشيقين للتقنيات الجديدة ومنفتحين على الأفكار الجديدة، ويمثلون عاملا هاما في نجاح بيئة المرئيات والبحوث الجامعية التعاونية CURVE والفضاءات المشابهة في المستقبل. إن العمل إلى جوارهم ملهما لنا جميعا وحافزا إلى تبني مواقف وأفكار جديدة بشأن المنح الدراسية، والتعلم، والأعمال الأخرى التي نقوم بها.

أما في مجال التمويل، تعتبر المكتبة مركز تكلفة مركزية من شأنه أن يتخلص من الوفورات في المختبر، والأجهزة، ونفقات العمالة. عند تجميع الموارد الأكاديمية، يصبح من الممكن تيسير البحوث القائمة على الفرق في مجالات متعددة في محطة مركزية واحدة – والتي تصبح متاحة على مدار الساعة. في جامعة جورجيا، ساندت إدارات كثيرة مباردة CURVE من خلال التمويل لمرة واحدة. إن التقنية والخدمات والمنسوبين المخصصين لبيئة المرئيات والبحوث التعاونية CURVE مكلفة على المدى الطويل، وليس لدينا تأكيد حول مصادر التمويل في المستقبل. لكن لعل المنح المالية، والاسترداد الغير مباشر للنفقات، والرعاية المؤسساتية، والهدايا والشراكات مع القطاع العام والقطاع الخاص، لعلها تقدم إجابة على الأمدين القصير والطويل، لكننا لا في حوار ونقاش مستمر مع إدارة التطوير ونائب الرئيس لقطاع التطوير الاقتصادي والبحوث لاستكشاف فرصا جديدة للتمويل. كما أن مصروفات الطلاب تعتبر مصدرا قيما حيث بمقدور بعض المكتبات ومكاتب تقنية المعلومات توجيهها إلى هذه المشروعات.

مترجم عن Bryan Sinclair لـ educause

Topics: المكتبات, Academic Library and Digital Scholarship, التعليم العالي الجيد, المنح الدراسية الرقمية, المكتبات حاضنة المنح الدراسية الرقمية, Digital Scholarship