عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

أمناء المكتبات الطبية في سياق النمو المتزايد لاستخدام الإنترنت

نُـشر بواسطة هيام حايك on 22/10/2015 09:16:34 ص

 
art_2أمناء المكتبات الطبية جزء لا يتجزأ من فريق الرعاية الصحية، حيث يؤثر عملهم بشكل مباشر على جودة رعاية المرضى، من خلال مساعدة الأطباء والعاملين في مجال الصحة والطلبة والباحثين على مواكبة التطورات الجديدة في مجالات اختصاصهم. كما أنهم تعملون بشكل وثيق مع المرضى وذوي العلاقة بالخدمات الصحية والذين يبحثون عن معلومات صحية موثوقة.أمناء المكتبات الطبية في كثير من الأحيان أيضا جزء من هيئة التدريس في برامج الرعاية الصحية والتخصصات ذات العلاقة بالطب الحيوي، حيث يدرسون لمقدمي الرعاية الصحية كيفية الوصول إلى المعلومات وتقييمها، كما يساهمون في تعزيز عملية التعلم نظرا لخبراتهم في مجموعة متنوعة من المواضيع.
هذا بالإضافة إلى أنهم يعملوا مع الباحثين في هيئات البحث العلمي أو الجامعات أو شركات الأدوية، حيث يمكن أن يكون لهم تأثير على تطوير علاجات جديدة والمنتجات والخدمات.توفر المكتبات الطبية الوصول إلى الموارد في مجموعة متنوعة من الأشكال، بدءا من الطباعة التقليدية إلى المصادر الإلكترونية والبيانات. كما أنها تقوم بتصميم وإدارة المواقع، والمدونات على الإنترنت، وبرامج التعليم عن بعد والمكتبات الرقمية. إضافة إلى ذلك فالمكتبات الطبية تقوم بإجراء برامج التوعية لإدارات الصحة العامة، والطلاب والباحثين.
أدوار وظروف عمل جديدة:
 Informationistsدور جديد لأمناء المكتبات الطبية، وهؤلاء غالبا ما يكونوا خبراء التدريب في كل من علم المعلومات والعلوم السريرية / الطب الحيوي. إنهم يقومون باسترجاع وتجميع المعلومات والعمل في المرافق الصحية أو البحثية. ويزداد الأمر أهمية في ضوء التطورات العالمية التي فرضت أدوارا جديدة لاختصاصي المعلومات أو المعلوماتي Informationists كما تسميه جمعية المكتبات الطبية و المكتبة الوطنية في علم الطب بالولايات المتحدة الأمريكية.يعمل أمناء المكتبات الطبية في أي مكان فيه حاجة إلى المعلومات الصحية. تتضمن أماكن العمل الكليات والجامعات والمدارس المهنية والمستشفيات والمراكز الصحية والعيادات الأكاديمية، ومكتبات صحة المستهلك، ومراكز البحوث ومراكز التقنية الحيوية وشركات التأمين؛ الشركات المصنعة للمعدات الطبية وشركات الأدوية...إلخ.بعض أمناء المكتبات الطبية يعملون في مكتبات غير تقليدية مثل شركات الإنترنت، حيث يقوموا باختيار وفهرسة وتنظيم المعلومات على الويب. البعض منهم يعملون مدراء مستشفيات كبيرة أو في مكتبات المراكز الصحية الأكاديمية. في كثير من الأحيان هم بمثابة ضباط المعلومات ورؤساء لمؤسسات الرعاية الصحية. وقد نلاحظ أيضا في الوظائف الأكاديمية، أمناء المكتبات الطبية يحصلون على مناصب بارزة وواسعة المسؤولية مثل أستاذ مشارك لأمناء المكتبات الجامعية وهناك منهم عمداء الكليات أو مساعد لعميد الكلية.
