عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل الاطياف المهتمة بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث المدونـات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

قابلية الاستخدام وتحسين تجربة المستخدم لمواقع المكتبات الأكاديمية

نُـشر بواسطة هيام حايك on 18/02/2015 07:54:00 ص

banner-3

هل سمعت من قبل عن وظيفة أمين المكتبة المتخصص في تجربة المستخدم؟! لا أعرف إن كانت هذه الوظيفة متواجدة في بلادنا العربية! ولكنها بالطبع متواجدة في بلدان عديدة والكثير من المكتبات تعلن عن حاجتها لمن يشغل هذه الوظيفة وتتطلب مهارات عالية لمن يتقدم لشغل مثل هذه الوظيفة، وعلى رأسها الإبداعية. على سبيل المثال أعلنت مكتبة جامعة تورونتو، قبل أيام عن حاجتها لأمين مكتبة اختصاصي تجربة المستخدم User Experience Librarian، والذي يستطيع أن يقدم للمكتبة تجربة المستخدم الممتازة على جميع المنابر عبر الخدمات والموارد الرقمية لجميع مستخدمي الهاتف المحمول، وتنسيق مجموعة من الأنشطة لتقييم السلوكيات الرقمية والاحتياجات لمجتمع واسع من المستخدمين للهواتف المحمولة.

من المهام المكلف بها أمين المكتبة المتخصص بتجربة المستخدم تطوير نماذج وأدوات للوصول إلى الإنترنت، تتمتع بقابلية الاستخدام، وواجهة متسقة، والعمل كعضو في الفريق التقني الذي يقوم بتطوير شبكة المكتبة وتوفير دعم واسع لمبادرات تطوير الشبكة. كما أن من مهامه العمل مع أمين المكتبة المتخصص بعمليات التقييم واعداد التحليلات وتقديم التقارير حول استخدام موقع المكتبة على شبكة الإنترنت، وذلك لدعم التوصيات المتعلقة بتطوير الخدمات الرقمية.

من الواضح أن تجربة المستخدم في المكتبات بدأت تتخذ أهمية كبرى في السنوات الأخيرة، وبات يتوقع من القائمين عليها الترويج لخدمات المكتبة ومواردها ودعم المكتبة والعاملين فيها من خلال التدريب والدعم للموظفين الآخرين، في مجالات الوصول، والاتصالات الرقمية والتعاون الرقمي، والمحافظة على الاتجاهات الحالية والتي تركز على المستخدم.

ما هي تجربة المستخدم على شبكة الإنترنت ولماذا هي مهمة؟

تجربة المستخدم لشبكة الإنترنت ببساطة هي كل ما يرتبط بالمستخدمين عند التعامل مع موقع على شبكة الإنترنت أو واجهة تطبيقات الإنترنت. تجربة المستخدم على شبكة الإنترنت هي مجموعة فرعية صغيرة من قواعد أكبر لضبط العمل تتصل بشعور المستخدمين وتفاعلهم مع أي عنصر في الموقع.

يعتمد نجاح تجربة المستخدم على الكيفية التي يرى فيها المستخدم الموقع، ومدى الأهمية والقيمة التي يحصل عليها عند استخدامه للموقع، إضافة الى ذلك سهولة الاستخدام، كما أن الشكل العام للموقع وتنسيقه عنصر مهم لتجربة المستخدم.
تجربة المستخدم الجيدة تعتمد على تصميم الموقع على شبكة الإنترنت. فالتصميم الجيد يبعث الإحساس بالأهمية والراحة والتخصص، وفي الوقت نفسه، إذا كانت تجربة المستخدم للموقع سيئة، فسوف يصاب بالارتباك وسوف تصادفه الكثير من الحواجز عند كل منعطف، ولن تساعده على تحقيق ما شرع فيه.

satisfaction

من المهم أن ندرك أنه ليس من الصعب تبسيط موقع الويب الخاص بك. كما أنه من السهل إلى حد ما العمل من خلال جميع التفاعلات على تصميم موقع تفاعلي أو وظيفي. كما أن قابلية الاستخدام تختبر موقع الويب الخاص بك، وهذه قد تخذ بعض الوقت، والتخطيط، ولكنها ستضمن تجربة إيجابية للمستخدمين. تجربة المستخدم مهمة لأنها تتعامل مع احتياجات المستخدمين بقدر كاف وتحقق الرضى لديهم.

