library management & Higher Education blog

عن مدونة نسيج

تهدف مدونة نسيج الى توفير مساحات تشاركيه تتسع لكل المتخصصين والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المكتبات والتعليم العالي والتعلم عن بعد وتقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات الأرشفة وحلول المعرفة المتقدمة في التعليم العالي، المكتبات، ومراكز الأبحاث.

سجل بريدك الالكتروني هنـا لتصلك أحدث التدوينات

أكاديمية نسـيج على الفيسبوك

 
 

مقــالات حديثة

لماذا نحن بحاجة إلى البوابات الإلكترونية؟

نُـشر بواسطة هيام حايك on 02/05/2013 05:42:11 م

Portal

قد يتساءل البعض: لماذا نحن بحاجة إلى بوابة إلكترونية؟ أو قد يتساءل بعض أصحاب الشركات والمؤسسات فيما بينهم عن مدي جدوى امتلاك بوابة إلكترونية. عند متابعة موضوع البوابات الإلكترونية، نجد أن هناك من البوابات التي تسجل نجاحات منقطعة النظير مثل بوابة "جوجل" الإلكترونية و "الفيسبوك" والتي تبرزهما إحصائيات المسوحات التي تجريها المؤسسات المتخصصة بهذا النوع من المسوح كأعلى اثنتين من البوابات التي يتم الولوج إليها رغم وجود بعض الاختلافات في نتيجة المسوح, حيث تبرز "جوجل" كأعلى بوابة يتم استخدامها في العالم في كثير من المسوحات ويليها "الفيسبوك" ومن ثم يطالعنا مسح يقلب النتيجة لتكون "الفيسبوك" المتصدر كأعلى بوابة إلكترونية على مستوى العالم. بالمحصلة هما البوابتان الأكثر شهرة واستخداماً على نطاق عالمي. وبالمقابل تشكو بعض المؤسسات الكبري من انخفاض استخدام بواباتها الإلكترونية وهذا ما أظهره بحث في مجلة "Intranet Journal" السنة الماضية. أحد التحديات الرئيسية التي تمت مناقشتها في محاولة لدراسة أسباب العزوف عن استخدام بعض البوابات هو أنه في كثير من الأحيان يتم التركيز على المتطلبات التقنية بدلا من الاهتمام بالتعريف بنظام المحتوي الأساسي للبوابة, وهذا يخالف أساسيات إدارة المعرفة.

المتخصصون والمزودون للعمليات التي تدعم التكنولوجيا الأساسية يقدمون للناس البوابات الإلكترونية, ولكن لا يوضحون لهم لماذا هم في حاجة إليها، وكيفية استخدامها، أو مساعدتهم على تغيير إجراءاتها الداخلية لتدعم احتياجاتهم. هناك مشكلة في هذا الأمر, فهم يقدمون البوابة ويقولون: هناك بوابات تحت تصرفكم و التي قليلا ما يتم فهمها أو نادرا ما تستخدم؟ وقد يسألهم البعض لماذا أحتاج إلى بوابتكم؟ لقد عشت بدونها كل هذا الوقت، لماذا يجب استخدامها الآن؟

أعتقد أنه قد يكون لدي الكثير من الشركات والجامعات أدوات التكنولوجيا، ولكن لا أعرف حتى الآن إذا ما كان بالفعل الاشخاص المستهدفين من هذه الأدوات والخدمات يدركون الاستخدام الأفضل لها ويستطيعون تكيفَها حسب استخداماتهم ومتطلباتهم؟

مما لاشك فيه أن المعظم يري أنه من الجيد والمثمر استخدامنا للبوابات الإلكترونية وجعله روتينا يوميا في حياتنا لما لها من مزايا عديدة يستطيع إدراكها من يتعمق في استخدام هذه البوابات. ولكننا نؤكد هنا أن عليهم تعريف الناس وإقناعهم بأهمية ما يقدمونه لهم، والاستماع إليهم والأخذ بآرائهم وفتح قنوات من التواصل والدعم بينهم وإلا سيكون من الصعب ممارسة إدارة المعرفة الجيدة دون تبني حجر الزاوية في "التعاون" و "المشاركة".

