library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

التحالفات الاستراتيجية والتركيز على تكامل الحلول التقنية للمكتبات

نُـشر بواسطة هيام حايك on 03/08/2014 01:41:00 م

RxT_Blog-Banner.jpg

مما لا شك فيه ان التحالفات هي أحد الحلول الجذابة للمؤسسات في ظل تزايد حدة المنافسة، وارتفاع تكاليف التشغيل، وضغوط العولمة, لكن البحث عن شريك ليس بالأمر الهين, حيث تبدأ الشركات بجمع المعلومات عن الشركات التي يمكن أن تتكامل معها وتساعدها في بناء القدرات التي تمكنها من الاستفادة من الفرص المتاحة, بالإضافة إلى التعرف على الأهداف الاستراتيجية والمهارات التي يمتلكها الحلفاء ويكون التركيز هنا على معرفة بيئة التسويق الخارجية.

أحد أهم الأشياء التي لابد أن تؤخذ بعين الاعتبار عند التفكير في الشركاء المحتملين للتحالف والاتحاد المتوقع، هو عدم السؤال عن ما يمكن أن يقدم الشركاء لك فحسب، ولكن السؤال الأهم هنا هو ما يمكنك القيام به للشراكة؟".

بعد تحديد الأعمال المحتملة التي يمكن أن تساعد المؤسسة على الحصول على امتياز في سوق جديدة، يتعين على المنظمة أن تحدد بوضوح ما الذي ستأتي به إلى طاولة المفاوضات؛ كما أنه من النقاط المهمة التي لابد من وضعها في الاعتبار, التحقق من أن هذا التحالف الاستراتيجي سوف يكون مفيدا للطرفين. فإذا كان أحد الأطراف لا يستفيد من هذه الشراكة، فإنه سوف يعاني أكثر مع مرور الوقت مما يؤدي إلي وجود خلل في العلاقات.

التحالفات الاستراتيجية ليست عملية استحواذ

يتم الشروع في التحالف الاستراتيجي عندما ترغب الشركة في التحرك تدريجيا إلي أعمال قريبة الصلة من عملها، أو سوق جغرافية جديدة وعادةً ما يتم تشكيل تحالفات بين اثنين أو أكثر من الشركات، مع احتفاظ كل منها بتواجدها في مقرها، فالهدف الأساسي من هذه الشراكة تعظيم المزايا التنافسية للشركتين.

في الغالب يتم تقاسم تكاليف التحالف الاستراتيجي مناصفة بين الشركات المعنية. ولكن عملية الاستحواذ تميل إلى أن تكون أكثر تكلفة بكثير للشركة التي قامت بالاستحواذ, ومن المحتمل أن تكون هي اللاعب الأوحد الذي يدير العمل. وفي حين أن التحالف الاستراتيجي يعمل بشكل جيد لتوسيع الأعمال التجارية الأساسية والاستفادة من الأسواق الجغرافية القائمة, إلا أن عملية الاستحواذ تعمل على نحو أفضل على اختراق فوري للأقاليم الجغرافية الجديدة, ومن ناحية أخري عملية الاستحواذ توفر بداية أسرع في استغلال الأسواق الخارجية. ومن الميزات التي تغري الشركات بالتحالف الاستراتيجي, كون التحالف الاستراتيجي أكثر مرونة من عملية الاستحواذ لما يتسم به من احترام الأطراف للملكيات التي يتمتع بها كل طرف اعتمادا على الموارد الخاصة به.

مفهوم التحالف الاستراتيجي

التحالف الاستراتيجي تعبير غير محدد, مما أدى إلى اختلاف الكثير في تعريفه؛ وبالتالي ظهور العديد من التعريفات, ولكنها في النهاية تحمل نفس الفكرة مع اختلافات بسيطة. من هنا اخترنا التعريف التالي والذي رأينا أنه قد يكون الأكثر تعبيرا عن مفهوم التحالف الاستراتيجي.

يعرف التحالف الاستراتيجي بأنه "سعي شركتين أو أكثر نحو تكوين علاقة تكاملية تبادلية", بهدف تعظيم الإفادة من الموارد المشتركة في بيئة ديناميكية تنافسية لاستيعاب متغيرات بيئية قد حدثت تتمثل في الفرص والتحديات. وقد تأتي استراتيجية التحالف استجابة لمتغيرات بيئية أو تأتي مبادئه لاستباق متغيرات متوقعة فتقتنص الفرصة التي يتم التنبؤ بها. التحالف الاستراتيجي ينطوي على مجموعة واسعة من العلاقات التعاقدية التي تنشأ بين المؤسسات, وتختلف التحالفات حسب نوع العلاقات ودرجة العقلانية والتفاهم وحجم المخاطر والمعلومات والمصالح وظروف البيئة المحيطة، ولا توجد تحالفات جامدة ساكنة ولكنها تتغير باستمرار وفق المتغيرات البيئية الديناميكية الحركة.