ما هي سهولة الاستخدام وتجربة المستخدم؟

سهولة الاستخدام وتجربة المستخدم تتعلقان بالدرجة الأولى بطريقة تصميم المنتج أو الخدمة، ولكن هناك فروق دقيقة وهامة بينهما. يدور مصطلح Usability حول سهولة الاستخدام، والتعامل مع الخدمة بدرجة تمكن المستخدمين من تحقيق أهدافهم بسرعة، مع الحد الأدنى من الإحباط ودون خطأ. قابلية الاستخدام Usability يمكن اعتبارها جزءً من تجربة المستخدم User Experience حيث تشتمل تجربة المستخدم أكثر على الأبعاد العاطفية.

تجربة المستخدم تتناول كيف يشعر المستخدم عن استخدام النظام، في حين أن قابلية الاستخدام تتناول سهولة وكفاءة واجهة الاستخدام. قابلية الاستخدام تلعب دورا رئيسيا في جعل تجربة المستخدم فعالة وممتعة،

 خبرة المستخدم بشكلٍ عام هي:

  • مدى رضى المستخدم عن المنتج، وما استقر في داخلة من فهم وانطباع وخبرة حول المنتَج نتيجة لـتجربته وتفاعله. أي أنها المعرفة المتشكلة حول المنتَج، وليست الممارسة والاستخدام والتفاعل معه.

  • تجربة المستخدم (UX) هي كيف يشعر الشخص عندما يقوم باستخدام نظام ما. قد يكون النظام موقع إنترنت، تطبيق، برامج سطح المكتب وكل شيء في هذا السياق.

لماذا يجب أن تهتم المكتبات بخبرة المستخدم؟

بالرغم من وجود مجالات الهندسة البشرية وفهرسة المكتبات وعلم الإدراك منذ وقت طويل إلّا أنّ تأثير هذه الاختصاصات وإدخالها في تصميم تجربة المستخدم على شبكة الإنترنت شيء حديث جداً نسبياً. ومن المهم التأكيد على أن مبادئ خبرة المستخدم الجيدة على شبكة الإنترنت هي أمر مهم بقدر كبير في المكتبات، لأنه من المعروف للكثيرين أن العاملين في المكتبات ناضلوا كثيرا لجذب المستخدمين إلى موقع المكتبة على الإنترنت. المحتوى والمعلومات لم تعد السلع النادرة التي تتطلب وسيط للمكتبة من أجل إيصالها للمستخدم، وذلك بفضل شبكة الإنترنت، كما أنها متواجدة على الإنترنت بوفرة مما يتطلب من المكتبات إعادة تنظيمها للرد على التغيرات التي طرأت على سوق المعلومات.

حفاظاً على تلبية احتياجات المستخدمين، أصبح من الضروري أكثر من أي وقت مضى أن تنتبه المكتبات لوجودها على شبكة الإنترنت، وأن تعمل على توفير تجربة المستخدم السلسة لموقعها على الانترنت، والحرص على أن تكون تجربة بسيطة وبديهية، وممتعة.

1417000529382

تصاميم واجهات مواقع المكتبات جزء فقط من الصورة الكلية لتجربة المستخدم. فمن الناحية المثالية، كل نقاط التماس التي من الممكن أن يصل إليها المستخدم لابد أن تكون مصممة بشكل جيد. وهذا يعني خلق تجربة مستخدم شاملة وإيجابية تشمل تصميم المواد المطبوعة الكبيرة، والعلامات، وخدمة العملاء، والمرافق، وتدفق العمل المرجعي، والبرامج، والمجموعات، والخدمات.

قد يبدو هذا صعبا في الواقع ويتطلب الكثير من العمل ولكنه من الأهمية بمكان لنجاح المكتبة. تجربة محاولة تسهيل تقديم هذه الخدمات من خلال موقع الويب الخاص بك عنصر مهم من تجربة المستخدم الإجمالية التي تقدمها، والتي غالبا ما تكون هي نقطة التماس الأولى التي توصل المستخدمين إلى مكتبتك. في كثير من الأحيان يقوم المستفيدون باستخدام موقع المكتبة على شبكة الإنترنت كبوابة للوصول إلى الكتالوج الخاص بك وبالموارد والخدمات الأخرى عبر الإنترنت، لذا كان من المهم أن يعمل موقع المكتبة على شبكة الإنترنت على توفير خبرة المستخدم الجيدة.                                                                                                              

 قد يحقق استخدام المكتبات للتقنيات المتطورة ميزة تنافسية ولكن  سرعان ما ستقلدها المكتبات الأخرى، و بالتالي تزول الميزة التنافسية، فهم التطبيقات التقنية وقابليتها للاستخدام وتجربة المستخدم هو مفتاح نجاحها. الأسس التي تقوم عليها الميزة التنافسية تؤثر في سهولة أو صعوبة تقليدها. كذلك فإن اعتماد الميزة التنافسية على العديد من الموارد و القدرات يجعل من الصعب فقدان هذه الميزة التنافسية.

