library management & Higher Education blog Naseej Academy Naseej Academy Send Mail

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

استراتيجيات التسويق المبتكرة في المكتبات الأكاديمية

نُـشر بواسطة هيام حايك on 13/11/2019 08:40:34 ص

video-marketing-strategy-1920x1080

يوجد اليوم داخل المكتبات-وعلى نطاق واسع-إجماع مشترك، يؤكد أن التسويق ضروري لاستمرارية مؤسساتنا العامة والأكاديمية على حد سواء. إلا أنه، وعلى الرغم من هذا الإجماع حول فعالية التسويق، هناك العديد من العامليين في المكتبات، الذين لم يتخذوا أي خطوة فعلية بعد.  ومن المرجح أن هذا الإحجام قد يعكس تحفظًا على استخدام الأدوات التي يُشتبه في أنها تتناقض مع مهمة أمين المكتبة، أو لأن الكثيرين قرروا أنهم لن يحركوا ساكنا، طالما هم لا يملكون الميزانية أو الموظفين اللازمين للعمل على خطة تسويق.

بالنسبة للمكتبات الأكاديمية، علاوة على ذلك، هناك جانب من التشويش وعدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بالجمهور الذي من المفترض أن توجه إليه جهود التسويق، فهل هم الطلاب، أو أعضاء هيئة التدريس، أو الإدارة، أم الثلاثة معاً؟

تعريفات خاصة بالتسويق في سياق المكتبة الأكاديمية

من المهم الإشارة إلى أن "التسويق"، وبغض النظر عن النطاق، ليس مشروعًا منفصلاً، بل هو عملية مستمرة قوامها البحث، والعمل، والتقييم، وتطبيق الدروس المستفادة، وهذا يشبه إلى حد كبير المكتبات نفسها، وفقاً لقوانين رانجاناثان والتي وصفت المكتبة بأنها كائنات حية قابلة للنمو، لذا يجب أن تبنى المكتبات خطط التسويق على افتراض التغيير الدائم. وبالتالي، أخصائي التسويق في المكتبة A marketing librarian هو أي عضو في فريق عمل يتعهد داخل مكتبة بتنفيذ مبادئ التسويق الخاصة بالبحث، والتجزئة، والترويج، والتقييم، بغض النظر عن المسمى الوظيفي أو الخبرة السابقة

يركز التسويق على مستخدمي المكتبة الحاليين وكذلك المستخدمين المحتملين لدينا. بالنسبة للجامعة، الطلاب دائما هم في المقام الأول، ولكن هناك أيضًا أعضاء هيئة التدريس والموظفين ومستخدمي المجتمع، لذا من المهم أيضًا التعرف على القطاعات المختلفة في مجتمعنا. فمن الأهداف الرئيسية للتسويق في الجامعات مواءمة احتياجات طلابنا وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والمجتمع مع خدمات المكتبة ومواردها.

التسويق هو الرابط بين احتياجات مستخدمي المكتبة ومواردها وخدماتها؛ كمسوق مكتبة، يمكنك إنشاء هذا الرابط. سوف تساعد مهاراتك على توصيل المكتبة بمستخدميها، الذين يعرفون أنه يمكنهم الحصول على المعلومات بعدة طرق أخرى دون حتى الذهاب إلى مبنى المكتبة أو التفاعل مع أمين المكتبة.

  أهمية التسويق في المكتبات الأكاديمية

يعد تسويق المكتبات أمرًا حيويًا لإبقاء المستخدمين الحاليين والمستخدمين المحتملين على اطلاع وتوعية حول الموارد والخدمات التي تتوافق مع احتياجاتهم واهتماماتهم. هناك حاجة إلى مهارات تسويقية فعالة لزيادة الوعي بقيمة المكتبة وتوسيع قاعدة مستخدميها.  فالتسويق الجيد يعمل على:

  • زيادة عدد مستخدمي خدمات المكتبة ومواردها

  • تشكيل الخدمات لتلبية احتياجات ورغبات المستخدمين

  • ضمان فهم دور المكتبة داخل المؤسسة

  • مساعد المستخدمين على فهم القيمة الفريدة للمكتبة وما تحتويه من موارد 

  • زيادة فهم صانعي القرار للفوائد التي تعود على المؤسسة من وجود مكتبة قوية ومستدامة

  • دعم التغييرات في السياسة التي ستزيد من نجاح المكتبة وتمكنها من الحصول على التمويل

التسويق من خلال تغيير الصورة النمطية للمكتبة

مع التنافس المستمر من مزودي المعلومات الآخرين، يحتاج المكتبين إلى التواصل مع مستخدميهم بحيث يمكنهم تلبية احتياجاتهم بشكل أفضل من مقدمي الخدمات الآخرين. بوصفنا أمناء مكتبة، فإننا نعلم أن المكتبات هي أكثر بكثير من الكتب المطبوعة التقليدية وأمناء المكتبات المتشائمين؛ وهذا ما نحتاج إلى تسويقه نحن فقط بحاجة إلى تغيير هذا القوالب النمطية

