library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

لماذا لا تنجـح بوابات التعليم العالي في تحقيق هدفهـا؟ دعوة لإعـادة تفكير

نُـشر بواسطة هيام حايك on 11/12/2014 12:23:00 م

Ellucian

الكثير من الأشياء لا تبقى على حالها مع مرور الأيام . ولكن، على نحو ما، الكثير من بوابات الحرم الجامعي لدينا لا تزال على حالها بالرغم من هذا العالم المتغير من حولنا. في وقت ما في 2000م، أصبحت البوابات هي الطريق إلى تنظيم مجموعة من خدمات الحرم الجامعي كانت تتاح للموظفين وأعضاء هيئة التدريس. ومع مرور السنوات، تطور عدد هائل من خدمات الحرم الجامعي ونمت بجنون. ومعها نما عدد كبير من الناس الذين يحتاجون إلى الوصول إليها، سواء كانوا من الموظفين أو أعضاء هيئة التدريس أو الطلاب والخريجين، والآباء، أو غيرهم.

الآن، هناك المئات من خدمات التي تقدمها المؤسسات الأكاديمية والتي يُراد الوصول إليها من قبل مئات الآلاف من المستخدمين.وهناك الآي فون iPhones والآي باد iPads، الناس تريد أن تجد تلك الخدمات على أي جهاز وفي أي مكان.

القيمة المحتملة لبوابات التعليم العالي

في الواقع، العديد من المؤسسات التعليمية فشلت في حل ما نما وتفاقم ليصبح مشكلة أكبر بكثير مما يمكن تصوره، وذلك لاستخدامها لنفس المدخل لسنوات طويلة. لذا، دعونا ننظر في بداية جديدة ورؤية واقعية لمعالجة الاحتياجات الحقيقية، انطلاقا من أن:

• الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والموظفين يحتاجون وسيلة سهلة للوصول إلى المئات من خدمات الحرم الجامعي.

• يحتاجون إلى أن يكونوا قادرين على الوصول إلى هذه الخدمات على أي جهاز.

• المستخدمين يريدون قدرة على البحث الناجز killer search ، و دعونا نواجه الأمر، ونعترف أن البحث هو الطريقة التي نجد بها الأشياء.

• المستخدمين يحتاجون لبناء تجربة حديثة، مثل App Store، التي يحبونها.

الجامعات أيضاً تحتاج للتغذية الراجعة من المستخدمين حتى تتمكن من تحسين الخدمات الفعلية ذاتها. وفي سعيها لذلك يهمها ما يلى:

• استخدام فعال للخدمات التي يقدمها الحرم الجامعي.

• للمستخدمين أن يحبوا هذه التجربة.

• أن تكون قادرة على المنافسة من خلال خدمات نوعية تستطيع بواباتها القيام بأدائها.

• للمستخدمين قضاء بعض الوقت على المهمة التي يخططون للقيام بها، وليس إضاعة الوقت في البحث عن منافذ الوصول.

هناك العديد من البوابات الجامعية الحديثة التي تعمل على أن:

  • توفر للطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس مكانا واحدا سهل العثور عليه والوصول إلى كافة خدمات الحرم الجامعي من أي جهاز كمبيوتر أو جهاز لوحى.

  • تدمج البوابات المتعددة والأطر النقالة في منصة واحدة تمكن المستخدمين من الوصول إليها على أي جهاز.

  • توزع خدمات النشر للإدارات التي تملك الخدمات (وتقليل عبء مجموعة تقنية المعلومات)

  • تحسن خدمات الحرم الجامعي الفردية من خلال توفير ردود الفعل المباشر لأصحاب الخدمة

126293-400x300-webPortals  

بوابة الجامعة الأكاديمية:

مما لاشك فيه وفي ظل غزارة المعلومات أن الكليات والجامعات اليوم بحاجة إلى بوابة واحدة للبيانات وذلك لسببين رئيسين.

  1. توقع الطلاب أعضاء هيئة التدريس والإداريين وأصحاب المصالح الآخرين الحصول على تجربة مستخدم سلسة وحديثة عند دخول الإنترنت من خلال بوابة الجامعة

  2.  الوصول الفوري إلى المعلومات المهمة بالنسبة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين وأصحاب المصالح الآخرين يعتبر أمراً بغاية الضرورة لإتمام المهام.

