library management & Higher Education blog Naseej Academy Naseej Academy Send Mail

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

كيف تساعد المكتبات الأكاديمية في الاحتفاظ بالطلاب حتى التخرج – الجزء ٢\٢

نُـشر بواسطـة وليد جميل on 14/08/2014 12:48:07 م

جذور النجاح تنمو في المكتبات الأكاديمية

بديهي أن تنمو بين الطلاب الباقين و الجامعة أواصر قوية، مما يضع على عاتق الجامعة مسؤولية دعم الطلاب على تعميق جذور انتمائهم إليها داخل المجتمع الأكاديمي؛ وهذا يترجم في النهاية إلى النجاح والولاء بعد التخرج. ومن ثم، تنطوي الاستراتيجية الحديثة على ربط الطلاب ببرنامج دراسي أو اجتماعي من اخيتارهم، وتحفيز أعضاء هيئة التدريس على إتاحة أنفسهم أمام الطلاب والتواصل معهم، حيث أن الارتباط بأعضاء هيئة التدريس من أهم محفزات الطلاب على الاستمرار في الدراسة.

في حين أن فرص تواصل المكتبيين مع الطلاب أقل بكثير من المتاح لأعضاء هيئة التدريس، إلا أن المؤسسة الأكاديمية تستطيع بذل المزيد لإشراك المكتبيين في جهود تعزيز شعور الطلاب بالارتباط داخل الجامعة أو الكلية. وكمال قلنا في التدوينة السابقة، ثمة علاقة قائمة بالفعل بين الطلاب والمكتبيين، بل يمتد التواصل إلى زيارة المكتبيين للطلاب في فصولهم، وتنامي العلاقة الأكاديمية فيما بينهم وتتحول إلى صداقة تمتد مدى الحياة؛ الأمر الذي يمنح الطلاب معرفة أوضح وإدراكا أوسع بحقيقة مهمة المكتبة والقدرات الكامنة في المكتبيين؛ لكن قد تغيب هذه الحقيقة عن الكوادر الإدارية في الجامعة،

إضغط هنـا لقراءة المزيد

Topics: إدارة المعرفة والتكنولوجيا, المكتبات, التعليم العالي الجيد, دور المكتبة الأكاديمية في نجاح الطلاب, المكتبات ومؤسسات المعلومات, ِالمكتات الأكاديمية والاحتفاظ بالطلاب

كيف تساعد المكتبات الأكاديمية في الاحتفاظ بالطلاب حتى التخرج - الجزء ١\٢

نُـشر بواسطـة وليد جميل on 05/08/2014 02:31:40 م

هناك جدل دائر في المؤسسات الأكاديمية حول توزيع المسؤولية فيما يتعلق بالاحتفاظ بالطلاب؛ ففي حين أن بعض المكاتب تختص بتطوير وقيادة جهود الاحتفاظ بالطلاب، لا يعفي ذلك باقي أقسام المؤسسة الأكاديمية من الإسهام في هذه الجهود. هنا يؤكد "ستيفين بيل" Steven Bell على نظرية "القيادة الأكاديمية الفذة لجهود الاحتفاظ بالطلاب"، والتي يتوافر معها إدراك فعلي وفهم حقيقي لدعم بقاء وولاء الطلاب للمؤسسة الأكاديمية، الأمر الذي يستلزم تضافر الجهود من قبل كل الأطراف المعنية والمشاركة – بشكل مباشر وغير مباشر – في العملية التعليمية.

إن تحويل الطلاب من الجامعة له توابع اقتصادية ونظامية ثقيلة على المؤسسة الأكاديمية، ومع تعدد أسباب تحويل الطلاب من الجامعة أو كلية ما، إلا أن هناك عامل وحيد يتكرر بين هذه الأسباب: العامل البشري؛ إما عضو هيئة تدريس، أو موجه أكاديمي، أو زميل دراسة، مما يؤكد أثر العلاقات الشخصية على بقاء الطلاب في الجامعة؛ فالعلاقات القوية تحفز الطلاب على الاستمرار ومشاركتهم في حياتهم الأكاديمية؛ في حين أن الطلاب المنعزلين غير المنخرطين مع أقرانهم، أو أعضاء هيئة التدريس وباقي الكوادر الأكاديمية على اختلاف تخصصاتهم وتنوع مهامهم يواجهون خطر هجر الدراسة في الجامعة والتحويل منها إلى أخرى.

إضغط هنـا لقراءة المزيد

Topics: المكتبات, Academic Library and Student Graduation, Academic Library and Student Retention, دور المكتبة الأكاديمية في نجاح الطلاب, ِالمكتات الأكاديمية والاحتفاظ بالطلاب