library management & Higher Education blog Naseej Academy Naseej Academy Send Mail

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك 
 
 

مقــالات حديثة

خدمات إدارة البيانات البحثية في المكتبات الأكاديمية

نُـشر بواسطة هيام حايك on 21/06/2021 02:24:50 م

fr5I7UvgTf

تعد إدارة بيانات البحث (RDM) جزءًا متزايد الأهمية من الأبحاث والاتصالات العلمية. أدى الطلب على بيانات البحث التي يمكن الوصول إليها وانتشار المعلومات الرقمية في كل مكان إلى خلق فرص أكبر للعلماء لمشاركة أعمالهم والحفاظ عليها. وقبل التوسع في المفاهيم ذات العلاقة بإدارة بيانات الأبحاث ، من المهم أولاً أن نفسر ماذا نعني بالبيانات؟ تعرف ويكيبيديا، الموسوعة الحرة البيانات بأنها: “ سلسلة غير مترابطة من الحقائق الموضوعية، التي يمكن الحصول عليها عن طريق الملاحظة، أو عن طريق البحث والتسجيل". هذا وقد تكون البيانات نوعية أو كمية، كما يمكن أن تكون واقعية، أو غير واقعية ،أو عددية، أو نصية، أو سمعية بصرية. وهناك البيانات المختصرة، والتي تعنى كل ما هو ضروري للتحقق من صحة نتائج البحث أو إعادة إنتاجها ، أو لاكتساب فهم أفضل لها.

ما المقصود بالبيانات البحثية؟

بالرغم من أن مصطلح البيانات البحثية، هو مصطلح حديث نسبياً، إلا أنه يحظى بأهمية قصوى، لما له من قيمة علمية كبيرة في تطوير الأبحاث، هذا بالإضافة الي القيمة الاقتصادية التي تحققها البيانات البحثية للمجتمعات التي تنشط في توظيفها من أجل الوصول إلى القرارات الأفضل. وقد شهدنا خلال الفترة الأخيرة تقدماً ملحوظاً في استخدام البيانات البحثية من أجل مواجهة مشاكل العالم المتعددة مثل التغير المناخي ، والمياه النظيفة والطاقة المستدامة وبالطبع الآن يتم استخدام البيانات البحثية بشكل مُركز من أجل مواجهة كوفيد-19.

بشكل عام ، البيانات البحثية Research Data ، هي المورد و المصدر الأساسي لنتائج البحوث العلمية التي تمثل مجموعة من الحقائق والقياسات والمشاهدات التي تم الحصول عليها من خلال جمعها أو ملاحظتها ما بين مرحلة جمع البيانات إلى مرحلة ما قبل نشر النتائج ، وبشكل أكثر تحديداُ، يعرف موقع مكتبات جامعة نورث كارولينا البيانات البحثية بأنها: "المواد الواقعية المسجلة المقبولة عمومًا في المجتمع العلمي حسب الضرورة للتحقق من صحة نتائج البحث" .تغطي بيانات البحث مجموعة واسعة من أنواع المعلومات التي يمكن تنظيم بياناتها الرقمية وتخزينها في مجموعة متنوعة من تنسيقات الملفات.

إدارة البيانات البحثية Research Data Management (RDM)

