library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

تطور الواقع الافتراضي وتقنية الهولوغرام وتأثيرها على التعليم العالي في عام 2015

نُـشر بواسطة هيام حايك on 22/03/2015 09:41:00 ص

how-microsoft-hololens-will-enable-scientists-work-virtually-mars

على الرغم من أن السنة قد بدأت للتو، إلا أن هناك بالفعل العديد من التقنيات التي من المتوقع أن تؤثر على التعليم العالي. وعلى ما يبدو أن الواقع الافتراضي والصور المجسمة باستخدام الهولوغرام (التجسيم ثلاثي الأبعاد) على استعداد للمنافسة في عام 2015 من خلال توفير فرص جديدة لمزودي حلول تقنية المعلومات الذين يقومون بالتواصل مع المؤسسات التعليمية وتزويدهم بالتقنيات الناشئة والأجهزة والبرمجيات التفاعلية التي تضفي على تجربة التعلم الرقمية أبعادا جديدة، وذلك من خلال تحسين الطريقة التي يتم فيها دراسة واستكشاف الأشياء. وفقا لتقرير جديد لأبحاث السوق الصادر عن موقع Markets and Markets في يناير 2015، من المتوقع ارتفاع الحصة السوقية لتقنية العرض المجسمة ثلاثية الأبعاد (هولوغرام) لتصل إلى 3.57 مليار دولار بحلول عام 2020 مع تزايد سنوي بمعدل مركب نسبته 30.23٪ في الفترة من 2014 -2020. أما الواقع الافتراضي فلديه مستقبل مشرق جدا؛ حيث من المتوقع أن ينمو بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 15.18٪ ليصل الى 1.06 مليار دولار بحلول 2018.
الواقع الافتراضي إلى أين؟
لسنوات عديدة لعب الواقع المعزز دور المنتج والداعم لتطبيقات الألعاب. ولكن في النهاية الواقع المعزز على وشك الشروع في اتخاذ موقف جاد والبدء في التوجه إلى مسارات جديدة، حيث بدأت أنظار الشركات المطورة لتطبيقات الواقع المعزز تتجه إلى قطاع التعليم العالي. ومما لا شك فيه أن المتابع للشركات التي تعمل في مجال الواقع المعزز، سيدرك أن المنافسة تتزايد وتحتدم، وأن العمل يجري على قدم وساق لتطوير التطبيقات والفوز بحصة تسويقية مجزية، فمنذ شهور قليلة أعلنت شركة Oculus VR المتخصصة في نظام الواقع الافتراضي عن إطلاق الأدوات النهائية لتطوير البرمجيات الخاصة بخوذة أوكولوس ريفت  Oculus Rift التي ستحتوي على سماعات صوت بالإضافة لميكروفون، و ستسمح هذه السماعة للمطورين و اللاعبين الوصول إلى أفاق جديدة في الألعاب.من المهم أن ندرك أن الواقع الافتراضي هو أحد التطورات التقنية الأكثر إثارة، وخصوصا عندما يتعلق الأمر بجذب الطلاب المحتملين، وقد أدرك مؤسس الفيس بوك "مارك زوكربيرج" هذا عندما دفع مبلغ 2مليار دولار مقابل شرائه شركة Oculus VR في شهر مارس الماضي، قائلا "التقنية لديها الآن فرصة لخلق المنصة الأكثر اجتماعية من أي وقت مضى، وتغيير الطريقة التي نعمل ونتواصل بها ".كما أعلن أنه يخطط لفتح أفاق جديدة لقدرات تقنية الواقع الافتراضي التي تطورها الشركة، تتعدى حدود الألعاب إلى مجالات جديدة مثل الاتصالات، والوسائط المتعددة، والترفيه، والتعليم.Oculus-Rift-GDC-2013في المقابل كشفت جوجل عن Cardboard لتحويل هاتف الأندرويد إلى نظارات للواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد. تعرف على خدمات Google Cardboardتطبيق Cardboard يحتوي حاليا على العديد من التجارب التي تم بناءها، والتي لاتزال تحتاج إلى العمل عليها مثال:
  • الدليل السياحي: الدخول في هذه التجربة يوفر لك جولة في قصر فرساي. إنها محاولة معقولة لتجعلك تشعر كما لو كنت هناك، ولكن من الواضح أنها لاتزال تفتقر إلى القدرة على منحك الفهم الكافي للمكان من خلال الحركة ثلاثية الأبعاد في القصر.
