library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

إعداد ورقة بحثية صديقة لمحركات البحث

نُـشر بواسطة هيام حايك on 29/04/2018 10:30:51 ص

SEO-2018

الآن وقد انتهيت من كتابة الورقة البحثية التي كنت بصدد العمل عليها، وماذا بعد؟ ماهي الخطوة التالية؟ وماذا عن تقنيات (تهيئة المواقع لمحركات البحث) المعروف بـ SEO: Search Engine Optimization؟ من المهم التفكير قليلا في مصطلح أو مفهوم السيو SEO لأنك ستكتشف أنه موضوع يستحق منك التفكير إذا كنت ترغب في وصول ورقتك البحثية إلى أكبر عدد من الباحثين والمهتمين بموضوع بحثك.

 قد تكون الخطوة المنطقية التالية للانتهاء من كتابة البحث هي إيداع هذه الورقة البحثية في المكان الذي تعتقد أنه الأفضل والذي يمكن جمهور المستفيدين من الوصول إلى الورقة الخاصة بك بسهولة، من المهم هنا أن ندرك حقيقة أن الوصول إلى ورقتك البحثية ليست مسئولية الموقع الذي أودعت فيه الورقة فحسب، فأنت تتحمل جزء من هذه المسئولية ولا بد لك - قبل إيداعك ورقتك البحثية - إعادة النظر في بنية المقالة وتهيئتها لجذب الزوار من أي محرك بحث وتحسين المحتوى ليتوافق مع محركات البحث، وجعله صديقًا مرئيًا لها، وهو ما يعرف بتهيئة المواقع لمحركات البحث.

ما هي تقنيات تحسين محركات البحث؟

بشكل عام وحسب تعريف ويكبيديا الموسوعة العربية، تحسين محركات البحث Search engine optimization وتعرف اختصاراً بـ (سيو أو SEO)، هو علم تحسين ظهور موقع إلكتروني أو صفحة موقع إلكتروني في نتائج محركات البحث المجانية (غير مدفوعة) بحيث يظهر في النتائج الأولى. ولكننا هنا وعندما نتحدث عن تحسين محركات البحث فأننا نهتم بالممارسات التي من شأنها زيادة كمية ونوعية حركة المرور إلى الورق الخاص بك من خلال نتائج محرك البحث.

أثناء كتابتك لمقالك أو ورقتك البحثية، تحتاج إلى التفكير في ذلك. أكثر من 50٪ من حركة المرور إلى المكتبات والمجلات على الإنترنت تأتي مباشرة من جوجل، الباحث العلمي جوجل ومحركات البحث الأخرى. لذا من المهم أن تنشر ورقتك في مجلة تبذل كل ما في وسعها للتأكد من أن جميع محتوى البحث مرئي ومرتفع رتبة في نتائج بحث جوجل ومحركات أخرى. كما يمكنك أن تلعب دورا حاسما في تحسين نتائج البحث لمقالتك - مساعدة الناس على العثور على عملك وقراءته والاستشهاد به.

نقدم لك هنا 5 نصائح سوف تساعد في زيادة قابلية اكتشاف محرك البحث لمقالتك أو ورقتك البحثية:

النصيحة الأولى: إنشاء عنوان صديق لأي محرك بحث

  • اختر عنوانًا ينساب بشكل طبيعي ويعبر عن موضوع محتوى الصفحة على نحو فعّال
  • اختار لورقتك عنوانا مختصر ا وواضحا وجذابا لمحركات البحث
  • قم بتضمين 1-2 كلمات مفتاحية ذات صلة بموضوعك. ضع كلماتك المفتاحية في أول 65 حرفا من العنوان.
  • حافظ على عنوانك قصيرا. فكر في نقل كلمة أو كلمتين من عنوانك إلى الجملة الأولى أو الثانية من الملخص.

النصيحة الثانية: تحسين الملخص الخاص بك

  • قم بوضع النتائج الأساسية والكلمات الرئيسة في الجملتين الأولتين من الملخص الخاص بك، فعادةً ما يتم عرض الجملتين الأولتين في نتائج محرك البحث.
  • كرر الكلمات الرئيسة ما بين 3 -6 مرات. ولا تنسى أن الغرض من الملخص الخاص بك هو التعبير بوضوح ودقيق عن النقاط الرئيسة التي وردت في البحث الخاص بك.

النصيحة الثالثة: كن متسقا

راجع أسماء المؤلفين والأحرف الأولى واهتم بوضعها بطريقة متسقة خلال الورقة. كما تحاول العمل على أن تكون متسقة مع أي منشورات سابقة على الإنترنت.