المكتبات الأكاديمية مثل غيرها من المؤسسات بحاجة إلى التأكد من أن لديها وضمن كادر العمل فيها خبراء في موضوع قابلية الاستخدام usability experts وتجربة المستخدم، أو ممن هم على دراية بالأمور بكيفية تحقيق أفضل استفادة من الخبرات الخارجية.

تقييم تجربة المستخدم للكتب الإلكترونية في المكتبات الأكاديمية

مؤخرا ... بدأ يتم اعتماد الكتب الإلكترونية وعلى نطاق واسع كشكل الجديد للحصول على معلومات علمية ولها العديد من المزايا التي قد تفوق الكثير من الكتب المطبوعة. ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث السابقة أن الكثير من المستخدمين ليسوا متأكدين من ماهية الكتب الإلكترونية وكيفية العثور عليها. هذا بالإضافة إلى أنه من غير الواضح كيف يقوم المستخدمون باستخدام الكتب الإلكترونية كجزء من الأنشطة التي يهدفون من خلالها الوصول إلى المعلومات الخاصة بدراستهم. لذا كانت هناك حاجة قوية للمكتبات وأصحاب المصلحة الآخرين إلى فهم أفضل لجميع سياقات تجربة المستخدم للكتاب الإلكتروني، بما في ذلك الاكتشاف، والاختيار، والوصول، والقراءة.

يعمل Tao Zhang الفائز بمنحة الزمالة لأبحاث المكتبات والتي يدعمها ER & L وEBSCO على تطوير منهجية تقييم جديدة لفهم تجربة المستخدم للكتب الإلكترونية في المكتبات الأكاديمية.

UserExperience_Overview

منهجية التقييم التي تم اقتراحها تقوم على دمج تحليل سجل المعاملات transaction log والملاحظات الخاصة بسلوك المستخدم. تحليل سجل المعاملات هو دراسة التفاعلات المسجلة إلكترونيا بين نظم استرجاع المعلومات والمستخدمين الذين يبحثون عن المعلومات، وهو وسيلة غير مزعجة وغير مكلفة لجمع كميات كبيرة من البيانات عن السلوك البحثي للمستخدمين. ونظرا لأن تحليلات سجل المعاملات لا تقوم بالتقاط أي معلومات عن السياق الذي تحدث فيه العمليات البحثية، تكمل اختبارات المستخدم القصور الذي ينتج عن تحليلات سجل المعاملات من خلال توفير هذه المعلومات السياقية المفقودة. دمج تحليل سجل المعاملات مع اختبارات سلوكيات البحث، يوفر إمكانات كبيرة للعمل على تقييم شامل لأنشطة حصول المستخدمين على المعلومات.

من سجلات المعاملات لأدوات الاستكشاف ومنصات الكتاب الإلكتروني، يتم تحديد المقاييس الرئيسية للأنشطة التي يقوم بها المستخدم للوصول إلى المعلومات التي يحتاجها، بما في ذلك صياغة الاستعلام، واختيار الوجه facet selection، واختيار نتائج البحث، وصفحة وجهات النظر، والوقت الذي يستغرقه تصفحه للصفحات.

قام Tao Zhang بتطوير أدوات العرض البصري visualization tool، لتحويل سجلات البحث القياسية في المكتبة تلقائيا إلى رسوم بيانية يمكن أن تكون مرئية في متصفحات الويب. تستخدم هذه الأداة لتحليل عمليات البحث الفردية للكتب الإلكترونية وكذلك تحديد الأنماط الممكنة عبر عدد كبير من الجلسات. يمكن أن تقدم النتائج صورة واضحة للحالة المثلى لواجهة المستخدم (خيارات البحث، الأوجه، وعرض النتائج) وأدوات الاستكشاف الأفضل التي تعمل على تحسين استخدام الكتب الإلكترونية.

