library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

12 ميزة تبحث عنها شركات الرعاية الصحية عند اختيارها LMS

نُـشر بواسطة هيام حايك on 05/03/2019 10:52:50 ص

5c7d98e0bbe9d 

إذا كنت تتطلع إلى أن تصبح مؤسسة صحية مغايرة، فإنك تحتاج إلى نظام إدارة تعلم فعال وشامل (LMS) يوحد ويشارك القوى العاملة المتمحورة حول المريض. عندما تنشئ برامج تعليمية فعالة لموظفيك، فهم قادرون على التركيز على مساعدة الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها. نظام إدارة التعلم LMS الكامل "عبارة عن أداة استراتيجية تساعد على تبسيط كل شيء بدءًا من الإعداد والتعليم المستمر للوصول إلى بيانات التوافق وتقديم الدعم التعاوني لموظفيك."

إذا كنت تبحث عن نظام LMS جديد، فأنت تحتاج إلى واحد لا يلبي متطلبات الحد الأدنى فحسب، بل يسمح لك أيضًا بتحديد وتيرة التقدم كنموذج لإدارة المواهب المتقدمة في مجال الرعاية الصحية.

يوفر نظام LMS الصحيح لمؤسستك العاملة في مجال الرعاية الصحية ميزة تنافسية عندما يتعلق الأمر بالابتكار ورضا الموظفين ورعاية المرضى. تتمثل الخطوة الأولى لإيجاد نظام LMS الصحيح لمؤسستك في توضيح كيف تريد أن يدعم LMS استراتيجيتك التعليمية اليوم وفي المستقبل.

 لمساعدتك في هذه الرحلة، سندرج هنا 12 ميزة فنية يجب مراعاتها عند البحث عن LMS جديد:

  1. برامج التأهيل السريعة والمخصصة.

عندما يبدأ الموظفون الجدد برنامج التأهيل، يجب أن يتم تدريبهم على الامتثال التنظيمي بالإضافة إلى مسارات التوجيه الخاصة بالأدوار المنوطة إليهم، والتي ستساعدهم على التعجيل بمتطلبات الأدوار والعمليات الحالية للشركة. لكن هذه البرامج ليست حلًا واحدًا يناسب الجميع. أنت بحاجة إلى LMS يمكنه التعامل مع اختلافات هذه العملية سواء للتعيينات الخارجية الجديدة والتعينات التي تتم من خلال الترقية الداخلية.

ينبغي لنظام إدارة التعلم (LMS) هذا أن ييسر عملية إعداد شاملة للمجموعات المتميزة، سواء داخل الإدارات أو عبر المؤسسة، من خلال إشراك الموظفين الجدد بشكل إيجابي وتوفير الوصول الفوري والسهل إلى برامج التدريب والتوجيه الشخصية. ودعونا لا ننسى: يجب أن توفر كذلك خيارات إبداعية ومرنة

هناك العديد من المزايا غير المباشرة التي يمكن الاستمتاع بها أيضًا. أظهرت الأبحاث الحديثة من Groves Consulting Group أن شركات الرعاية الصحية التي تستخدم برامج تطوير وإدارة المواهب المتطورة قد خفضت بشكل كبير من معدل دوران التمريض (8.74٪ ) مقارنة بـالمؤسسات التي لم يكن لديها برامج تطوير وإدارة المواهب).) 13.61٪ ( هذا يقلل في نهاية المطاف من تكاليف التوظيف والتدريب والإنتاجية.

  1. اتصال متعدد المرافق

لا يوجد نظام للرعاية الصحية يعمل في عزلة تامة. وكثيراً ما يحتاج العاملون إلى الاستفادة من العديد من LMSs المستقلة عبر شبكتها من المستشفيات ومراكز إعادة التأهيل والمرافق الأخرى مع الاحتفاظ بأنظمتهم متميزة وآمنة. ولكن مع تزايد الشراكات والدمج، فقد يكون من الصعب إنشاء نظام مركزي يدعم أيضًا التعاون عبر المؤسسات.