النصيحة الرابعة: استخدم الكلمات المفتاحية keywords عبر كافة أجزاء مقالتك

  • اعمل على تضمين الكلمات المفتاحية في عنوانك (1-2)، وفي الملخص (2-3) وفي بنية النص (5-7). وقد تكون الكلمات المفتاحية مكونة من عبارات أو صيغ phrases بدلا من كلمات مفردة فقط.
  • اعمل على دمج الكلمات الرئيسة في العناوين الفرعية. فالعناوين الفرعية تُمكن من وصول محركات البحث إلى بنية المقالة ومحتواها.
  • قم بالبحث عن كلمات رئيسة محددة في مؤشرات جوجل Google Trends والكلمات الرئيسة من Google AdWords. تذكر أن الكلمات الرئيسة مهمة لخدمات البحث والتطوير بالإضافة إلى تحسين محركات البحث.
  • استخدام الكلمات الرئيسة بما يتفق مع المجال الخاص بك. إذا كنت غير متأكد، تحقق من الكلمات المستخدمة في الأوراق الرئيسة في ذات المجال.
  • السماح بتدفق الكلمات الرئيسة بشكل طبيعي وبطريقة سياقية. محركات البحث لا تتعامل بشكل إيجابي مع تكرار الكلمات الرئيسة كثيرا، والمعروفة باسم حشو الكلمات الرئيسة، وقد تؤدي إلى "إلغاء فهرسة" مقالك، مما يجعل من الصعب العثور عليها على الإنترنت.

النصيحة الخامسة: إنشاء الروابط

  • قم بربط مقالك عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، والشبكات والمواقع المؤسسية. كلما كانت الروابط الأكثر ارتباطا بمقالتك، ستعمل محركات البحث مثل جوجل على تقييم المحتوى وإبرازه.
  • شجع المجموعات على نشر رابط مقالتك ضمن شبكاتهم الاجتماعية، فالمزيد من الروابط من الأفراد والمواقع الموثوق بها، يزيد من قوة التأثير. ولا تنسى أن تفعل الشيء نفسه بالنسبة لهم!
  • من الأهمية بمكان التفكير في كلمات تحسين محركات البحث (سيو) في بداية عملية الكتابة!

تقديم الورقة البحثية لجهة الإيداع

لقد كتبت مقالك وفق المواصفات المحددة التي تسهل العثور عليها عند البحث في المجلات التي تستهدفها. الآن حان الوقت لوضع اللمسات الأخيرة على طلب الإيداع. وفيما يلي بعض النقاط الرئيسية التي يجب تذكرها عند تقديم عملك إلى المجلة المستهدفة:

خطاب التقديم Cover letter: خطاب التقديم واحد من الأشياء الأولى التي يطلع عليها المحررون. بل هو وسيلة رائعة للتواصل مباشرة مع المحرر. كما أن خطاب التقديم يعطيك فرصة لتسليط الضوء على الجزء المهم من الورق الخاص بك. ولكن لا تقم بإعادة كتابة الملخص وحاول أن تشرح بعبارات بسيطة لماذا يجب على المحرر أن ينظر في الورقة الخاصة بك. اجعل خطاب التقديم قصيرا ومباشرا، فكلما طال الخطاب، تصبح احتمالية تفويت شيئا مهما أمرا واردا.

الخطوات الأولية بعد التقديم

الخطوة الأولى في عملية تقديم ورقة هي أن تخضع لتقييم أولي من قبل المحرر للتحقق من أن الورقة مناسبة للمجلة، وأنها جاهزة لمزيد من الدراسة. هناك عموما ثلاثة أشياء قد تحدث في هذه المرحلة:

  1. اعتبار الورقة غير مناسبة ورفضها. ويعتمد الرفض في هذه المرحلة على المجلة ولكن غالبا ما تكون مرتبطة بما إذا كان موضوع الورقة البحثية أو مدى سير البحث يقع ضمن نطاق اختصاص المجلة.
  2. إرسال ورقة إلى المؤلف للتصحيح. وهذا يمكن أن يعني أن المحرر يعتقد أن الورقة لديها إمكانات ولكنها ليست مستعدة لمزيد من النظر في شكلها الحالي. غالبا ما تكون التغييرات المطلوبة هي تحسين اللغة أو تغيير الشكل لتتناسب مع ما طلبته المجلة.
  3. إرسالها لاستعراض الأقران. إذا كنت قد كتبت مقالتك بما يتماشى مع إرشادات المجلة، فقدمت رسالة تغطية مناسبة واتبعت تعليمات التقديم عن كثب، فستكون هناك فرصة كبيرة لأن تذهب الورقة إلى مراجعة النظراء

 وأخيراً،

 لا تتجاهل أن بعض المجلات تتلقى الكثير من الأوراق أكثر مما يمكن نشرها، لذلك المحررون يبحثون عن أسباب للرفض. قم بإيلاء الاهتمام للتفاصيل ولا تجعل من السهل على محرر رفض الورقة البحثية الخاصة بك.