الفوائد المحتملة للتحالف الاستراتيجي

img-strategic-alliances-727x293

الشركات التي تدخل في تحالف استراتيجي عادة ما تتوقع أن تستفيد بطريقة ما. بعض الفوائد المحتملة التي يمكن أن تحققها الشركات تتمثل في:

  • اكتساب قدرات جديدة

بعض المؤسسات قد ترغب في إنتاج شيء أو الاستفسار عن بعض الموارد التي تفتقر إلى المعرفة والتقنية والخبرة فيها. قد تحتاج مثل هذه المؤسسة إلى مشاركة تلك القدرات التي تتمتع بها الشركات الأخرى معها. وبالتالي، التحالف الاستراتيجي هو فرصة لتحقيق أهدافها في هذا الجانب. وبالإضافة إلى ذلك، من الممكن أن تقوم المؤسسة في وقت لاحق باستخدام القدرات المكتسبة حديثا لأغراضها الخاصة.

  • سهولة الوصول إلى الأسواق المستهدفة

قد يكون إدخال منتج إلى سوق جديدة عملية معقدة ومكلفة، وقد يعرض المؤسسة لعدة عقبات مثل ترسيخ المنافسة وتعقيدات اللوائح الحكومية وعمليات تشغيل إضافية. هناك أيضا مخاطر من تكاليف الفرصة البديلة والخسائر المالية المباشرة بسبب التقييم غير السليم لأوضاع السوق. اختيار التحالف كصورة للدخول يساعد في التغلب على بعض هذه المشاكل كما يساعد على تقليل تكلفة الدخول فيها.

  • تقاسم المخاطر المالية

يمكن للشركات الاستفادة من الترتيب الاستراتيجي للحد من المخاطر المالية لمشروعهم الفردي. على سبيل المثال، عندما تقوم شركتان باستثمارات مشتركة مع حصة متساوية في المشروع، أعظم المخاطر المحتملة هو خسارة نصف التكلفة الإجمالية للمشروع في حال فشل المشروع.

  • التغلب على العقبات السياسية

قد تتواجه المؤسسة مع العوامل السياسية والأنظمة الصارمة التي تفرضها الحكومة الوطنية عند جلب المنتج إلى بلد آخر. بعض البلدان مقيدة سياسيا كما أن بعض البلدان الأخرى عادة ما تكون قلقة للغاية بشأن نفوذ الشركات الأجنبية على الاقتصاد، مما يدفع المؤسسات الأجنبية للدخول في مشروع مشترك مع الشركات المحلية. في هذا الظرف، قد يكون التحالف الاستراتيجي الحل الأفضل لتمكين الشركات من اختراق الأسواق المحلية للبلد المستهدف.

  • تحقيق التآزر وتعزيز القدرة التنافسية

التآزر وتعزيز القدرة التنافسية هي العناصر التي تدفع بالشركات إلى المزيد من النجاح. قد لا تكون المؤسسة بمفردها قوية بما يكفي لتحقيق هذه العناصر، ولكن قد يكون من الممكن تحقيق ذلك من خلال الجهود المشتركة مع مؤسسة أخرى. الجمع بين نقاط القوة الفردية يمكنهما من المنافسة بشكل أكثر فعالية.

  • الوصول إلى الخدمات التكاملية

واحدة من الفوائد الأكثر جاذبية في التحالف مع شركة أخرى هي فرصة تقديم الخدمات الإضافية للعملاء التي لا تكون متوفرة. إنه أمر حيوي لنجاح الأعمال التجارية. التحالف يسمح للشركة أن تقدم لعملائها عالما جديدا كاملا من الخدمات دون أن تفقد التركيز على قدراتها وخدماتها المتخصصة.

  • فرصة الوصول إلى أسواق جديدة

الدخول في تحالف استراتيجي يؤدي تلقائيا إلى زيادة الوعي بهذه العلامة التجارية في الأسواق الجديدة بما يسمح للعمل على زيادة حجم السوق مع تأثير ضئيل على الامتياز التجاري.

  • الوصول إلى قاعدة من العملاء الجدد

تميز المؤسسة هو البحث باستمرار عن طرق جديدة ومبتكرة لزيادة عملائها والوصول إلى العملاء المحتملين الجدد، وتشكيل تحالف استراتيجي يتيح الفرصة للقيام بذلك. الشراكة القوية والموثوق بها تتيح الوصول إلى قاعدة عملاء جديدة تماما.