قد يكون من المهم وقبل الغوص في الحديث عن أهمية البوابات الإلكترونية وضع تعريف لها,, افتراضاَ من أن البعض منا قد يكون لديه مفهوم غير واضح أو مشوش حول البوابات الإلكترونية وخاصة أن ترجمة المصطلحات من الإنجليزية إلى العربية تلعب دورها في هذا التشويش، وقد تعرضت لهذا في بدايات عملي؛ حيث كنت أتساءل: هل ما يعنون هو بوابة أو "بورتال Portal" وأي المصطلحين استخدم؟ كما أن هناك البعض الذي قد يخلط بين البوابة Portal والمنصة Platform وبين تعريفهما وطبيعة استخداماتهما.

ما هي البوابات الإلكترونية أو الـ "بورتال"؟

البوابات الالكترونية البوابات الالكترونية

في أبسط تعريف لها من الممكن القول أن البوابة الإلكترونية أو الـ "بورتال Portal" عبارة عن موقع على شبكة الانترنت يجمع المعلومات من مصادر متنوعة ويعرضها وفق طريقة معينة، أو عبارة مدخل موحّد لمجموعة كبيرة من الخدمات الإلكترونية ومن التعريفات التي أعجبتني تعريف "جاكوب نيلسن" Jakob Nielsen الذي يعرف البوابة بأنها: "الواجهة أو فاترينة العرض للموقع vitrine، والتي يجب أن تكون البوابة مختلفة عن بقية صفحات الموقع. فمن الطبيعى أن يكون شكل البوابة هو نفس شكل بقية صفحات الموقع الداخلية الأخرى ولكن مع بعض الفروق الطفيفة. ذلك يعني أن البوابة أو الـ "بورتال" تمثل الصفحة الرئيسية للموقع ونقطة التجمع للمصادر والمعلومات التي يحتوي عليها الموقع.

لماذا ينبغي على المؤسسات الأكاديمية إنشاء بوابة إلكترونية؟

uni-portal uni-portal

أصبحت البوابات ضرورة ملحة في مجال التعليم والتعليم العالي حيث التواصل بين المشرفين الأكاديميين والدارسين ليس متاحاً وجهاً لوجه في كل الظروف، لذلك فمن الممكن للدارس أن يحصل على المادة العلمية ويطلع على سجلاته الأكاديمية وهو في بيته بالإضافة إلى الكثير من المزايا بحيث:

يمكن للطلاب:

  • الاطلاع على القضايا و الفعاليات التي تعلنها الجامعة والأمور المتعلقة بهم شخصياً والمتواجدة في صفحتهم.
  • تقديم طلب للقبول وكذلك طلبات المساعدات المالية.
  • استعراض صفوفهم الدراسية وجداول الامتحانات.
  • طلب الوثائق الخاصة بهم .
  • إدارة الحسابات الخاصة بهم.
  • الاطلاع على تفاصيل المساعدات المالية.

يمكن للإداريين والمعلمين:

  • ادخال الدرجات النصفية والنهائية لكل طالب.
  • كتابة الملاحظات ليتم عرضها في ملف الطالب.
  • عرض الجداول الخاصة بالفصول الدراسية.
  • عرض قائمة الطلاب الذين اجتازوا الامتحانات والذين لم يستطيعوا اجتياز الامتحان.
  • إرسال رسالة خاصة إلى طالب واحد، أو مجموعة مختارة، أو جميع الطلاب في الصف "بنقرة واحدة فقط".
  • المعلومات المتعلقة بالفصل الدراسي، مثل بداية ونهاية الفصل والأيام والأوقات، والمكان.

