عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

البيئة التحتية لتقنية المعلومات وأثرها على المكتبات والمؤسسات الأكاديمية

نُـشر بواسطة هيام حايك on 23/11/2014 08:27:20 ص

network-banner 

مع تنامي دور تقنية المعلومات والاتصالات وازدياد المخاطر على المنظومات المعلوماتية، يصبح من المستحيل على المؤسسات بغض النظر عن هويتها الانخراط بشكل متعمق في إدارة المعلومات والعمل على نحو سليم دون أن تتوافر لديها بنية تقنية أساسية فعالة، كما أن تطور الموارد والخدمات في المكتبات الأكاديمية والبحثية بشكل متسارع يدفع القائمين عليها إلى تجريب العديد من الحلول للحفاظ على مكانة المكتبة في ظل النماذج المتحركة والاتجاهات الداعمة للدور الاجتماعي للمؤسسات وإتاحتها كفضاء مجتمعي.

الكثير من المكتبات بدأت تعيد التفكير بتقديم الخدمات من منظور العملاء والتركيز على المستخدم النهائي من خلال توجيه أولويات العمل لمنفعة المستفيدين و العملاء. ومن الملاحظ أن المكتبات بدأت في استيعاب خدمات مستخدمي الأجهزة المحمولة على نحو متزايد عن طريق تحسين المحتوى على شبكة الإنترنت. وعلاوة على ذلك، تقوم المكتبات بتحديث مرافقها وتجهيزها لخدمة المستخدمين كفرادى أو في المجموع. من خلال توفير منصات إدارة البنية التحتية لتقنية المعلومات، و التي تعمل بشكل فعال من حيث التكلفة و الموثوقية ودرجة التطور.

تعتمد البنيه التحتية للمعلومات على منتجات التقنية المستمرة التطور، ولكنها تتجاوز المعدات والبرمجيات، فهي تحتوي النظم التطبيقية، والنشاطات والعلاقات. وهناك المعلومات في حد ذاتها، بغض النظر عن الغرض منها أو شكلها مثل قواعد البيانات العلمية أو التجارية، وأرشيف المكتبات، أو وسائط أخرى...إلخ. وهناك أيضا القوانين والسياسات والاجراءات التي تسهل التعامل بين الشبكات وتضمن الخصوصيات والأمان للمعلومات التي تنقل عبر الشبكات. كما هناك العنصر البشرى وهو المكون الأهم والذي يراكم الخبرات ويكون المعرفة النظرية والعملية.

banner-it-infrastructer

تحالف المكتبات من أجل تحسين الخدمات المقدمة

تحرص المكتبات في سعيها للتميز على الوصول إلى بنية تحتية عالمية المستوى، يمكن القول أنها تتمتع بتقنية مميزة (state-of-the-art)، و ذلك من أجل تهيئة بيئة عمل مناسبة، قادرة على اجتذاب أفضل المواهب و الإبقاء عليها؛ و كل ذلك من أجل توفير خدمة عالمية المستوى للمستخدمين. في جامعة التقنية بسيدني، تقوم التقنية المتقدمة لنظم الاسترجاع في المكتبات باستخدام الروبوت بتخزين 12.000 من صناديق الكتب المعدنية تحت الأرض لزيادة مقدار المساحة المتاحة لمستخدمي المكتبة. وبالمثل، فإن مكتبة "هانت" في جامعة ولاية كارولينا الشمالية تقوم بتعظيم الفضاء المادي لزوار المكتبة من خلال تقديم Makerspace، واستوديوهات الإنتاج، وعروض التصورات الذهنية على نطاق واسع. وهناك جهود متزايدة تعمل على إعادة تشكيل المكتبات الأكاديمية والبحثية كما تسلط الضوء على ترقيات وتحديثات البنية التحتية المادية لمرافقها. من الواضح أنهم مقبلون أيضا على التعاون عبر المؤسسات والشراكات لاستكشاف كيفية تنظيم الموارد الافتراضية وجعلها قابلة للاستكشاف.

المكتبات تتقاسم الموارد الرقمية على نحو متزايد من خلال الفهارس العامة الحرة على الإنترنت، والبحث الفيدرالي الموحد والبوابات على شبكة الإنترنت العلمية، وأنظمة البحث التجميعي من أجل الوصول إلى أكبر قدر من ثروة الموارد الإلكترونية المتاحة. في أونتاريو المكتبة الرقمية السحابية هي مثال على هذا التعاون الذي من خلاله تتمكن عشرة من المكتبات الجامعية في كندا من استخدام التقنيات السحابية لاستيعاب كميات كبيرة من المحتوى الرقمي للحفاظ على تكاليف فعالة وضمان الاستدامة.

SAP-Software-580x224_tcm100-11069 

اتحاد الجامعات لا يساهم في تخفيض التكاليف فحسب، ولكنه يعمل أيضاً على تمكينها من استخدام أدوات التنقيب في النصوص المتقدمة والعمل مع هيئات المحتوى الرقمي الكبيرة. كما أن تبنى المكتبات لخدمات الاستكشاف على نطاق الويب يُمكن المستفيدين من إجراء عمليات البحث عبر المحتوى المحلي والخارجي بسهولة من خلال نقطة الدخول الواحدة. تعتبر OCLC و EBSCO و ProQuest، و Ex Libris بعض من خدمات البحث الخارجية على الإنترنتت التي يتم استخدامها.