تهدف بوابة الجامعة الأكاديمية إلى دعم بيئة التعليم الإلكتروني، وزيادة فرص التواصل بين كافة القطاعات في الجامعة من مشرفين أكاديميين، ودارسين، ودوائر أكاديمية وإدارية. وتعتبر البوابة الأكاديمية وسيلة مساندة للمشرفين الأكاديميين والدارسين في مواجهة الصعوبات التي تشكل عائقاً أمام الدارسين للوصول إلى الجامعة والالتقاء بالمشرفين الأكاديميين.
توفر البوابة الأكاديمية العديد من الخدمات الدراسية والأكاديمية للدارسين والتي تمكنهم من الحصول عليها مباشرة من خلال الإنترنت مثل: جدول اللقاءات الأسبوعي، ملخص البيانات الفصلية، العلامات، جدول الامتحانات، التواصل مع المشرفين من خلال المراسلات، مواد دراسية مساندة، حلقات النقاش، خدمة تسجيل المقررات، الخطة الدراسية، مقررات مجتازة/ مسجلة، المقررات المقترحة...إلخ.

حلول بوابة إلوشيان Ellucian

شركة إلوشيان Ellucianهي الشركة الجديدة التي نتجت عن اتحاد كل من شركتي Datatel و SunGard Higher Education، تساعد Ellucian المؤسسات التعليمية على الازدهار في عالم يتسم بالديناميكية، من خلال تقديم حزمة عريضة من المنظومات والحلول التقنية، والتي تم تطوريها بالتعاون مع مجتمع تعليمي دولي، كما توفر التوجيه الاستراتيجي لمساعدة المؤسسات التعليمية بشتى تخصصاتها على التغيير وإنجاز مستوى أعلى من الشفافية وتحفيز الكفاءات. كما تتبنى أكثر من 2300 مؤسسة تعليمية في 40 دولة على مستوى العالم أفكار ورؤى "إلوشيان" Ellucian التي من شأنها دفع عجلة العملية التعليمية ومساعدة الأفراد بمختلف أجناسهم وأماكنهم على استكشاف مستقبلهم من خلال التعلم.

بوابة Ellucian ، التي ترتكز إلى تقنية Microsoft® SharePoint، هي بوابة التعليم العالي التي تبسط تبادل المعلومات للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والموظفين من خلال منحهم إمكانية الوصول الشخصي والمحدد بحسب الدور وعبر تسجيل الدخول الموحد إلى معلومات وخدمات الجامعة.

تقدّم بوابة Ellucian :

  • بوابة موحّدة لشبكات الجامعة

  • إمكانية وصول رواد الحرم الجامعي إلى جميع الموارد التي يحتاجون إليها

  • دمج متواصل للحلول والبيانات

  • إمكانية الوصول إلى البيانات الدقيقة

  • إنشاء لوحات البيانات من أجل تحديد المؤشرات الرئيسية

  • تمكين مجموعات الجامعة من التعاون والتواصل

توفر بوابة Ellucian  والأدوات السهلة الاستخدام الفرصة أمام هيئة التدريس والموظفين لإنشاء المواقع وإدارة المستندات وإنتاج الإعلانات، وذلك كله من دون الإلقاء بالحمل على قسم تقنية المعلومات. فمن خلال تحديد البيانات في قاعدة مشتركة لها، تستطيع بوابة Ellucian تقديم المعلومات والخدمات المحددة للطلاب ولهيئة التدريس والأهالي وفريق العمل وأصحاب المصالح الآخرين، مع توفير تجربة مستخدم فريدة من نوعها لكل شخص يدخل إلى نظام الجامعة.

ebook-crm-5-questions

تجربة جامعة وين ستيت Wayne State University في مجال البوابات الأكاديمية

جامعة وين ستيت Wayne State University هي جامعة أبحاث عامة موجودة في ديترويت ميشيجان بالولايات المتحدة؛ الجامعة حاليا هي ثالث أكبر جامعة في ميشيجان ومن أكبر 50 جامعة في الولايات المتحدة. تعتبر تجربة البوابة الأكاديمية في جامعة وين ستيت من التجارب التي تستحق الاطلاع عليها، والتي نلخصها في التالي:

عندما تحدث قادة تقنية المعلومات في Wayne State University في ديترويت عن القيود التي كانت تعرقل بوابة الحرم الجامعي القديم، أجمع الأغلبية عن عدم رضاهم عن أداءها وتوصلوا إلى وصفها بالعبارة التالية: " تبدو بوابة الحرم الجامعي القديمة مثل عمود في صحيفة يومية" وقد علق روب طومسون، مدير التطبيقات الأكاديمية والأساسية قائلا: "كان هناك تصميم قليل التماسك." وأضاف دارين هوبارد، مدير أول لتطبيقات المؤسسة، معلقا : " تصميم بوابات الجامعات يجب أن يبدو كواجهة لجزء عقاري من مركز للتسوق يعكس مقتنيات المركز ، واجهة تخطف أبصار العيون القادمة إليها وتضيف قيمة لمستخدمي الموقع."

قبل عامين، بدأ المديرون التنفيذيون في جامعة Wayne State بالتفكير في كيفية جعل بوابة الجامعة الخاصة بهم تخدم المجتمع في الحرم الجامعي بطرق جديدة. فقد كان الطلاب يشتكون من البوابة القديمة، وعدم دعمها للأجهزة النقالة بشكل جيد، كما أن الرسائل الجامعية لم تكن منضبطة بشكل جيد مما كان ينتج عن ذلك وصول الرسائل المزعجة " spam" غير المرغوب فيها، وأحيانا تكون هناك مواقع إعلانية مزعجة. هذا بالإضافة إلى عدم وجود أي وسيلة لوقف المسؤولين من الإفراط في التواصل باتجاه واحد. لذلك، تم أخذ القرار ببناء حلول البوابة الخاصة بالجامعة والتي ركزت بشكل خاص على تعزيز الوقت الحقيقي، وتوفير اتصالات في اتجاهين وتوقع احتياجات المستخدمين بشكل أفضل. تم تسمية البوابة الجديدة اكاديميكا Academica، البوابة الجديدة توفر تطبيق حل التسجيل الموحد Single-Sign On  باستخدام المصادقة الأساسية للتطبيقات، وقد تم تصميمها من الألف إلى الياء للعمل على أي جهاز محمول. ولكن أولا وقبل كل شيء تم العمل على منصة الشبكات الاجتماعية التي تعزز وتمكن التعاون.

في صميم منصة الشبكات الاجتماعية هناك ما يعرف بالتيار أو المسار المتدفق للرسائل " message streams"، والذي يدير صفحات الفيسبوك أو هاشتاج التويتر. يمكن إنشاء تيارات من قبل أي شخص ويمكن الاشتراك من قبل أي شخص، وإن كانت هناك مستويات للأذونات. على سبيل المثال، يمكن للمستخدم إنشاء مسار للعبة شطرنج، ويمكنه دعوة الناس للتسجيل. هناك أداة الاستكشاف التيار  stream discovery والتي تسمح للمستخدمين بالبحث عن التيارات العامة، أو طلب الانضمام لتيارات خاصة.

واحدة من الأشياء الرئيسية التي تقوم بها هذه المسارات هو جلب الأفواج من الطلبة معا في الجامعة إلى تيارات تغذي نظام تخطيط موارد الجامعة، فالطلاب والمعلمون يلتحقون بمسارات خاصة بدراستهم وقد بينت الدراسات أن المزيد من الطلاب يتشاركوا مع الزملاء وأعضاء هيئة التدريس والمؤسسة.

تم إدخال العديد من التحسينات كذلك إلى البنية التحتية لموقع البوابة. فقد تم اتخاذ قرارا استراتيجيا للاستفادة من خدمات سحابة ويب الأمازون المرنة، مما يسمح للنظام بالتوسع عند الضرورة لاستيعاب ارتفاع حركة المرور. باستخدام السحابة، يمكن التوسع بأسعار رخيصة جدا إلى أي حجم تحتاجه الجامعة.

يعلق طومسون على الوضع الحالي للبوابة قائلاً: :" بوابة الجامعة الآن وسيلة اتصال لاتجاهين و في الوقت الحقيقي. كيف كنا نتوقع أداء فعال لبوابة لا يتفاعل معها الطلاب، كان من الجنون أن يستمر الوضع على ذلك وأن لا نعيد التفكير في أداء البوابة القديمة."