  • المعرض: نماذج ثلاثية الأبعاد تتجول فيما بينها ولكنها أيضا لا تزال لا تمنحك الشعور الحقيقي بأنك هناك.
  • يوتيوب: مشاهدة مجموعة من أشرطة الفيديو وكأنك إلى حد ما تشاهد شاشة السينما من قريب جدا.
  • غوغل إيرث Google Earth: تطبيق Cardboard يضيف لهذه الخدمة أبعاداً جديدة – بيئة متكاملة يمكنك رؤيتها بشكل فعال من خلال هذا التطبيق. وقد كانت هذه الخدمة بالنسبة لي الأكثر إثارة، وبإمكانك ان تقوم بتنزيل النسخة التجريبية من Cardboard وتختبر هذه التجارب وغيرها بنفسك.
  • k2-_1967b0cf-5287-45a2-9950-0e7550cf10b5.v1
الجولات الافتراضية التعليمية: ناقشت العديد من المجلات المتخصصة في التقنية والتعليم مثل مجلة  EDTECH، TechCrunch، توجه الجامعات إلى منتجات أوكيولوس ريفت Oculus Rift ومنتجات مورفيوس من سوني كوسيلة لتوفير جولات افتراضية داخل الحرم الجامعي. و Sony Morpheusعبارة عن خوذة واقع افتراضي ثلاثية الأبعاد تؤمن لك انغماساً حسيا داخل البيئة الافتراضية، أما Oculus Rift فهي عبار عن نظارات أو مجموعات الرأس للواقع الافتراضي. استفادت شركة YouVisit بالفعل من هذه التقنيات الخاصة واستخدمت الصور والفيديو التي تنتجها هذه التقنيات لتعزيز خدمات الجولات الافتراضية. أن تذهب بالفعل إلى موقع YouVisit متعة تستحق التجربة. الموقع يقدم خيار إنشاء جولة افتراضية وخيار استكشاف الأماكن الافتراضية المتنوعة التي تم بناءها. التجول في مكتبة جامعة  UC San Diegoرحلة ممتعة وخاصة في وجود مرشد يقوم بالتعريف بكل مكونات المكتبة. أما تجربة الجولة الافتراضية في جامعة هارفارد، فمن المؤكد أنها ستضيف لك الكثير من المعلومات والتي ستساعدك المرشدة الافتراضية على الحصول عليها، سواء كانت حول الكلية أو كيفية استخدام الموقع. الجولة بالفعل في غاية الإثارة ويمكنكم تجربة ذلك من خلال الرابط التالي: http://www.youvisit.com/tour/harvard2222لابد أنك سمعت بمكتبة Widener Library لا تفوت الفرصة في أن تزورها افتراضيا، حيث ستشعر بالفعل أنك هناك. بالإضافة الي الجولات في العديد من الجامعات والكليات والمدارس، يمكنك أيضا الذهاب في جولة افتراضية للعديد من المطاعم والفنادق الكبرى. فهل ستجرب؟! استكشاف مناطق جديدة يعمق التجربة ويغنيها. بالإضافة إلى الجولات داخل الحرم الجامعي، الواقع الافتراضي يساعد أيضا الطلاب في جامعة ميشيغان في تشريح الجثث دون الحاجة لجثث حقيقة.في الولايات المتحدة يتساءلون كم من الوقت سوف يستغرق انتشار هذه التقنية على نطاق واسع بين المؤسسات التي تتطلع إلى جذب الطلاب الجدد؟؟ قد يكون قراءة هذا السؤال محبط على المستوى العربي، ولكن لاشك في احتمالية ذلك مع وجود جامعات تتطلع إلى التغيير، قد يكون الحراك بطيء ولكن لابد من المحاولة... تقنية الهولوغرام Hologram (الطيف المجسم ثلاثي الأبعاد)لمن لم يسمع من قبل بتقنيه الهولوغرام فيمكننا أن نعرفها بأنها (التصوير المجسم) وإعاده تكوين صور ثلاثية الأبعاد للأجسام حتى في حالة غياب الجسم الأصلي. تعتمد تقتنيه الهولوغرام Hologram على مبدأ إسقاط الضوء على النقطة التي ترتكز عليها العين، فتنعكس حزمة الضوء إلى العين مباشرة، مما يشكل إحساسا وهميا بأن جسما موجودا بالفعل في تلك النقطة أمام العين. لتقريب فكرة تقنية الصور المجسمة ثلاثية الأبعاد سأعود بكم إلى عام 2013 وحيث تم عرض فيلم اعتمد بشكل رائع على تقنية الهولوغرام. ذلك الفيلم كان بعنوان Now You See Me وقد يترجم بالعربية ليكون "أنت الآن تراني" من شاهد هذا الفيلم يستطيع إدراك فكرة الهولوغرام. حيث تدور قصة الفيلم حول مجموعة من السحرة المهرة الذين يوهمون الجمهور بأنهم يقومون بعروض سحرية مباشرة أمامهم، إلا أن الأشخاص الذين على المسرح هم في الواقع انعكاسات لشخصياتهم، فهم في الواقع في أماكن أخري ويقومون بمهام أخرى غير شرعية من وجهة نظر الشرطة.... بالفعل تقنية الهولوغرام ليس من السهل استيعابها ببساطة، وذلك ما حصل مع جمهور الحاضرين خلال المؤتمر الذي عقدته مايكروسفت مع نهاية يناير2015 وعندما أعلنت عن إطلاق النظارة الذكية ” HoloLens ”، تمكن هذه النظارة المستخدم من التفاعل مع نظام ويندوز بشكل افتراضي عبر تقنية الصور المجسمة ثلاثية الأبعاد (هولوغرام) دون تواصل فيزيائي مع الحاسوب، مما أثار دهشة الحضور والذين اعتقدوا أن هذا الأمر من وحي الخيال لكن مايكروسوفت أعلنت أن هذا الامر حقيقه وأنه بالإمكان تجربة ذلك.الهولوغرام كأداة للتعلم أثارت فكرة العرض التجسيدي مخيلة الكثير من المبدعين؛ فهي تقنية يمكن تطبيقها في الكثير من المجالات ابتداءً من الألعاب في المنزل وحتى المحاضرات الجامعية. كما يمكن أن تستخدم كوسيلة تعليمية سواء في التفاعل مع المادة العلمية، أو تسجيل المحاضرات بأبعاد ثلاثية مما يوفر تكلفة استدعاء أحد المحاضرين العالميين للتدريس في جامعة معينة، بل ويمكن أن يقوم هذا المحاضر بإلقاء محاضرة في عدة جامعات في آنٍ واحد!!!!يمكننا القول أنه منذ عام 2012 على الأقل، بدأ مقدمو التقنية التعليمية يتطلعون إلى استخدام التقنية المعتمدة على استخدام الهولوغرام كأداة للتعلم عن بعد. مما يجعل من الممكن للخبراء تقديم محاكاة للشخص بذاته "in-person" وربط الفصول الدراسية عن بعد، وتسهيل محاضرات متعددة الفصول الدراسية، مما يسمح للطلاب عبر الإنترنت توقع أستاذهم في غرف معيشتهم، ومما يجعل من الممكن "حضور" الأحداث التاريخية مثل توقيع إعلان الاستقلال.