أنت بحاجة إلى نظام إدارة LMS سيساعد في تطوير استراتيجيات التدريب التي يمكن تطبيقها على المؤسسة بأكملها، بغض النظر عن موقعها أو مرفقها. وفي الوقت نفسه، يجب أن يدعم نظام إدارة المحتوى الخاص بك العلامة التجارية المخصصة وتجارب المستخدمين والمحتوى الخاص بالمرافق. ويأخذ المستقبل بعين الاعتبار أيضًا. يجب أن يكون نظام LMS الخاص بك قادراً على الاندماج على نحو سلس مع عمليات الاستحواذ المحتملة.

  1. يدعم جميع الأدوار سواء الاكلينيكية وغير الاكلينيكية

ليس من الغريب أن العديد من موظفي الرعاية الصحية يأخذون عدة أدوار وظيفية مختلفة في وقت واحد، في بعض الأحيان عبر أكثر من مرفق واحد. يحتاج هؤلاء الموظفون إلى LMS يدعمهم في كل دور يقومون به. و أن تكون قادرًا على تعيين مجموعات متميزة من التدريب القائم على المهام لكل موظف، مما يساعدهم على أداء أفضل أداء في كل دور.

تأكد من أن نظام إدارة التعلم (LMS) الذي تقوم بتقييمه يمكن أن يساعدك في تتبع بيانات الملف الشخصي والواجبات والعلاقات الإدارية المباشرة. نظرًا لأن أدوار الموظفين تتطور باستمرار، فمن المفترض أن يتمكن نظامك من التعامل مع أي تغييرات تجريها (مثل إضافة الأدوار أو إزالتها) دون انقطاع.

  1. الإدارة التنظيمية والامتثال الآلي

أنت تعرف أن التوافق التنظيمي غير قابل للتفاوض في صناعة الرعاية الصحية. عدم الامتثال يمكن أن يؤدي إلى فرض الغرامات والجزاءات، ناهيك عن تقديم رعاية للمرضى دون المستوى المطلوب. يمكن أن يكون الحفاظ على التزام موظفيك بالتدريب التنظيمي السنوي أمرًا صعبًا، مع وجود متطلبات متغيرة وتواريخ استحقاق دقيقة ومتطلبات إعداد التقارير. ابحث عن LMS يقدم رسائل بريد إلكتروني للتذكير للتنفيذ بالإضافة إلى طرق عرض لوحة تحكم التوافق لمساعدة المديرين والمسؤولين والموظفين على إدارة ورصد الإنجازات ومتطلبات التدريب القادمة بشكل استباقي.

  1. الدعم للتعليم المستمر متعدد التخصصات

يجب على أخصائي الرعاية الصحية تحديث مهاراتهم وبيانات اعتمادهم بانتظام لتلبية متطلبات الاعتماد. ابحث عن نظام LMS يوفر طريقة سهلة للمستخدمين للوصول إلى موارد التعليم المستمر، مثل تحديد الصفوف الدراسية أو إكمال الدورات الدراسية عبر الإنترنت. تقدم أنظمة LMS المتكاملة برامج تفاعلية وغامرة تجمع بين الأدوات الاجتماعية والتعاونية والظاهرية والمتنقلة. يجب أن يكون من السهل على الموظفين تتبع وتسجيل تقدمهم

يجب أن يسهل نظام الإدارة التعليمية (LMS) على الموظفين عرض شهادات وحالة الموظف ومشاركتها لأي هيئة ترخيص أو مجالس اعتماد. ابحث عن نظام يدعم التكامل مع مزودي الاعتمادات الخارجية وأنظمة التتبع (مثل CE Direct و EEDS) بحيث يمكن لموظفيك الاستفادة من تجربة تدريب موحدة وسلسة.