وختاما، التحالف الاستراتيجي غالبا ما يكون توجها مفيدا، ويمكن أن يأخذ أشكالا كثيرة: التعاون في تقاسم مرافق الإنتاج، والجمع بين المعرفة والمهارات والتقنية، والتسويق للمنتجات باستخدام شبكات التوزيع القائمة والتمويل المشترك للمشاريع والاتحادات بين مؤسستين أو أكثر هي الأشكال الأكثر شيوعا من التحالفات الاستراتيجية.

أمثلة على التحالف الاستراتيجي الناجة:

إعلان التحالف الاستراتيجي بين إنوفيتيف Innovative و بيبليوثيكا Bibliotheca من أجل تكامل الحلول التقنية للمكتبات

Snap 2014-07-30 at 20.58.01

قامت إنوفيتيف Innovative ، الشركة الرائدة في حلول إدارة المكتبات الأكاديمية على مستوى العالم و بيبليوثيكا Bibliotheca ، الشركة الرائدة في حلول تقنية RFID و أنظمة الباركود bar-code ، بالإعلان في مارس الماضي عند دخولهما في تحالف استراتيجي من شأنه أن يعزز التكامل بين منتجات الشركتين, ويخلق الخدمات ذات القيمة المضافة لمستخدمي المكتبات في جميع أنحاء العالم.

بموجب شروط الاتفاق سيكون لإنوفيتيف Innovative الحق في البيع المباشرة لأنظمة RFID Bibliotheca لعملائها في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الأميركتين وأوروبا وأستراليا. وقد وافقت الشركتان على العمل معا لتطوير المبادرات التقنية التي من شأنها توفير الاتصالات الرائدة بين خطوط الإنتاج الخاصة بها.

وكما قلنا سابقا أنه من النقاط المهمة التي لابد من وضعها في الاعتبار عند الدخول في أي تحالف استراتيجي, التحقق من أن هذا التحالف الاستراتيجي سوف يكون مفيدا للطرفين. يعبر السيد كيم ماسانا Kim Massana ، الرئيس التنفيذي لشركة إنوفيتيف إنترفاسيز, عن ارتياحه لهذه الشراكة, قائلاً: "لقد وضعت بيبليوثيكا Bibliotheca ضوابط لحلول RFID للمكتبات ونحن سعداء جدا بشراكتنا معهم والربط بين منتجاتنا، فهدفنا النهائي من الدخول في هذه الشراكة هو تبسيط تجربة مستخدمي المكتبة وإيجاد حلول تقنية سلسة لعملائنا."

أما السيد جيم هوبوود Jim Hopwood ، المدير المنتدب للمجموعة من بيبليوثيكا Bibliotheca, فقد أكد من جانبه فخرهم بهذه الشراكة قائلاً: "على المستوى العالمي وفي جميع أنحاء العالم, يتم النظر إلى إنوفيتيف Innovative كشركة رائدة في حلول أتمتة المكتبات ونحن فخورون جدا بتقديمهم لمجموعة من منتجاتنا لعملائهم. كما أننا متحمسون لهذا التعاون مع فريق إنوفيتيف من أجل توفير خدمة متطورة تربط بين حلولنا ومنصة خدمات المكتبة الخاصة بهم"

من المؤكد أن سرعة انتشار منصة سييرا للخدمات المكتبية Sierra Library Services Platform، والتي شهدت انتشارا غير مسبوق بين المكتبات العالمية منذ ظهورها عام 2012, فأكثر من 1,500 مكتبة في جميع أنحاء العالم اختارت سييرا، ساعد على ترسيخ مكانة إنوفيتيف باعتبارها الشركة الرائدة في السوق العالمية في مجال تقنيات المكتبات. وبالطبع هذا يمثل عنصر جذب قوى لأي شركة للسعى للتحالف مع مثل هذه الشركة.

كما أن انتشار خطوط الانتاج التي تمتلكها Bibliotheca والتي تصل لأكثر من 1,000 من العملاء في الولايات المتحدة و 4,000 عميل في جميع انحاء العالم. هو أيضا نقطة جذب بالنسبة لإنوفيتيف والتي ترى أن الجمع بين منتجات Bibliotheca و منصة Sierra سيخلق تجربة لا تضاهى لمستخدمي المكتبة والموظفين على حد سواء.

وكما نرى, كلا الشركتين تبحث عن نقاط القوة في الشركة الأخرى والتي تدعم مصالحها وتعزز النجاح لهما, وحيث يسود مبدأ ( اكسب ودع غيرك يكسب ) إنها استراتيجية الربح للطرفين win-win strategies, والتي عبر عنها "بنيامين فراكلين" أحد أهم وأبرز مؤسسي الولايات المتحدة الأمريكية, عندما قال: "لن تكون هناك صفقة مالم يحصل كل طرف على فوائد."

إعداد: هيـام حـايك- كاتبة بمدونة نسيــج

المصادر: http://www.iii.com/iii-bibliotheca

Topics: المكتبات