عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

الكتب التالفة على الرفوف وكيفية التعامل معها  - الجزء الأول

نُـشر بواسطة هيام حايك on 05/12/2017 10:33:47 ص

 

con55.jpg

في هذه التدوينة، نصف الأنواع الأكثر شيوعا من الأضرار التي قد تلحق بالكتب، مما سوف يساعدك على تحديد أنواع مختلفة من الضرر، والتعرف على أسبابه، وفهم ما يمكن القيام به من عمليات إصلاح ومعالجة. الكتب مصنوعة من مجموعة واسعة من المواد المختلفة مثل الورق والجلود والخشب والقماش. وتتراوح هياكل الكتب من كتيبات بسيطة من قسم واحد إلى مخططات معقدة متعددة المقاطع.  ومن المهم أن ندرك هنا أن تحديد المواد التاريخية والمعاصرة والهياكل قد لا تكون واضحة، وأن تغير أساليب حفظ المواد تجري مراجعتها باستمرار. كما توجد ممارسات علاجية للحفظ مختلفة، ومن

المهم، هنا اختيار الخيار الصحيح وأن يتم الـتأكد أن من يقوم بالعمل موظفون أو ممارسون مدربون تدريبا مناسبا. كما أن الخيار الذي سيتم الأخذ به سوف يتأثر بقيمة وندرة وهشاشة واستخدام الكتاب.

أسباب الضرر

 يتم تحديد حالة الكتاب من خلال مجموعة من العوامل الداخلية والخارجية.  

العوامل الداخلية

العوامل الداخلية ستحدد مدى عمر الكتاب ومدى مقاومته للظروف الخارجية الغير ملائمة مثل الظروف البيئية دون المستوى وسوء الاستخدام. هناك ثلاثة مراحل شائعة مقترنة بالضعف الداخلي:

  • خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر بدأت أساليب صنع الورق في أوروبا في التغير. وحيث أن الطلب على الورق زاد على الورق المصنوع يدويا من ألياف القطن والكتان أو لب الخشب، فقد حل محله ورق لب الخشب المصنوع آليا. وفي حين أن الورق المصنوع يدويا مستقر جدا، إلا أن الورق المصنع آليا ليس كذلك: فهو يتدهور بسرعة أكبر، لا سيما في الظروف البيئية السيئة.
  • منذ أن أصبح شكل كتاب المخطوطة سائدا في أوروبا الغربية، تم إصدار العديد من الكتب مع إطار أو لوحات أكبر من كتلة النص. عندما تكون هذه الكتب مخزنة عموديا، الجاذبية تسحب تدريجيا حواف الكتب الغير المدعومة إلى أسفل وذلك سوف يتسبب في تفتل كتل النص داخل الإطار. في نهاية المطاف، كتلة النص سوف تخرج من هيكل الكتاب واللوحات تتقسم وسوف تصبح لوحات منفصلة. وكلما كان هيكل الكتاب أثقل، ستنخفض كتلة النص بشكل أسرع؛ وهذه مشكلة كبيرة للكتب الثقيلة أو السميكة.
  • أصبحت الكتب ذات الظهر المجوف سائدة في أوروبا الغربية خلال القرن التاسع عشر، والتي كانت مغطاة بتجليد قماشي، كما كان من المهم هنا أن ندرك أن الكتب المجوفة المفرغة عرضة بشكل خاص للتلف حيث كتلة النص لا تمسك جيدا بمادة التغطية ومن المرجح أن تتساقط.

 العوامل الخارجية

قد تؤدي مجموعة من العوامل الخارجية إلى إتلاف الكتب، إذا لم تتم إدارتها بشكل صحيح، ومن أهم هذه العوامل:

  • البيئة (الرطوبة ودرجة الحرارة والملوثات والآفات والعفن والغبار)
  • التداول والاستخدام
  • التخزين والترفيف

 من المهم تحديد السبب الكامن وراء الضرر من أجل منع وقوع مزيد من الأضرار في المستقبل، على سبيل المثال. العفن قد يكون السبب المباشر لتلف كتاب، ولكن يحدث العفن لأن بيئة التخزين سيئة. وقد يكون سوء بيئة التخزين بسبب عيوب البناء أو فشل المعدات أو ضعف دوران الهواء ... الخ. رفع الغبار عن الكتب دون الانتباه إلى بيئة التخزين السيئة سوف يؤدي إلى مزيد من العفن، والمزيد من الوقت والجهد.