شهد العالم اهتماما غير مسبوق ، بإدارة البيانات البحثية Research Data Management (RDM) سواء على مستوى الأفراد الباحثين أنفسهم أو المؤسسات البحثية التابعين لها أو حتى على المستوى الوطني. يمكننا القول أن إدارة بيانات البحث (RDM) هي المعالجة المنهجية للمعلومات المنتجة أو المعاد استخدامها خلال مسار البحث الأكاديمي.. سيتطلب أي بحث مستوى معينًا من إدارة البيانات ، كما وتطلب وكالات التمويل بشكل متزايد من العلماء تخطيط وتنفيذ ممارسات إدارة البيانات الجيدة. تعد إدارة البيانات جزءًا لا يتجزأ من عملية البحث. تعتمد كيفية إدارة البيانات على أنواع البيانات المتضمنة ، وكيفية جمع البيانات وتخزينها ، وكيفية استخدامها - طوال دورة حياة البحث. تعد الإدارة الفعالة والمسؤولة للبيانات جانبًا مهمًا من أبحاث القرن الحادي والعشرين ، وتعد مشاركتها مطلبًا للعديد من الممولين والناشرين الرئيسيين. تتمثل نتائج RDM الجيدة في حماية حقوق الأشخاص / أصحاب البيانات و أرشفة البيانات في نهاية البحث بحيث تظل متاحة للتحقق من النتائج ، وربما لإعادة استخدامها في المستقبل.

فوائد إدارة بيانات البحث النشطة

تساعد إدارة بيانات البحث في الحفاظ على البيانات الكامنة وراء الاكتشافات، والمطالبات البحثية ،وحمايتها، ونشرها. أولاً وقبل كل شيء يتعلق الأمر بالجودة والشفافية. عندما تتم إدارة بيانات البحث بشكل نشط ومسؤول ، يمكن جعل الدليل الذي يدعم البحث مفتوحًا لأي شخص للتدقيق ومحاولة إعادة إنتاج النتائج. هذا يؤدي إلى سجل علمي أكثر قوة ، ويساعد على تثبيط وتحديد الاحتيال الأكاديمي.

فائدة أساسية أخرى هي الحماية: ونقصد هنا، حماية الحقوق والمصالح المشروعة لأصحاب البيانات وأصحاب الملكية الفكرية، وفي هذا السياق تقلل إدارة البيانات المسؤولة من مخاطر تسرب البيانات أو فقدها غير المقصود

كما يمكن الحصول على فوائد أخرى من الإدارة الجيدة للبيانات ، بما في ذلك:

  1. التأثير: تتلقى البيانات المرتبطة بالمنشورات مزيدًا من الاستشهادات على مدى فترات زمنية أطول ؛
  2. السرعة: تصبح عملية البحث أسرع ، وهو ما يمكن أن يكون عاملاً حيويًا في مواجهة التحديات العالمية المستمرة ؛
  3. الكفاءة: يمكن تمويل جمع البيانات مرة واحدة ، وإعادة استخدام البيانات عدة مرات لمجموعة متنوعة من الأغراض ؛
  4. إمكانية الوصول: يمكن للأطراف الثالثة المهتمة (عند الاقتضاء) الوصول إلى مخرجات البحث الممولة من القطاع العام والبناء عليها مع الحد الأدنى من الحواجز التي تحول دون الوصول إليها ؛
  5. التماسك والاستدامة: ببساطة ، عندما ندير مجموعات البيانات المهمة بعناية ، سنحتفظ بها أطول مدة، وستكون أكثر جودة وفعالية.

إدارة البيانات البحثية في المكتبات الأكاديمية

حالياً، تعد إدارة البحثية البيانات ، موضوعًا ساخنًا في جدول الأعمال الأكاديمي لخدمات المكتبات والمعلومات ، مما يوفر طلبًا للمكتبات لإعادة تحديد دورها في دعم البحث وتطوير علاقات أوثق مع مجتمعاتهم. ظهرت خدمات إدارة البيانات البحثية في المكتبات الأكاديمية استجابة لنمو بيانات البحث المكثف ، جنبًا إلى جنب مع الأدوار المتغيرة في المكتبات والاعتراف بالحاجة إلى البحث المستند إلى البيانات.