سجلات المعاملات لمنصات الكتاب الإلكتروني تكشف عن وجود عدد من الأنماط المحتملة لتفاعل المستخدم مع الكتب الإلكترونية، بما في ذلك التقدم الخطي (الترحيل من خلال كتاب من البداية وحتى النهاية)، والتصفح الاستكشافي (القفز بين صفحات مختلفة)، وإيجاد الصفحات المرجعية (الذهاب إلى صفحات معينة). تستخدم هذه الأنماط لتصميم سيناريوهات مهمة للدراسات التجريبية وتحديد عدد المشاركين. يعمل Tao Zhang على توظيف مجموعة مشاركين من مستويات مختلفة ممن لهم خبرة في التعامل مع الكتب الإلكترونية، بما فيهم طلاب المرحلة الجامعية والدراسات العليا

 وذلك لدمجهم في تجربة المستخدم، من أجل ملاحظة الكيفية التي يبحث فيها المشاركون، وملاحظة عملية الاختيار، وطرق الوصول، وقراءة الكتب الإلكترونية التي تلبى احتياجاتهم من المعلومات، وذلك في بيئة مماثلة لبيئة التعلم اليومية. من خلال ملاحظات السلوك يمكن التقاط المعلومات السياقية مثل دوافع المستخدمين واحتياجاتهم للمعلومات، ونقاط القرار المفقودة من سجلات المعاملة. ومن ثم تتم عملية المقارنة ودمج نتائج التحليل لسجل المعاملات مع ملاحظات السلوك لفهم قابلية استخدام التقنية وتحديد خيارات تحسين تجربة المستخدم من الكتب الإلكترونية.

تجربة المستخدم في مكتبة جامعة نورث وسترن Northwestern University Library

ينفذ قسم تجربة المستخدم (UXD) في جامعة نورث وسترن العديد من البرامج والخدمات لدعم وتحسين الخبرات لجميع مستخدمي المكتبة، بما في ذلك:

  • الاستفادة من مجموعة متنوعة من استراتيجيات التقييم للتأكد من أن الخدمات المكتبية تلبي احتياجات مجتمع نورث وسترن.

  • تطوير برامج وخدمات مخصصة لدعم المناهج في المرحلة الجامعية.

  • إدارة اثنتين من المكتبات العامة البارزة والتأكد من أن جميع الأماكن العامة فيها قابلة للتكيف، هذا بالإضافة إلى كونها جذابة ومريحة وآمنة.

  • تحديد وتشجيع استخدام التقنيا الجديدة والمبتكرة، والعمل على ضمان أن التقنيات المعتمدة وظيفية وفعالة، وبديهية.

  • دعم عمليات البحث عن المعلومات الناجحة وتشجيع التعلم مدى الحياة لدى الطلبة والخريجين من خلال تطوير ودعم منهجيات مبتكرة وفعالة لتعليم المستخدم خلال الانخراط في برامج الحرم الجامعي التي تدعم المشاركة المدنية، والتطوير الوظيفي، والفرص اللامنهجية.

 

أخيرا، من المهم أن نتذكر دائما أن ...

موقع المكتبة لمستخدمي المكتبة وليس لأمناء المكتبات

ازدادت شعبية تصميم تجربة المستخدم كثيراً ومع ذلك، ما زال الكثيرون يصممون المواقع والتطبيقات الإلكترونية لأنفسهم وليس من أجل المستخدم في أغلب الأحيان. وذلك نلاحظه في الكثير من مواقع المكتبات، حيث يتم في بعض الأحيان تصميم أجزاء من موقع المكتبة لأمناء المكتبات من أجل استخدامها لتنفيذ مهمات خاصة بالعمل. عندما يعتاد أمناء المكتبات على استخدام موقع المكتبة يوميا، قد يكون من الصعب مشاركتهم في إعادة تصميم الموقع لمستخدمي المكتبة. ذلك لأنهم سيرون الموقع وبحكم عادات الاستخدام المتكررة من منظورهم.

من المهم هنا أن تستعير عيون مستخدمي المكتبة وأن تضع نفسك مكانهم، وتبدأ باستخدام موقع المكتبة من وجهة نظرهم هم؛ فغالبية الناس لديها طريقة في رؤية الأنظمة واستخدامها تختلف عن طريقة مصمم الموقع أو أمين المكتبة.