اليوم هناك العديد من المكتبات التي تمتلك الخبرة في العمل مع البنى التحتية الرقمية الداخلية والخارجية، كما يحدث المزيد من التعاون بين المجموعات الدولية على أرض الواقع. اجتماع مستودعات الشبكات في مارس آذار 2014 هو الأول من نوعه، والذي جمع الشبكات الإقليمية الرئيسية فى أستراليا، وكندا، والصين، وأوروبا، وأمريكا اللاتينية، والولايات المتحدة. هذا التوافق من الشبكات العالمية يعمل على تمكين تبادل البيانات، وتحسين الوصول إلى المحتوى عبر المناطق، والسماح بمزيد من الوصول إلى منتجات البحوث. خلال هذا الحدث، تم تحديد مندوب لمتابعة تنفيذ البنود الرئيسية التي سوف يتم معالجتها، بما في ذلك تبني أفضل الممارسات لمعايير البيانات الوصفية و المفردات والخدمات.

سياسات و ممارسات لتحسين البيئة التحتية الرقمية

في الوقت الذي توفر فيه المكتبات الأكاديمية والبحثية الوصول إلى الحجم المتزايد من المواد الرقمية، تتزايد الحاجة إلى الطرق الرسمية للمصادقة. عرفت EDUCAUSE إدارة الهوية والسياسات والعمليات والتقنيات التي تحدد هوية المستخدم وقواعد وصولهم إلى الموارد الرقمية.
 هذه العملية إذن ليست جديدة، ولكن في ظل ربط مكتبات المنظمات المتعددة معا عبر النظم المؤسسية، برز نظام جديد لإدارة الهوية الاتحادية بحيث يوسع هذه الأذونات ويبسط الوصول إلى الأصول مع حماية الموارد.

 المشاركة في التحالفات الشبكية للمعلومات و التمكين المستمر للقضايا المتعلقة بالتنمية والبنية التحتية تعمل على إضفاء الطابع الرسمي على المعايير والسياسات المتعلقة بإدارة الهوية الموحدة التي تدعم البحث عبر فروع متعددة. منح التقنية من خلال التمويل الحكومي، يساعد المكتبات على مسايرة المشهد الرقمي المتغير من خلال وضع سياسات جديدة لإدارة البيانات البحثية على نحو أكثر فعالية، على غرار ما يحدث في كندا وألمانيا والولايات المتحدة.

برنامج المفوضية الأوروبية Horizon 2020 هو مشروع تم تصميمه على نطاق واسع، و هو يوفر 15 مليار يورو لتمويل أنشطة البحث والابتكار في جميع أنحاء القارة. وسوف يساعد هذا التمويل على تشكيل البنية التحتية الإلكترونية للمكتبات الفردية ومنحهم الفرصة لترسيخ أنفسهم في البنية التحتية البحثية الإقليمية. يحتاج القادة أيضا لدعم الأدوات والخدمات اللازمة لربط الباحثين مع الموارد الأكاديمية. تركز JISC من خلال برنامج البنية التحتية الرقمية على اكتشاف الموارد والفرص الناشئة .

Horizon2020_banner
العديد من المكتبات الأكاديمية والبحثية، مثل مكتبة موريس في جامعة جنوب إلينوي و جامعة نيويورك، ومكتبة ويستون في جامعة أكسفورد تقوم بترقية عروض التقنية من خلال تحديث المنشآت وإعادة البنية التحتية الرقمية، وذلك لتعزيز البنى التحتية الرقمية للمشاريع الكبرى الأخرى. تستحوذ CORALعلى ترخيص نظام الإدارة الإلكترونية التي أنشأتها جامعة نوتردام، وهي برمجيات مفتوحة المصدر تحتوي على سلسلة من وحدات قابلة للتشغيل المتبادل لإدارة دورة حياة الموارد الإلكترونية، بدءً من الاستحواذ حتى الاستخدام.

توفر جمعية بحوث المكتبات منحة لخدمة الوصول المشترك لبحوث الأنظمة البيئية التي توفر طريقة منظمة لإدارة الأصول الرقمية من خلال التقارير والإصدارات البحثية الجديدة التي تتم في الوقت المناسب وبطريقة شاملة. كما قامت مكتبة جامعة كورنيل وستانفورد و Harvard Library Innovation Lab مؤخرا بالإعلان عن منحة كبيرة لتطوير مشروع البيانات المترابط، وذلك بهدف خلق نظام يستخرج المعلومات من الصوامع الحالية ويعرضها في شكل مفهوم يُمكن الوصول إليه بسهولة.

تعد معايير وتصاميم تقنية المعلومات والاتصالات حجر الزاوية في أي مبادرة والتي تمثل بدورها جزءاً لايتجزأ من أجندة عمل المراكز البحثية والمعلوماتية، لذلك فإن إعداد المعايير والخطوط الإرشادية الفنية مهم لتعزيز التقدم المستمر، حيث تعد معايير وتصاميم تقنية المعلومات والاتصالات مرجع حي متجدد يجب العمل على تعديله وتحسينه وتطويره باستمرار في سعى المكتبات التي ترغب في تبنى أفضل الممارسات الإدارية والفنية لتقنية المعلومات والاتصالات .