ما هي الخدمات التي يمكن أن تقدمها المكتبات

في الآونة الأخيرة ، ظهرت الكثير من التصورات التي ترى أن إدارة بيانات البحث هي الجانب الأكثر تحديا للمؤسسات. بالنسبة للمكتبات ، تمثل إدارة البيانات فرصة للعب دوراً أكثر نشاطًا في عملية البحث. أولاً ، يمكن للمكتبات الأكاديمية تقديم خدمات استشارية تتعلق بإدارة بيانات البحث وحفظها. ثانيًا ، يمكن للمكتبات توفير البنية التحتية لتخزين البيانات وتنظيمها. ثالثًا ، يمكن للمكتبات الأكاديمية أن تدعم المكتبيين ليصبحوا أعضاء فاعلين في فرق البحث وتقديم المنح، كذلك يمكن أن تقوم المكتبات بدور الخبراء والمستشارين في معالجة البيانات

بالإضافة إلى ماورد أعلاه، هناك مجموعة متنوعة من الخدمات التي يمكن أن تقدمها المكتبات. كما يمكن أن تتخذ إدارة البيانات البحثية عدة أشكال. وبالتالي ، فإن خدمات إدارة البيانات البحثية في السياق الأكاديمي تتراوح ما بين توفير أدوات لاستخراج البيانات وتصورها ؛ التدريب على أنشطة إدارة البيانات ؛ إرشادات بشأن السياسات المؤسسية ؛ المساعدة في إنشاء خطط إدارة البيانات وإنشاء معايير البيانات الوصفية ؛ إنشاء وصيانة مستودعات البيانات والمساعدة في قضايا الملكية الفكرية وخصوصية البيانات.

قد تشمل خدمات إدارة البيانات البحثية التعليم والخدمات الفنية لمختلف مكونات دورة حياة البيانات وتشمل التخطيط لإدارة البيانات ، والمساعدة في جمع البيانات من المصادر النصية ، وتقديم المشورة بشأن توثيق استخدام البيانات والبيانات الوصفية ، وإثبات تأثير نشر مجموعة البيانات ، وتوفير الأدوات لاكتشاف مجموعة البيانات والوصول إليها وحفظها.

إدارة مستودعات البيانات

مكتبات البيانات أو مستودعات البيانات، تلعب دورًا ديناميكيًا في التطبيق العملي لتقنيات البيانات في المكتبات .تركز مكتبات البيانات على دراسات مصدر البيانات وأفضل الممارسات لإنشاء خدمات مرجعية باستخدام بيانات البحث. من المهم أن ينخرط أمناء المكتبات مع مستودعات البيانات البحثية لدعم الباحثين من المراحل الأولى من البحث العلمي ، والمساعدة في عملية التوثيق ، والتأكد من أن بيانات البحث محفوظة ، وقابلة للاستخدام ، وقابلة لإعادة الاستخدام لفترة طويلة.

مستودعات البيانات مجال عملي يدمج مفهوم البيانات الرقمية في المكتبات. لذلك ، يرى مجال مكتبات البيانات نفسه على أنه مجال وثيق الصلة بممارسة واستخدام واستهلاك تقنيات البيانات. يجب أن يشارك أمناء مكتبات البيانات في المناقشات حول مشاركة البيانات وأدوات الوصول وأفضل ممارسات الحفظ للموارد المحلية والعالمية. يجب عليهم أيضًا الإجابة على الأسئلة المتعلقة بمحو الأمية الإحصائية ، وإدارة البيانات ، ومعالجة البيانات ، وتحديات مشاركة البيانات ، وتنسيقات البيانات الوصفية، وحفظ البيانات ، والاستشهاد. إنه نهج جديد لممارسة المكتبات على أساس تكنولوجيا البيانات المعاصرة.

الخدمات المذكورة أعلاه ليست سوى عدد قليل من الخدمات التي يمكن أن تقدمها المكتبات. اليوم قد يكون من المهم أن يبحث أمناء مكتبات البيانات في الموضوعات المتعلقة باستخدام بيانات البحث في سياقات متنوعة مثل البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وأنماط المعلومات والتواصل العلمي.

 

 

 

Topics: حماية البيانات, البيانات المفتوحة, مكتبات البيانات, مستودعات البيانات, البيانات البحثية, إدارة البيانات البحثية