أثر التقنية على مهنة أمناء المكتبات الطبية
مما لا شك فيه أن العلاقة بين أمناء المكتبات الطبية ومستخدميها قد تغيرت بشكل كبير بسبب الانتشار السريع لاستخدام الإنترنت والتطور الكبير للاتصالات الرقمية في جميع أنحاء العالم. لذلك، تغيرت أدوار المكتبات الطبية والمكتبات عموما وذلك من أجل مواجهة الفرص والتحديات الجديدة للوصول والاستفادة من المعرفة الصحية في هذا العالم الرقمي.منظمة الصحة العالمية​​ (WHO) تبذل جهودا جدية لدعم توافر وسهولة الحصول على مصادر المعلومات الصحية الإلكترونية في الدول النامية ومثال على ذلك توفيرها لفهرس منظمة الصحة العالمية WHO Index Medicus. هذا الوصول ضروري لتحقيق هدف الصحة للجميع، وسوف يساعد على سد الفجوة المعرفية في البلدان النامية. وبالتالي، فإن الدور الجديد للمكتبات وأمناء المكتبات في المنطقة يمكن أن يشتمل على:
  • إدارة موارد المعلومات الإلكترونية بدلا من إدارة مجموعات المادية. وهذا يتطلب المسح الأفقي المستمر م ليس فقط بالنسبة للموارد الأنسب وذات الصلة ولكن أيضا الترتيبات الأكثر فعالية من حيث التكلفة
  • تحويل المكتبة إلى مركز للمعرفة يقوم بإدارة أنواع مختلفة من المعرفة في قواعد البيانات المتخصصة وقواعد البيانات المؤسسية، وقواعد بيانات الوثائق الإقليمية لدعم التعلم والبحث على المستوى الوطني والإقليمي والدولي
  • إدارة شبكات مصادر المعرفة والمراكز التي تعمل كمراكز لدعم الوصول إلى المعرفة واستخدامها
  • التعاون مع الجامعات ومراكز البحوث لدعم ترجمة المعارف وتقديم أدلة السياسات والإجراءات والبحوث المتعمقة وذلك من خلال منهجية واضحة
  • دعم تدريب الموظفين لبناء القدرات في مجال البحث وإدارة الموارد والمعلومات
  • تعزيز دور المستخدمين النهائيين في ضمان استدامة المكتبة الافتراضية كجزء أساسي من المجتمع الافتراضي
الشهر الدولي للمكتبات الطبية
هل تعلم أن أكتوبر هو الشهر الوطني لأمناء المكتبات الطبية؟ في هذا الشهر يتم تسليط الضوء على أهمية هذه المكتبات لأبحاث الرعاية الصحية، والتعليم، والرعاية الصحية للمرضى. وهنا نستعرض بعض المعلومات حول تاريخ المكتبات الطبية وطرق دعمها للباحثين.
  • في زمن الفلاسفة العظام، كانت هناك أراء فكرية تذهب باتجاه اعتبار أن الفلسفة والطب شيء واحد. فكتب الفلسفة الرومانية واليونانية شكلت معظم بدايات الكتابات في المكتبات الطبية لدينا.
  • قبل اختراع المطبعة، كانت الكتب والمخطوطات الطبية محدودة ويمكن أن تكون مستنسخة فقط إلى حد كبير عن طريق إعادة صياغة الكلمات كلمة كلمة. ولذلك، لم تترسخ معرفتنا بالتقدم الذي تم إحرازه في مجال الطب والأدوية إلا بعد استخدام الطباعة وتوفير إنتاج ضخم من الكتب للمكتبات الطبية والجامعات.
  • تعتبر المكتبة الطبية الأولى هي مكتبة كلية الطب في باريس وقد كانت في وقت ما من العصور الوسطى. في 1395، كان لديها فقط 12 كتابا وهو حصيلة ما كانت تمتلكه المكتبة في ذلك الوقت. أما بالنسبة للولايات المتحدة، فقد تم إنشاء أول مكتبة طبية في مستشفى ولاية بنسلفانيا، وقد احتوت على كتاب واحد في عام 1762 لبدء مجموعتها. وبحلول نهاية القرن الـ 18، كان قد تم إنشاء ما مجموعه ثمانية من المكتبات الطبية في الولايات المتحدة.
  • في العمليات السريرية، يلعب أمناء المكتبات الطبية دورا أساسيا في رعاية المرضى والبحوث. إنهم يوفرون للعاملين في مجال المهن الطبية القيمة والوقت والمال عن طريق استخدام مستويات عالية من مهارات البحث لإيجاد المعلومات في قواعد بيانات المكتبة.
  • تم تأسيس جمعية المكتبات الطبية (MLA) عام 1898 من قبل أربعة أمناء مكتبات وأربعة من الأطباء . اليوم تعتبر الجمعية من أكبر جمعيات المكتبات.
  • من خلال المكتبة المحلية، قد يمكن الوصول إلى قواعد البيانات الطبية المتخصصة، مثل مستشفى EBSCO Publishing، ProQuest، Thieme، Dialog، Stat!Ref. هذه قواعد البيانات هذه تمكن المستخدمين من الوصول إلى المعلومات الموثوقة وفحصها .