المكتبات ليست حول الكتب، إنها عن الناس، وما نصطدم به دائماً، أن لدى العديد من الأشخاص صورة نمطية للمكتبات استنادًا إلى تجارب قديمة. نحتاج إلى تحديث صورة المكتبات وأمناء المكتبات وجميع موظفي المكتبة. هذا ضروري بشكل خاص في البيئة الحالية التي تم إعادة تشكيلها من خلال التغير التقني. لذا فإن التسويق جزء أساسي من عمل موظفي المكتبة الأكاديمية. ونوصي هنا بضرورة إضافة روح من الفكاهة والمرح إلى مكتبتك. إن الفكاهة في مجال التسويق هي جزء مهم من الحياة اليومية. روح الدعابة والفكاهة يمكن أن تكون تكتيكًا رائعًا لجذب الاهتمام وبناء صورة جذابة ومرحةٍ للمكتبة، وهي طريقة أقل كُلفة وفاعلية لبناء علاقات شخصية طيّبة مع الجمهور. من خلال تسويق الأحداث الاجتماعية يمكنك تغيير المفهوم الخاطئ للمكتبة الأكاديمية.  ومن المهم تشجيع الطلاب على المشاركة في بعض الأحداث الممتعة.  وكنتيجة لذلك ستجد أنه عندما يحتاجون فعليًا إلى مساعدة في البحث، سيشعرون بالراحة عند العودة.

 أمثلة قابلة للتنفيذ

الدور الحيوي الذي يلعبه التسويق في نجاح المؤسسة مسألة لا خلاف فيها، إذا كنا سنتعلم شيئا عن التسويق فإن أفضل الطرق وأقلها كلفةً هي التعلم من كبار المتمرسين في القطاع الذي تعمل فيه، وهنا نطلعك على بعض التكتيكات التسويقية التي تقوم بها المكتبات في دول أخرى من العالم.

قياس العلاقة بين المكتبة وروداها: تقوم مكتبة جامعة إنديانا – بوضع لوح حائط يشتمل على سؤالين في غاية البساطة، "ما الذي تحبه في المكتبة؟" و "ما الذي تكرهه في المكتبة؟"  مع وضع مساحة لكتابة الملاحظات. إنها طريقة سهلة للطلاب لتقديم ملاحظات وطريقة سهلة للاستماع إلى رواد المكتبة.  مثل هذه الجهود البسيطة هي مفاتيح لموظفي المكتبة للبحث في الاحتياجات أو الخدمات التي لم يتم تلبيتها كأداة تقييم، فهي تخبرنا ما الذي نقوم به بشكل جيد وما الذي يمكننا تحسينه. كذلك، يمكن أن نأخذ البيانات من الملاحظات، ومن ثم استخدامها لاحقاً للدعوة إلى تحسينات في المكتبة أو مواردها.

المكتبة كمكان لأبحاث التسويق: في السنوات العشر الماضية أو نحو ذلك، أصبح هناك تركيز على الترويج للمكتبة كمكان -في الحرم الجامعي، وهذا النوع من الترويج يضع بعين الاعتبار خلق صورة جذابة للمكتبة بوصفها أماكن صديقة لروادها. فالمكتبات اليوم تسعى لأن يكون لديها مساحات متعددة في المكتبة تلبي اهتمامات جميع أنواع الطلاب. لذلك يُعد جمع بيانات حول الطلاب وحول كيفية استخدامهم للمكتبة أمرًا ضروريًا في مناقشة الموارد الإضافية لتحسين المكتبة. أحد الأمثلة هنا هو فريق من الباحثين، معظمهم من مكتبة جامعة دريكسيل ،  والذين  ابتكروا خريطة حرارة لإظهار مكان تجمع الطلاب. أحمر / برتقالي / أصفر هو استخدام أعلى، الأزرق / الأخضر هو استخدام أقل. بناءً على هذه البيانات، يمكن لإدارة المكتبة التوجه إلى القيادة العليا عند تقديم أي اقتراح للتجديدات أو التحسينات المطلوبة للمساحة الحالية.  في بيئة التشغيل الحديثة المعتمدة على البيانات، أنت دائما في حاجة إلى استخدام الأرقام لإثبات طرحك.

التسويق في الوقت المناسب" Just in Time”: تقوم مكتبة جامعة ولاية أريزونا بتصميم مقاطع الفيديو "Library Minute” والتي  تم تصميمها للحصول على مساعدة "في الوقت المناسب"  بالنسبة للباحثين عن خدمات المكتبة ، تقوم مقاطع الفيديو بتسويق خدمات المكتبة ومواردها. إنها طريقة جيدة للوصول إلى المستخدمين الحاليين والمحتملين. فهي قصيرة: حوالي دقيقة واحدة كما يوحي العنوان. مكتبة جامعة ولاية أريزونا لديها قائمة كاملة من مقاطع الفيديو القصيرة، والتي تجيب على العديد من التساؤلات مثل: كيفية الوصول إلى الموارد عبر الإنترنت، وكيفية الحصول على المواد من خلال الإعارة الداخلية Interlibrary، وحتى القضايا الأكثر تعقيدًا مثل الوصول المفتوح.