لماذا ينبغي على المرافق الحكومية إنشاء بوابة إلكترونية؟

معظم الحكومات في العالم تقوم اليوم بتسيير الكثير من أعمالها من خلال البوابات الإلكترونية. تتضمن البوابة الإلكترونية الحكومية كافة الممارسات التي تمارسها الحكومة على أرض الواقع سواء على مستوي علاقتها بالجمهور أو علاقة مؤسساتها بعضها البعض أو علاقتها بجهات الأعمال الداخلية والخارجية. البوابة الإلكترونية هي بحق إعادة هندسة أو إعادة تشكيل للقائم ووضعه في نطاق البيئة الرقمية التفاعلية. دعونا نلقى نظرة على بوابة وزارة الخارجية السعودية التي قامت بالعمل عليها نسيج والمتخصصة في هذا المضمار في العالم العربي .

بوابة وزارة الخارجية السعودية بوابة وزارة الخارجية السعودية

لماذا ينبغي على المؤسسات والشركات التجارية إنشاء بوابة الكترونية؟

  • كل عمل يحتاج اليوم إلى الإنترنت، ولكن مع موقع ثابت static web site على شبكة الإنترنت الوضع ليس أفضل بكثير من تعليق لافتة على أمل أن شخصا ما سوف يراها. في ظل التكنولوجيا الحالية، توفر البوابات الإلكترونية الديناميكية والتي تمتاز بالحيوية مما يمكن حتى لأصغر الأعمال أن تنجز بسهولة بما يضمن زيادة رضا العملاء. مع التكنولوجيات الحالية، يمكن إنشاء بوابة ونظام إدارة المحتوى على شبكة الإنترنت في أقل من نصف الوقت الذي يستغرقه تطوير موقع متخصص على شبكة الإنترنت، وبتكلفة أقل!
  • المواقع التجارية هي اليوم أدوات قيمة، ليس فقط لجذب الزبائن, ولكن لخدمة العملاء بشكل أفضل، والتفاعل مع العملاء وجذب زوار جدد، وانجاز المعاملات العملية. مع وجود البوابة الإلكترونية يمكن للزوار والعملاء التفاعل مع مؤسستك كما يشاءون، مثل الحصول على معلومات قيمه و والمساعدة أو تحميل وثائق. ويجوز لهم الاشتراك أو إلغاء الاشتراك في الإعلانات،والرسائل الإخبارية،كما يمكنهم طرح الأسئلة ومناقشة مختلف المواضيع، وتقديم الاقتراحات.
  • بوابات الإنترنت ونظم إدارة المحتوى تساعد على تحسين على رضا العملاء وولاء العملاء. من خلال توفير المعلومات وخدمات للعملاء، كما هناك احتمال أكبر لمزيد من الخدمات وفرص النمو. ففي بيئة التكنولوجيا اليوم، يذهب المزيد من الناس إلى الإنترنت باعتباره وجهتهم الأولى للحصول على المعلومات.

البوابات الالكترونية الأكثر شيوعاً على الانترنت:

شهد العام الماضي وحده زيادة في الاستخدام تقدر بحوالي 51 مليون نسمة، وذلك وفقا لتقديرات Royal Pingdom، وهي شركة سويدية تركز على البحوث المتصلة بالإنترنت.

كشف موقع Businessinsider.com و المتخصص في أخبار التكنولوجيا النقاب عن ترتيب أكبر 20 موقع من حيث عدد الزوار. نظراً لعدد سكان الصين الضخم على الإنترنت، فقد دخلت خمسة من المواقع الصينية هذه القائمة. نستطلع هنا 10 من المواقع الأكثر شعبية ضمن هذه القائمة:

  1. Facebook

    837 مليون زائر , موقع الشبكات الاجتماعية الأكثر شعبية في العالم. تأسست الفيسبوك في عام 2004. الفيسبوك تتيح للمستخدمين التعرف على أشخاص جدد، والدردشة مع الأصدقاء، وإيجاد فرص عمل جديدة، بالاضافة الي خدمة البريد الإلكتروني المجاني. تم إنشاء الفيسبوك من قبل Mark Zuckerberg و Eduardo Saverin و Dustin Moskovitz