  1. خبرات تعليمية متنقلة ومختلفة يمكن الوصول إليها من الميدان

المتخصصون في الرعاية الصحية يتحركون كل يوم. من غرف المرضى إلى مراكز المؤتمرات، ومنشآت الرعاية المنزلية إلى المختبرات البحثية، يذهبون إلى حيث يحتاجون إليهم. لذا، فإن الوصول إلى محتوى التدريب الخاص بهم من خلال الأجهزة المحمولة أمر بالغ الأهمية لضمان إنجازه. تأكد من أن نظام الإدارة التعليمية (LMS) الذي تختاره يدعم تجربة تعليمية شاملة مختلطة بأقل تكلفة من الموارد. يجب أن يستوعب نظام إدارة التعلم جميع الموارد التعليمية التي يمكن لموظفيك استردادها في أي وقت وفي أي مكان.

  1. الوصول الفوري إلى بيانات النظام

لإنشاء برامج تعليمية فعالة لجميع الأشخاص، تحتاج إلى الوصول الفوري إلى بيانات التدريب. يحتاج المسؤولون إلى أن يقوموا بإنشاء تقارير بسرعة للهيئات التنظيمية، كما يحتاج الموظفون والمديرون إلى التأكد من بقائهم على رأس متطلبات الاعتماد للتعلم والتطوير. يجب أن يتضمن نظام الإدارة التعليمية الخاص بك أداة إبلاغ تتسم بالبساطة والمرونة لإثبات الامتثال وزيادة الملكية الفردية على التدريب. ابحث عن LMS يمكنه القيام بالإبلاغ عن الاستثناءات للتأكيد على أنه تم تعيين الأشخاص المناسبين - واستكمال - التدريب المناسب.

  1. قدرات أمنية قوية للمستشفيات والمرافق

في مجال معروف بمعايير السرية العالية، فإن حماية بياناتك أمر حيوي. لا تقتصر حماية البيانات هذه على المرضى فقط - حيث يتوقع الموظفون منك ذلك أيضًا .

فقد يحتوي LMS على بيانات حساسة أو محتوى تدريب يتطلب الموافقة عليه لذا تعد الحاجة إلى نظام إدارة LMS بقدرات أمان قوية أمراً بالغ الأهمية للنظم التي تخدم شبكة من المستشفيات والمرافق.

  1. مدخل واحد لجميع احتياجات المحتوى التدريبي للموظف

غالباً ما يحتاج العاملون في مجال الرعاية الصحية إلى الوصول إلى محتوى التدريب من العديد من المصادر المختلفة (مثل Mosby و Elsevier و HealthStream و Krames و CE Direct و Citi Program). فالترحيل من مصدر إلى مصدر يزيد من خطر الارتباك وعدم الكفاءة. يجب على المتعلمين أولاً الوصول إلى المصادر، مثل بوابات الويب، لإكمال المحتوى، ثم العودة لاحقًا لمشاهدة سجلات الإكمال .

يجب أن يسمح لك نظام إدارة المحتوى الخاص بك بدمج محتوى خارجي، سواء من خلال عمليات دمج الموردين الرسميين و عناوين URL للجمعيات غير الرسمية. مع المرونة للاستمرار في الوصول إلى محتوى LMS الخارجي وسحب سجلات الإكمال هذه إلى نظام LMS بسرعة وسهولة بحيث تكون بمثابة مورد موحد وشامل.