وأنت بدورك يمكنك تصميم مقاطع الفيديو ورفعها على موقع المكتبة الإلكتروني، بالإضافة إلى أدلة الأبحاث الخاصة، ويمكن الترويج لها بواسطة الجامعة أو المكتبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اتجاهات جديدة تخدم التسويق للمكتبات الأكاديمية

من الضروري للقائمين على تسويق المكتبات الأكاديمية امتلاك القدرة على رؤية الأشياء التي تلوح في الأفق. لذلك سيتم الحديث هنا حول بعض الاتجاهات التي من الممكن أن يتم توظيفها من أجل تسويق المكتبات الأكاديمية.

المصادر التعليمية المفتوحة

هناك قلق بشأن ارتفاع تكلفة الكتب المدرسية والجامعية.  فالطلاب يدفعون بالفعل الكثير للكلية وهذا لا يساعد على الاحتفاظ بالطلاب في بعض الأحيان، بسبب عدم مقدرتهم المالية. أعتقد أن المكتبة يجب أن تقوم بالتسويق لتدريس استخدام الموارد التعليمية المفتوحة. الموارد التعليمية المفتوحة المتاحة مجانًا، وهي عبارة عن كتب أكاديمية ووسائط ومواد رقمية أخرى مرخّصة يمكن استخدامها في الفصل الدراسي. يوجد الكثير من المحتوى عالي الجودة، والذي يستغرق وقتًا للبحث عنه ومعرفة كيف يمكن أن يتلاءم مع المنهج.

يمكن أن تستضيف المكتبة ورشة عمل مع أعضاء هيئة التدريس لاكتشاف وتقييم مثل هذه الموارد وربما تبدأ برنامجًا تجريبيًا حيث يقوم عدد قليل من أعضاء هيئة التدريس بالتجربة في دوراتهم التدريبية.

دعم التواصل العلمي Scholarly Communication

يشمل التواصل العلمي إنشاء البحوث الأكاديمية ونشرها واكتشافها، لا سيما في المجلات والكتب التي يراجعها النظراء. إنه "النظام الذي يتم من خلاله إنشاء البحوث والكتابات العلمية الأخرى وتقييمها للتأكد من جودتها ونشرها على المجتمع الأكاديمي والمحافظة عليها للاستخدام في المستقبل."

 يشهد الوقت الحالي ارتقاع في تكلفة المجلات والكتب عاماً بعد عام، وهي مملوكة الآن لعدد صغير من شركات النشر متعددة الجنسيات التي يمكنها رفع الأسعار. وهنا نرى ضرورة قيام المكتبة بتسويق مجلات الوصول المفتوح إلى أعضاء هيئة التدريس والدفاع عن الدعم الجامعي لأعضاء هيئة التدريس لنشرها. هذا ومن الضروري تشجيع أعضاء هيئة التدريس على التفكير في النشر في مجلات مفتوحة الوصول، والذي قد يكون ليس بالأمر المحبب لديهم، لأن أعضاء هيئة التدريس الذين يرغبون في تولي المناصب يرغبون في النشر في مجلات رفيعة المستوى والتي لا يزال المعظم منهم مملوكين لهؤلاء الناشرين الأكاديميين الكبار. وفي هذا الصدد قد يكون من المفيد أن تضع المكتبة مكافأة أو جائزة لنشر أعضاء هيئة التدريس في مجلة مفتوحة الوصول.

التعلم التجريبي Experiential Learning

وهذا يشمل كل من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس. فعادةً ما يتم اعتبار المكتبة أحادية الاتجاه: يمكنك تنزيل مقال في مجلة أو يمكنك مراجعة كتاب.  تدعو التوجهات الحديثة إلى أن تكون المكتبة مكانًا يخلق فيه الطلاب الأشياء. لذلك ربما تكون المكتبة مكان للصناع المبدعين الذين يجمعون بين مهارات الفن والتقنية. على سبيل المثال: إذا كان لدينا في المكتبة طابعة ثلاثية الأبعاد، لكن لا توجد برامج تعليمية. يمكننا تصميم مساحة تعاونية وتسويقها لأعضاء هيئة التدريس والطلاب كمكان لتجربة الأشياء وإنشائها والتحدث عما نفعله وما نتعلمه، فهذا سوف يعزز من مكانة المكتبة ويحول من فكرة كونها مجرد مستودع للأشياء، إلى مكان يخلق الأشياء -وأعتقد أنه يرسل رسالة قوية إلى الحرم الجامعي.

وخلاصة القول، لا يمكن للمكتبة الأكاديمية أن تتوقع استمرارها كما هي. نحتاج إلى الوصول إلى مستخدمينا الحاليين والمحتملين وتعزيز خدماتنا ومواردنا. نحتاج أيضًا إلى التحقيق في الاحتياجات التي لا يتم تلبيتها لمستخدمينا ومعرفة: ما الذي لا نفعله؟ عند القيام بذلك، من المهم أن تجمع المكتبة البيانات والقصص من مستخدمينا لرسم صورة للقيادة العليا. فمعظمنا نطمح إلى الحفاظ على وجود مكتبة ممولة جيداً وبما يمكنها من أن تخدم مجتمع المستخدمين لدينا.