تقنية شاشات العرض الثلاثية الأبعاد أو المجسمة، والتي تعرف بعروض3D أو عروض4D، هي واحدة من الابتكارات التي من المتوقع أن تواصل تقدمها السريع في عام 2015. ذلك ما أشار اليه الويكي الخاص بمركز الإعلام الجديد، والذي أكد على توجه الباحثون للعمل نحو تعزيز الاستخدامات العملية للتصوير ثلاثي الأبعاد، والتي أثرت في مجالات متعددة بما فيها التعليم، حيث أنتجت مختبرات وسائل الإعلام في معهد ماساتشوستس العديد من مشاريع تقنية الإسقاط الثلاثية الأبعاد التي توظف المعدل الضوئي الفراغي (Spatial Light Modulator- SLM) ، والذي يعتبر الهولوغرام عنصرا رئيسيا فيه لإنتاج الفيديو ثلاثي الأبعاد الخاص بهذه المشاريع. الهولوغرام ما بين عام 2013 وعام 2015في نهاية عام 2013 كنت قد كتبت في مدونة بعنوان: "حلول الواقع الافتراضي zSpace : بعداً جديداً للتعلم الافتراضي" حول نظام ‏zSpace‏ ، وقد أشرت إلى أن هذا النظام يحتوى على ثلاثة مكونات تمتاز بسرعة الاستجابة، والتي تعمل معا، لبناء بيئة تفاعلية تحتوي على التصوير المجسّم "‏‎Holographic‏" . يبشر عام 2015 بآفاق كثيرة من الممكن أن تتفتح في مجالات متعددة وخاصة في مجالات التعليم. فمن خلال هذه التقنية ستظهر ألعاب فيديو تعليمية جديدة أكثر واقعية وأكثر إثارة وقدرة على دفع الطلاب إلى الانخراط في العمليات التعليمية، كما أنه من الممكن تقوم أجهزة الهواتف بإمكانية عرض تجسيدي مما سيحدث نقلة في عالم الإلكترونيات. دعونا نتخيل خرائط جوجل عند استخدامها لتقنية الهولوغرام وخاصة إذا ما علمنا أنه يتم استخدام هذه التقنية في العلوم العسكرية من خلال طاولة خرائط هولوغرامية ثلاثية الأبعاد لأرض المعركة تتيحها ZScape من خلال طابعة زيبرا  والتي تتيح التأثيرات البصرية ثلاثية الابعاد 3D المذهلة جدا والمعتمدة علي تقنية الهولوغرام. يمكن النظر إلى الصور الناتجة بسهولة دون الحاجة إلى نظارات، فكل ما هو مطلوب فقط استخدام الهالوجين halogen أو مصدر ضوء LED لدعم الرؤية من الأعلى أو من الأسفل أو حتى بزاوية 360 درجه لتظهر التمثيلات الكاملة وبالألوان وبشكل قد يبدو أقرب إلى النموذج المادي. ويمكن لنسخة Fancier استخدام الطبقات المركبة والتقنيات لإظهار مزيد من المعلومات.على مدار الاسبوع الماضي كنت في جولة لاستكشاف هذه التقنيات الافتراضية الجديدة. الذهول من هذا التطور التقني المتزايد جعلني أقضي عشرات الساعات في التنقل ما بين هذه التطبيقات، ومن خلال التجارب البسيطة التي قمت بها، تبدو هذه التطبيقات والخدمات واعدة وبشكل كبير خصوصاً في مجال التعليم العالي والمكتبات...هل قمت بتجربة مثل هذه التطبيقات الجديدة ؟! في حال لم تجربها بعد، عليك الذهاب إليها مباشرة والاستمتاع بالمزايا الجديدة التي تقدمها والتي ستعجبك بلا شك، وإذا أمكن، أخبرنا عن رأيك حولها..