  2. Google
    782.8 مليون زائر ,جوجل هو الموقع الأكثر شعبية وزيارة في العالم والذي أطلق في 4 سبتمبر 1998 من قبل Larry Page و Sergey Brin. يقدم جوجل العديد من الخدمات المفيدة لمستخدمي شبكة الإنترنت مثل محرك البحث، بريد مجاني، دردشة، موقع الشبكات الاجتماعية، ومواقع الاعلان على شبكة الانترنت وما إلى ذلك. يمكنك استعراض القائمة الكاملة للمنتجات من خلال موقعها
  3. Youtube

    721.9 مليون زائر, يوتيوب هو أكبر منصة لتشارك الفيديو على شبكة الإنترنت التي تملكها شركة جوجل. تأسست في عام 2005 من قبل ثلاثة موظفين سابقين. يوتيوب يسمح للمستخدمين بتحميل ومشاهدة ومشاركة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت مجانا.

  4. Yahoo

    469.9 مليون زائر, المنافس الأساسي لجوجل. تقدم ياهو العديد من الخدمات بما في ذلك البوابة الإلكترونية، البحث، اجابات ياهو، ، محرك البحث عن الصور، والأخبار، البريد الإلكتروني المجاني، ومشاركة الفيديو، والدردشة ...الخ . تم اطلاق ياهو في عام 1995 من قبل Jerry Yang و David Filo.

  5. Wikipedia
    ال469.6 مليون زائر, الأكثر استخداما على نطاق واسع كمصدر للمحتوى المجاني. تشعر انك تدخل كوكب يحتوي على كل شيء, موضوعات عديدة ومتنوعة.تم اطلاقها عام 2001 بواسطة Jimmy Wales و Larry Sanger ، بهدف ان تكون أكبر موسوعة حرة على الإنترنت.
  6. Windows Live 390 مليون زائر

    389.5 مليون زائر , وهي مملوكة من قبل مايكروسوفت توفر ثلاثة خدمات مجانية Hotmail و Messenger ومساحات التخزين المجانية على الإنترنت باستخدام Sky drive . تم اطلاقها في عام 2005 من قبل مايكروسوفت.

  7. QQ – QQ

    274.1 مليون زائر , تحظى بشعبية في الصين لتوفيرها برنامج الدردشة مجانا لمستخدمي أجهزة الكمبيوتر. تم إطلاقه في عام 1998 من قبل Ma Huateng .

  8. Baidu

    268.7 مليون زائر , بايدو هو من بين المواقع الأكثر شعبية في الصين يوفر لك محرك بحث قوي على الإنترنت للبحث والعثور على المواقع المفيدة، والمسارات الصوتية، والصور . تم اطلاق بايدو في عام 2000 بواسطة by Robin Li و Eric Xu.

  9. Twitter

    189.8 مليون زائر , يعتبر تويتر من المواقع ذات الشعبية الكبيرة . يتم تصنيفه ضمن وسائل الاعلام الاجتماعية التي تسمح للمستخدمين لمعرفة وإرسال رسائل نصية تصل إلى 140 حرفا. بدأت تويتر في عام 2005 من قبل Jack Dorsey و Noah Glass ، Evan Williams و Biz Stone.

  10. Amazon

163 مليون زائر, اكبر موقع للتسوق عبر الإنترنت. يمكن للمستخدمين الحصول تقريبا أي منتج عبر الإنترنت بسهولة وأمان. تم إطلاقه في عام 1994 من قبل Jeff Bezos.

اعداد: هيام حايك

المصادر:

http://www.china.org.cn/top10/2013-02/20/content_28008651_19.htm

http://www.therichest.org/entertainment/the-top-10-most-popular-websites/

Topics: إدارة المعرفة والتكنولوجيا, البوابات الإلكترونية, بورتال, Portal, نظم إدارة المحتوى