 منصات تعاونية لتعزيز الإنتاجية والمشاركة

تساهم المنصات التعاونية في تسهيل مشاركة الموارد ومنتديات النقاش والتعلم في غرفة الصف الافتراضية. وهذا الأمر يحظى بشعبية كبيرة بين الموظفين ليس لأنه أكثر متعة فحسب: فالبحث الذي تجريه مؤسسة McKinsey يشير إلى أن استخدام التقنية الاجتماعية للتعلم يمكن أن يزيد الإنتاجية بنسبة تصل إلى 25٪. لذا ابحث عن نظام إدارة التعلم الذي يوفر للمتعلمين تجربة تعليمية اجتماعية وتعاونية. على سبيل المثال، يمكن استخدام المنتديات الاجتماعية داخل نظام LMS لجذب مجموعات فرعية متخصصة من المتعلمين ضمن نظام مركزي إلى حد كبير، والذي يمكن أن يكون مفيدًا بشكل خاص لشبكات الرعاية الصحية التي تحتوي على العديد من المرافق والإدارات. يمكن للإدارة الاستفادة من أدوات التعاون والمناقشة الرقمية عندما يتعلق الأمر بالتدريب والإعداد من خلال إنشاء مجموعات خاصة. وهذا يساعد علي زيادة مشاركة الموظفين واستبقائهم.

كما يجب أن يوفر أي نظام LMS يقدم قدرات تعلم اجتماعية وتعاونية، لها القدرة على فحص بيانات التعاون وتوفير نظرة عملية على مشكلات الموظفين والتفاعلات ومستويات الرضا عبر تقارير التحليلات.

  1. الوصول إلى خيارات تتسم بالقابلية للتوسع

تمتلك مؤسسات الرعاية الصحية بعض المتطلبات الأكثر تعقيدًا، والتي لا تجدها في الكثير من المجالات الأخرى، عندما يتعلق الأمر بتعيين علاقات المستخدم والمهام المستندة إلى المعايير علاوة على ذلك، غالبًا ما تشير أنظمة الرعاية الصحية إلى العديد من مصادر بيانات الموظفين في وقت واحد، مما يزيد من تعقيد عملية تكامل البيانات ومخاطر تكرار البيانات. إذا كانت أنظمة LMS الجاهزة لا يمكنها استيفاء متطلباتك الأكثر تعقيدًا (الآن أو في المستقبل)، فستحتاج إلى التأكد من أنه يمكنك الوصول إلى خيارات القابلية للتوسعة التي تتيح لك التعامل مع البيانات عند الضرورة لإنشاء التعلم المتكامل والفعال والخبرة الإدارية. تسمح لك التطبيقات المبنية حسب الطلب بتوجيه بياناتك من مصادر متنوعة والتكامل مع نظام الإدارة التعليمية (LMS) بشكل سلس لتحسين العمليات، أو تقديم البيانات المتاحة بطريقة معينة أو تبسيط عمليات سير العمل الحالية.

  1. فريق تنفيذ خبير من شأنه أن يؤهلك للنجاح

قد تحتاج إلى دعم استراتيجي لتنفيذ نظام الإدارة التعليمية الجديد. سواء كان ذلك من خلال مزودي LMS أو شركة خدمات مختارة، ابحث عن شريك له خبرة وخبرة فنية تتجاوز التنفيذ وإعداد إطار النظام. يجب أن يعرف هؤلاء الخبراء الإجابة على الأسئلة الحاسمة التي يجب أن تطرحها وأن يكونوا قادرين على تحديد المخاطر المباشرة والكامنة. من الأفضل تعيين فريق من الخبراء الذين يعرفون نظام الإدارة التعليمية (LMS) الذي اخترته ولديهم خبرة سابقة في تركيب النظام.

لإنشاء ثقافة تركز على تحسين رضا المرضى، أنت تحتاج إلى نظام LMS الذي يساعد موظفي الرعاية الصحية والموارد البشرية والمتخصصين للتعلم وتطوير قدراتهم. أنت بحاجه إلى النظر في المتطلبات الفورية وطويلة الأجل والأخذ في الاعتبار التوجيهات السابقة عند القيام باختيار LMS للمؤسسة التي تعمل فيها، حتى تتمكن من تطوير الجيل القادم من مقدمي الرعاية الصحية وقادة الغد.

المصدر:

https://bit.ly/2B0i5HZ