 مواقع مهمة للعاملين في المكتبات الطبية
Pubmed_handhelds
1.      مبادرة هناري HINARI
للوصول إلى البحوث في البرامج الصحية HINARI هي مبادرة إتاحة الوصول إلى البحوث الصحية عبر شبكة الإنترنت، الذي أعدته منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع كبار الناشرين، يتيح للبلدان النامية الوصول إلى واحدة من أكبر المجموعات الأدبية في مجال الصحة والبيولوجيا الطبية على الصعيد العالمي. أكثر من 14,000 دورية، 46,000 كتاب إلكتروني و100 مصدر اّخر للمعلومات وهم متاحون الآن في ثلاثين لغة مختلفة للمؤسسات الصحية المتواجدة في أكثر من 100 من البلدان والمناطق والأقاليم، يستفيد منها آلاف العاملين الصحيين والباحثين. من صفحة هناري HINARI الرئيسية على شبكة الإنترنت، يمكننا الوصول إلى قاعدة بيانات النشرات الطبية PubMed بالضغط على البحث عن المقالات في المجلات على موقع هناري من خلال PubMed (ميدلاين). Search HINARI journal articles through PubMed (Medline).
الوصول والاتاحة لمبادرة هناري
  • يمكن استخدام المواد المملوكة للناشرين والمتاحة من خلال هناري من قبل المستخدمين المصرح لهم والزائرين
  • المستخدمون المصرح لهم: هم الموظفون العاملون في الأقسام الحكومية أو المؤسسات، أو الكليات، سواء من العاملين الدائمين أو الزائرين، أو الطلبة
  • الزائر: هو أي شخص يزور المؤسسة وتسمح له المؤسسة بالوصول إلى خدماتها
الوصول والاتاحة للمقالات
  • يمكن للمستخدمين تحميل وطبع المقالات ولكن لا يستطيع لهم تحميل الإصدارات الكاملة للمجلات والكتب (ويسمح بنسبة 15% كحد أقصى لكل إصدار أو مجلة أو كتاب)
  • يسمح للموظفين والأكاديميين والمدرسين بإعداد الحزم الخاصة بالدورات التعليمية والتدريبية، ولكن لا يسمح لهم باستخدام مواد الناشرين لتحقيق الكسب المادي
  • لا يسمح بتوزيع الوثائق التي يحصل عليها من خلال هناري لأي أفراد آخرين أو منظمات غير المؤسسة المسجلة
  • لا يسمح للمؤسسة بتوزيع الوثائق مقابل آجر سوى ما يغطي تكلفة الطباعة فقط
  1. محرك PubMed:
هو محرك بحث مجاني من أجل الوصول إلى قاعدة بيانات ميدلاين MEDLINE من أجل مصادر ملخصات المقالات المتعلقة بالأبحاث الطبية. تتعلق مواضيع الأبحاث بشكل خاص بالطب، التمريض، والمواضيع المتعلقة بالصحة. كما أنها تضم أبحاثًا تتعلق بمواضيع العلوم الطبية مثل الكيمياء الحيوية، وعلم الأحياء الخلوي. تشغل قاعدة البيانات المكتبة الطبية الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية الموجودة في معاهد الصحة الوطنية الأمريكية. في عام 2007، ضمت قاعدة البيانات أكثر من 17 مليون عنوان من أكثر من 5000 مجلة علمية منشورة في الولايات المتحدة الأمريكية وأكثر من 80 بلدا آخر.
موسوعة الملك عبد الله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي:
kaahe.org-1
هي مؤسسة علمية تتبع لرئاسة الشئون الصحية بالحرس الوطني السعودي، تهدف إلى تزويد القارئ العربي بالمعلومات الصحية الدقيقة والموثوقة من خلال موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت، وذلك بالتعاون مع عدد من الهيئات والمنظمات المحلية والدولية التي تتمتع بمكانة مرموقة في هذا المجال. لقد جرى تطوير موسوعة الملك عبد الله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي بحيث تستهدف عامة القراء والباحثين عن المعلومة الطبية، كما يمكن لمزودي الرعاية الصحية على مختلف مستوياتهم استخدام المعلومات الواردة في موقع الموسوعة بهدف تعزيز تواصلهم مع مرضاهم