تشير الجداول التالية إلى أنواع الأضرار المرتبطة بالبيئة السيئة وسوء الاستخدام والتخزين غير الصحيح

الأضرار الناتجة بفعل البيئة:

الجدول التالي يوضح الأضرار التي قد تنشأ بفعل العوامل البيئية

صورة 01-1.jpg

الأضرار الناتجة بفعل الاستخدام:

الجدول التالي يوضح الأضرار التي تنشأ بفعل الاستخدام

صورة 02.jpg

الوقاية هي المفتاح الأساسي لإبقاء الضرر في الحد الأدنى. ومن الضروري إدارة البيئة وتوفير التوجيه للموظفين والمستخدمين بشأن التعامل الجيد مع الكتب. وينبغي عرض المبادئ التوجيهية بوضوح، كما ينبغي تشجيع المستخدمين على رعاية المواد التي يستخدمونها. التعامل الجيد من قبل الجميع يمنع كمية كبيرة من الضرر. كما ينبغي صيانة الأرفف وترتيب المواد عليها بصورة منتظمة. إضافة إلى تدريب الموظفين على التعرف على المشاكل، وضرورة تصحيح هذه المشاكل بسرعة.

الأضرار الناتجة بفعل الحفظ والترفيف:

الجدول التالي يوضح الأضرار التي تنشأ بفعل الحفظ والترفيف

صورة 03.jpg

اختيار الكتب التي سيتم معالجتها

يعتمد اختيار الكتب التي ستقوم بمعالجتها ومتى على عدد من المعايير. فهناك فرق بين كتاب نادر في مجموعة خاصة وطبعة حديثة يتم تداولها في المكتبة. كما ينبغي النظر في استخدام الكتاب والعمر المتوقع له قبل اختيار العمل العلاجي.

الاحتفاظ

  حدد المدة التي يجب أن تحتفظ بها بالكتاب. إذا كان متوفرا، يرجى الرجوع إلى سياسة تطوير المجموعة أو جدول الاحتفاظ.  كما يمكن جدولة الكتب بشكل دوري للتخلص منها بعد فترة من الزمن أو قد يتم استخدامها بطرق أخرى.

الاستخدام

إذا كان هناك كتاب يتم استخدامه بانتظام، فمن المرجح أن تتفاقم الأضرار التي ستلحق به، وسوف يصبح التعامل معه أكثر تكلفة في حال تأخر التدخل، لذلك التدخل السريع هو المهم.  وكثيرا ما يتم استخدام الكتب حتى أنها تتساقط إلى قطع. قلة الوقت والتمويل اللازمان للمشاكل الطفيفة يعني أن المشاكل الطفيفة ستصبح قريبا مشاكل كبيرة. وقد يؤدي استخدام أنظمة العودة التلقائية للخدمة الذاتية مثل تسقيط الكتب إلى التدهور السريع للكتب. هذا وينبغي أن يكون لكل مؤسسة سياسة واضحة تحدد متى ينبغي سحب الكتاب من الاستخدام. الكتب في المجموعات المتداولة معرضة بشكل خاص للتلف، لأنها غالبا ما تستخدم خارج غرف القراءة والبحث؛ ولذلك ينبغي تفتيشها لمعرفة الضرر عند عودتها. وبعبارات بسيطة، عندما يتم تنفيذ العمل العلاجي بسرعة، سيكون أقل تكلفة، وكلما كان هناك متابعة للكتاب سوف يكون متاح للاستخدام لفترة أطول، وسيبقى الكتاب في حالة صالحة للاستعمال.

الثبات والمتانة

 قد تكون بعض الكتب عرضة للتلف بسبب المواد المصنعة منها، أو بسبب الهياكل الضعيفة أو بسبب الأضرار السابقة. أما الكتب التي يتم تغطيها بمواد ضعيفة مثل المنسوجات، فلا ينبغي أن يعاملها إلا المسئول عنها. كما أن الصفحات ذات الحواف المتدرجة أو ذات الرواسب السيئة تجمع الأوساخ بسهولة أكبر من الحواف المقوسة، وتستغرق وقتا طويلا لتنظيفها دون تآكل. كما أن الكتب التي سبق أن تضررت من العفن هي أكثر عرضة للهجوم مرة أخرى في مستويات الرطوبة المنخفضة. ولا بد أن يقوم بمعالجتها موظف صيانة أو موظفون مدربون، مما يسمح بمعالجتها بأمان.

الندرة والقيمة والأهمية

الكتب القيمة أو النادرة يجب أن تعامل فقط من قبل المسئول. في بعض الحالات قد يكون من الأفضل ترك الأضرار التي لم يتم إصلاحها لأنها تكشف عن معلومات عن إنتاج الكتاب، والتي قد تكون ذات قيمة أكبر من النص. يجب حماية هذه الكتب في حاويات مرفقة بتعليمات الاستخدام. وكثيرا ما تحتاج الحاويات إلى أن تكون مصممة خصيصا لتوفير الحماية الكافية.

في هذا الجزء من التدوينة تم التعرض بصورة أكبر الي الأضرار التي قد تلحق بالكتب والعوامل المسببة له. في الجزء الثاني من هذه التدوينة سنركز على طرق المعالجة.